عباس ردايده
a020870s@gmail.com
Blog Contributor since:
14 April 2017



Arab Times Blogs
الشتاء العربي و أخر ملوك العرب

        علينا  و بأستمرار أن نستذكر  وعد بلفور , و من أجل ذلك أجلت نشر القسم الثاني من مقالتي السابقه للعام القادم   ,    لأن هذا الوعد أصبح يؤخذ أبعادا جديده و خاصة أن أهم عناصره كان أوتو فون بسمارك العرب و سلالته  و أحفاده من بعده  , بالاضافه الى أن  جميع البلاد العربيه أصابها أعاصير قذائفيه من مختلف الجوانب , ممثلة بسلسله من الحروب, المؤامرات ,التجويع , القتل  و أنعدام الأخلاق  و غيرها الكثير  و تحاول أن  تقضي  على المخزون الاستراتيجي للقيم و المبادئ للشعوب العربيه و أصدقائهم من مختلف أرجاء العالم  .

 و عليه  أستذكر  نصائح و تعليمات القائد  صدام حسين  و التي لم يهتم بها ملوك العرب و حاشيتهم  و التي  أصبح الربيع العربي من بعدها  عباره عن  أساطير و قصص عاريه  عن  الصحه   مستوحاة   من   قصص   و أفلام  و مسلسلات  و  أملاءات لا أكثر و لا أقل  , من قاعده كاذبه أنفق عليها المال الكثير و ذهب ضحيتها الكثير من دون نتائج تتلاءم و تتناسب مع كلمة الربيع بحد ذاتها , فالثورات  ما زالت  تتمثل بمقوله سادت و ما زال تسود (أذا مش مصدق تعال و شوف) و (أنت معنا ولا مع الأخريين ) و غيرها من قواعد و أقاويل , ألاعيب بألاعيب من شأنها أغراق المنطقه بحروب و متاعب و عواصف و أمطار ممتلئه بالرصاص و القنابل , و كل ذلك  من أجل عروشكم الزائفه   , و لكن ستبقى معنويات الشعوب العربيه الحره عاليه رغما عنكم شئتم أم أبيتم .

 

     و بعد ألاحداث التي مضت أو التي ما زالت مستمره   ماذا نرى , مجرد عصابات معدوده و محدوده تظن بأنها هي التي تصنع الأحداث و هي القادره على أخمادها ,و هذا بحد ذاته مجرد نزوات تزول مع نهاية السكره و حفلة التحشيش و المجون و حتى التفليس المالي و الفكري  و لا شي غير ذلك ,و يبقى الرابح الأكبر هو الأعلام بشقيه العربي و الغربي  .و شتاء الاعاصير  ما زال مستمرا و لا و لن يخمد ألا بعد القضاء على من أدعى و ما زال يدعي  بأنه هاشميا  أو حتى من سلالة الحبيب المصطفى أو حتى أميرا للمؤمنين أو خادما للحرميين من الملوك و ألامراء العرب , أدعاءات  و أحلام عاريه عن الصحه و المصداقيه تاريخيا و علميا , فالرساله أتضحت و رسمت مع أشرف و أعز الرسل و لا أحدا  سواه , و عليه   صدق الرئيس مبارك  عندما علق  سابقا على من يدعون صلة القرابه بالرسول و بأل البيت  حتى بالصحابه  . و لكن للأسف   ما زالت كافة الأنظمه الملكيه العربيه الوراثيه يتاجرون و يتلاعبون بالدين , لأن الله عز و جل كرمنا بأعظم الأديان و برسول عظيم .

 

هذه النزوات جعلتكم و بأستمرار تتخبطون سياسيا و فكريا , و عندما تتحدث أيران  وامريكا عن المفاعل النووي ,  نجدكم  و من على شاكلتهم يتحدثون عن الأسلام المعتدل و الأسلام السياسي , و بأمتداد الهلال الفلاني و غيرها من أدعاءات  و كله في سبيل أرضاء من يدعون  بأنهم شعب الله المختار و حلفائهم   , فأن كانوا شعب الله المختار كما خدعوكم  فماذا عن شعوب  بلاد الهونولولو و سعسع و غيرها   أليسوا أبناء لأسرائيل أو غيره من الأنبياء , مثلهم مثل البقيه و قد تجدهم مسلمين ,   أم ما زلتم تعتقدون بأن قيامكم و مساعدتهم بأنشاء دولتهم  التي كانت من ثمار الوعود و معاهدات دارين و جده  و  الحمايه المغربيه بأنهم أبناء لأسرائيل , و تزدادون حيارى عندما يقوم ترامب بارتداء قبعه لا تسمن و لا تغني من جوع و يتجول بأرجاء القدس .

 

  أم ما زلتم تعتقدون ان موافقة بعض العصابات العربيه و اللذين هم  محبيين المال و  السلطه و لا شىء سواه , و الذين يتصيدون   لبعضهم البعض و يرقصون   بعضهم   بعضا على الوحده و نص أو خمسه بلدي  بعد  و أثناء   سهراتهم   و لياليهم  في أماكن  الترللي . قادرون على  أستمرارية خلق الفتنه   بين الشعوب العربيه و الأسلاميه  .حتما لا فلهم و لكم يوم .

 

 و للأسف الشديد فان الدول العربيه لم تشهد بأن ملكا   تنازل عن كرسيه  لضمان الحريه   و السياده و الكرامه  لشعبه و بقية الشعوب العربيه, لتسجل الشعوب العربيه  على الأقل بتاريخها نموذجا بسيطا من الحريه و الديمقراطيه ,و لكن طمعكم و حبكم للتسلط و السلطه جعلكم صما عميا لا تفقهون   , و  كلمة الحق تقال و بأستمرار  بأن الأمرحسم  من عراق المجد و الحضاره  بطريقه أكثر مثاليه و ديمقراطيه   في نهاية الخمسينيات  عند قيام قيام الاحرار بتطهير العراق من الموروث السياسي و حاشيته  السائد حينذاك , ليشهد العراق مرحله جديده من الربيع العربي الصحيح , الأمر الذي جعل حاسديه كثر و جميعهم من ذوي التوريث السياسي الجشع  و على رأسهم مستر بيف  عندما أقسم بأن يجعل بكل بيت عراقي مناحه نتيجة أحداث قصر الرحاب , و  لما  هذا القسم  لأن أسرائيل الكبرى  كما رسمتموها لم تتحقق , و قطع  الأحرار أحلامكم , و بعد هذه السنيين نجدكم و قد تراكضتم لأمريكيا   ممثلة  برئيسها  الحلوب فبدأ بمص أموالكم و عقولكم  وما زال   يشجعكم على قتل بعضكم  البعض لأنه وضع أمام عينيه بأن  أنظمتكم  و نواديكم زائله مهما عملتم و مهما دفعتم  .

 

    نعم و ألف نعم و كما قلت سابقا بأن الأنظمه الملكيه السائده في كافة الدول العربيه لم تعد تصلح ,و خاصة أنها مع حكوماتها و أجهزتها الأمنيه ما هي ألا  عصابات ليس لها أي أرتباط بأي ديانه سماويه او قوميه معينه أو حتى بحسن العلاقات الدوليه , و ذلك تمثل بأنعدام ألاخلاق لكم و لعصاباتكم و سياساتكم العمياء و التي تمخض عنها تعدي أحد الخطوط الحمراء للأمه العربيه و الأسلاميه و الكثير من شعوبكم يضحكون و لا يكترثون . و الرابح من أدعوا بأنهم شعب الله المختار  أو حتى أنهم أدعوا بأنهم المسيطرين أعلاميا , فكل هذا كلام بكلام و السبب كان و سيبقى  أنظمتكم و سياساتكم .

 

 و في ضوء ما جا أعلاه , فلتعلم أنظمتكم  و النظام الأمريكي و الأسرائيلي بأن القدس عربيه و بالتحديد عاصمة لفلسطين  , هكذا حفرت بقلوبنا و بعقولنا ,  حتى لو أنتقلت أليها سفارة بلد شمعون  أو بلد مائير . 

      فنحن شعوبا ولدنا أحرارا و ستزيد حريتنا و مكانتنا و مجدنا في القريب العاجل ولست أنت يا ياهو و من على شاكلتك  من يحدد من هو أخر ملوك العرب ,لأن كل العرب الأحرار من مراكش الى البحرين  من سيحدوون ذلك  . و أخيرا أقول و سأبقى أقول عاشت الأمه العربيه  المجيده و عاشت فلسطين دولة حره عربيه عظيمه  و ليخسأ الخاسئون .






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز