نارام سرجون
serjoonn@yahoo.com
Blog Contributor since:
25 April 2011

كاتب من سوريا

 More articles 


Loading...
Arab Times Blogs
موساديات: اختبر ذكاءك وغباءك .. ايهما أكثر غباء أنت أم الموساد؟؟

كثيرا ماتستوقفك بعض العناوين التي تقترح عليك اختبار ذكائك وسرعة بديهتك بالاجابة على بعض الأسئلة .. وواضعو هذه العناوين والكتابات لايقولون لك - كنوع من الديبلوماسية - انها أيضا لاختبار غبائك وبلاهتك وسذاجتك في نفس الوقت .. وكلما رأى البعض هذه العناوين التي تتحدى ذكاءهم أحسوا أنفسهم مستنفرين كيلا يسقطوا في الامتحان ويسقطوا من عيون أنفسهم وتتشتت ثقتهم بأنفسهم .. ولكن الموساد الاسرائيلي يساعد هؤلا الذين يريدون أن يخوضوا امتحان الذكاء من دون أن يدروا .. وطبعا من دون أن يدروا يثبت لهم انهم أغبياء .. وأغبياء جدا .. لأنه ينشر أخبارا للأغبياء فقط .. وهي أخبار يمكن تصنيفها في مجموعة اختبر ذكاءك .. أو اختبر غباءك .. والموساد يعول كثيرا على غباء القراء الذين لايعرفون اين هو الكمين في الأخبار التي تنشر ..

اذا قرأت هذا الخبر الذي نقلته مواقع كثيرة عن مجلة فانيتي فير الاميريكية فانه عليك الا تمر ببساطة أمام هذا الخبر وان تتوقف لأنك أمام فرصة جميلة لتختبر ذكاءك .. أو تكتشف للاسف أنك لاتتمتع بقدر جيد ومريح من الفطنة .. وأخشى انك ان لم تعرف ماسيعنيه الخبر بعد الشرح فيجب ان تقلق على نفسك وعلى قدراتك الذهنية وأن تسال عن سبب غياب جينات الذكاء لديك وعمن المسؤول عن هذا التردي في النشاط الدماغي لديك .. يقول الخبر:
زعمت مجلة فانيتي فير ، الخميس، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كشف حيثيات عملية خاصة قامت بها قوة إسرائيلية داخل الأراضي السورية، استهدفت شحنة أسلحة الكترونية متطورة لتنظيم داعش .. وتحدثت المجلة الأمريكية عن إرسال قوات من الوحدة الخاصة ساييرت متكال في الجيش الإسرائيلي إضافة إلى عناصر من جهاز الموساد، لإحباط عملية نقل شحنة أسلحة إلكترونية متطورة إلى تنظيم الدولة الإسلامية كان سيتمكن عناصر داعش بواسطتها من تحويل الحواسيب النقالة الى قنابل موقوتة ..
الخبر في المجلة الأميريكية موجه للجمهور الغربي والاميريكي والعربي الساذج وهو عبارة عن مشهد من مشاهد رامبو وجيمس بوند لايعلى عليه ... فيه بعض البهارات الحارة والفلفل والثوم والبصل والكاتشاب وبهارات التكة برياني .. وهو يريد ان يقول ان قبضايات الجيش الاسرائيلي والموساد - الذين لم يتمكنوا من اجتياز خط الحدود عند مارون الراس ولم يتمكن رامبو غولاني وجيمس بوند من دخول بيت واحد في بنت جبيل عام 2006 - نزلوا اليوم خلف خطوط العدو السوري الايراني وحزب الله مجتمعين .. ودمروا الدواعش .. وضربوهم ضرب غرائب الابل .. ثم وكما في الأفلام البوليسية وضعوا المسدسات الكاتمة للصوت في رؤوس الدواعش وأطلقوا في كل رأس طلقة واحدة فقط .. ثم غادروا بهدوء وذهبوا في حوامة طارت فوق الصحراء ومرت في طريقها بجانب جبل قاسيون .. وقد ظهرت خدوش بسيطة على وجوه بعضهم وهم يبتسمون وهم ينظرون الى القصر الجمهوري الذي يتربع فوق قاسيون مثل ابي الهول .. ويستحق هذا العمل من الخيال الاسرائيلي التصفيق من عشاق الأفلام .. ويستحق الاستحسان لان الجيش الديمقراطي الوحيد في الشرق الاوسط وصديق الأحرار الذي لايقهر غامر بجنوده لانقاذ البشرية من مؤامرات الدواعش عليهم وعلى أمنهم ..
وطبعا الأغبياء سيقرؤون الخبر ولن يعرفوا أن الخبر يراد به أن يختلط على القارئ الغربي بين داعش وحزب الله لأن العقل سيتذكر أن الجيش الاسرائيلي يضرب دوما حزب الله كما يقول في بياناته المتكررة وفي تحذيراته التي لاتنتهي وهو يقول بأنه يحارب الارهابيين الدواعش كي يذكره الناس بأنه ايضا منخرط في محاربة الارهاب .. ويستفيد أيضا من انتشار خبر هزيمة داعش الذي تردده الدنيا .. فقرر أن يسرق النصر السوري كما سرق فلسطين وظهر كما المتطفلين في صورة النصر .. وسيخلط في العقل الغربي بين داعش وحزب الله .. لأن الجيش الاسرائيلي يعمل ضد الاثنين كما يريد خبر النزال أن يضيف لأن التنظيمات الجهادية جميعها متشابهة وأنابيب مستطرقة اسلامية .. والخبر الموسادي أيضا يريد أن يقول بأن لديه وحدات عمل متفوقة تتمتع بالشجاعة الفائقة لأنها تعمل في أراض معادية دون اكتراث بالمخاطر من كونها قد تصطدم بالجيش السوري وحلفائه .. ناهيك عن الاصطدام مع داعش ..
ولكن لن يوجد هناك قارئ واحد ناطق بالانكليزية ولا العربية ولاالفرنسية ولا الصينية ليسأل ان كانت هذه رواية جيمسبوندية مبهّرة أم أن المهمة الحقيقية كانت لانقاذ تقنيات اسرائيلية كانت أعطيت لداعش من قبل الموساد وصار من المهم جدا اجلاؤها واخلاؤها قبل وصول القوات السورية والحلفاء واكتشافها .. لأن التقنيات المتطورة جدا مع داعش لاتملكها الا جيوش متقدمة تكنولوجيا بشكل كبير .. كما ان هناك قيادات من داعش تعمل لصالح الموساد وبعضها ضباط موساد وهم القياديون الخطرون الذين يخفون وجوههم غالبا أمام الكاميرات وينتسبون الى فرق المستعربين المشهورة في فلسطين .. وهذه العملية ان وقعت فهي جزء من عملية التنسيق بين الاميريكيين والاسرائيليين لدعم داعش وابقائها او انقاذها .. أو انقاذ قياداتها وضباطها الاجاتب لنقلهم الى ساحة صراع جديدة بعد خسارة المعركة ..
ولمن يريد أن يقرأ النسخة الصحيحة من الخبر فعليه أن يعرف أن الاسرائيليين لن يتجرؤوا على القيام بالنزول الى منطقة اشتباكات خطرة جدا فيها الروس والايرانيون والسوريون وحزب الله لأنهم جربوا حظهم قبل ذلك وذاقوا الاذلال ولم يعد الجيش الاسرائيلي ذلك الجيش الخارق الذي يقوم بعمليات خارقة في مكان يوجد فيه حزب الله وجيش سوري وايراني كما كان يفعل في عمليات اغتيال القادة الفلسطينيين في بيروت وفي تونس .. فهذا زمن انتهى الى الابد .. والاهم أن العملية تمت في المناطق التي لايوجد فيها أي تواجد لقوى سورية ولحلفائها .. اي أنها جرت في مناطق خاضعة للمراقبة والسيطرة الجوية الامريكية .. واذا نزل رأس أحدنا تحت سطح الماء في هذا الخبر سيجد مفاجأة وهي أن القوة الاسرائيلية كلفت باجلاء قادة داعش الاسرائيليين التابعين لجهاز الموساد وان العملية لم تكن لمصادرة اجهزة متطورة بل لاعادة اجهزة متطورة خرجت من مكاتب الموساد الى قادة داعش وصارت الخشية من أن تقع بيد الجيش السوري ويفتضح دور اسرائيل في اطلاق الوحش الداعشي لأن هذه الاجهزة لم تخرج حتى الآن من اسرائيل الا بموافقة رئيس الوزراء شخصيا .. نتن ياهو ..
ليس لدى الموساد مشكلة في نشر الأخبار الساذجة والغبية لأن هناك من سيصدقها .. وهناك من سيبتلعها .. وهناك من يتلذذ ويستمتع بمذاقها المغامراتي والتشويقي والتراجيدي والمازوشي .. وخبر الموساد عن عملية جيمس بوند التي ألفها على مايبدو أفيخاي ادرعي هي من ذات نوعية الأخبار المندسة للأغبياء الذين يمتحنون ذكاءهم وعبقريتهم أمام وسائل الاعلام وأخبارها المفخخة .. وهي لذلك تشبه كثيرا أخبار الثورة السورية المخصصة للأغبياء الذين لايعرفون ماوراء الخبر من فخاخ للاغبياء عن أظافر أطفال درعا والمتظاهرين السلميين وحمزة الخطيب والسلاح الكيماوي والبراميل المتفجرة وحلب التي تحترق فيما الرقة تتحرر على يد اميريكا .. ومثل خبر أن داعش هي التي هاجمت المصلين في مسجد الروضة في سيناء دون ان نفكر لحظة واحدة أن من فعلها هو الموساد نفسه لغايات خطيرة جدا .. ولكن لهذه الاخبار أيضا طعما يشبه كثيرا طعم المقالات التي تعير الجيش السوري أنه لم يطلق طلقة واحدة في الجولان منذ 40 سنة رغم اننا نقاتل اسرائيل في كل مكان بيدنا وسلاحنا ولساننا وقلبنا على طول خط يمتد من جنوب لبنان الى جنوب فلسطين .. ولو كان الجيش السوري يقاتل على تخوم القدس وحول المسجد الأقصى لظل الأغبياء لايرون في المشهد الا الهدوء في الجولان وصمت الرصاص .. ولايرون من بين كل التاريخ في المنطقة الا تاريخ أظافر أطفال درعا والذي صار في التاريخ حدثا يشبه الهجرة النبوية في اعتباره بداية التأريخ الحديث للعرب والمسلمين ..
صدقوني .. كل خبر منشور عن سورية وعن اسرائيل والارهاب هو اختبار حقيقي للذكاء والغباء .. وهو اهم اختبار للفصل بين الأغبياء والأذكياء .. الاغبياء الذين صنعوا ثورة اسرائيلية في سورية .. والأغبياء الذين التحقوا بداعش والنصرة دون ان يعلموا انها صناعة اسرائيلية ومحركات سعودية وصيانة تركية .. ومستهلكون عرب يلتهمون كل شيء في مزابل الموساد ..
قبل أن تقرأ خبرا عن بطولات الموساد في محاربة الارهاب وداعش والنصرة وغيرها .. تذكر -ان كنت ذكيا - ان تضحك قبل ان تقرأ الخبر وبعده .. مثل قاعدة اغسل يديك قبل الطعام وبعده .. انه الاختبار الأقوى والأكثر بساطة للذكاء والغباء ..

Image may contain: 1 person, outdoor
Image may contain: one or more people, people standing and outdoor
بلبل   اصبت عين الحقيقة   November 28, 2017 3:28 PM
بارك الله فيك استاذ نارام
لقد اصبت عين الحقيقة كما تفعل دوما.
ولكن للاسف لا عقول للاعراب كي يفهموا او يتفكروا فيما يدور ويُدبر لهم.

سليم   الموساد تجول و يتجول فعلا في سوريا و غيرها و حتى في روسيا نفسها   November 28, 2017 3:37 PM
ففي احدى حلقات (رحلة في الذاكرة) قال احد خبراء السوفييت الذي عملوا سابقا في سوريا ان عناصر من الموساد لاحقوهم بالسيارات عندما كانوا بصدد نشر صواريخ حديثة في سوريا في زمن حافظ الاسد (صاحب القبضة الامنية الفولاذية) و هددوهم على احد الطرق الصحراوية عندما كانوا ينقلون الصواريخ برا من البحر الى قواعدها مع ان مهمة الخبراء السوفييت كانت على اعلى مستوى من السرية و خاصة انها تتعلق بصواريخ حديثة جدا للدفاع الجوي.

أما حاليا و معارضي النظام على بعد خمس دقائق من قلب العاصمة و البلد قد تم تمزيقه و لمدة ست سنوات فيمكنك ان تجد عملاء الموساد في اي مكان في سوريا. و الادهى ان يكون عملاء الموساد اختطفوا اشخاصا سوريين من الامن او من الموالين للنظام يشبهون تماما عناصرا من الموساد و استولوا على وثائقهم و صاروا يتظاهرون انهم هم بينما احتفظوا بالاشخاص الاصليين سجناء للحصول منهم على اي معلومات او تفاصيل شخصية تفيد في ابقاء عملية التنكر ناجحة.

و ايضا في احدى حلقات نفس البرنامج قال احد مسؤولي الامن في الاتحاد السوفيييتي قبل انهياره ان عناصر الموساد كانوا موجودين في روسيا و يقومون بنشاطاتهم.

noel   سليم   November 29, 2017 12:30 AM
اكيد سليم من الجيل القديم منبهر في رامبوز

سليم   الى نويل   November 29, 2017 9:41 AM
اولا انا لا اهتم برامبو و لم اشاهد اصلا اي فيلم من افلامه.

ثانيا و هو الامر الاهم اني اعتبر ان النظام السوري و بقية الانظمة العربية و الاسلامية مثل ايران و غيرها انظمة من السهل اختراقها امنيا من قبل الموساد و غيرها و الا كيف استطاعت المعارضة ان تفجر اصف شوكت و من معه من كبار قادة سوريا في بداية الازمة و كانت سوريا وقتها ما زالت في قبضة النظام الذي هدد وقتها رجال حوران باغتصاب نساءهم و تحبيلهن؟؟؟؟

فمن قتل قادة سوريا في اكثر اوكارهم تحصينا هم الموساد.

و من اخترق الفروع الامنية في حمص و قتل قادتها هم الموساد ايضا.

و اذا قال احدهم ان المعارضة هي من فعلت ذلك فهذا لا يناقض ما اقول لان عناصر الموساد لديهم قدرات و تدريبات اعلى بكثير من المعارضة و بالتالي فهم قادرون على اختراق اكثر المواقع تحصينا في سوريا.

فما يقوله الكاتب غير منطقي.

عليكم ان تنصحوا النظام السوري بان يكون واقعيا و ان يتصرف كما تشير عليه روسيا (التي يمكنها ان تتفاهم مع امريكا و اسرائيل) حتى يتم حماية ما بقي من سوريا.

و يكفي بطولات دونكيشوتية تجلب المزيد الخراب.

و تذكروا دائما ان الطائرات الاسرائيلية تقصف المكان الذي تشاء اي ان سوريا بلد بلا سيادة هذا عدا عن سيطرة ايران و روسيا على قراراتها.

خالد الحسين   البطل عبد الحميد سلوم الذي يعلق باسم سليم اهلا بعودتك معلكا لا كاتبا   December 2, 2017 11:17 AM
من يقرا تعليقاتك المستفزة يقتنع انك مستعربا من عناصر الموساد الضليعين فالاسلوب والمضمون ذاته ومهما كتب اليك بتفنيد تخرصاتك فلم ولن تغير بامرك شيئاكالثور المهاجم بملعب الثيران فلا يتوقف او يغير وجهته حتى لو قتل ولا ينقصك الا تضمين تعليكاتك بعض العبارات الدينية الطائفية القذرةولحية شعثاءواصلةحتى الركبة لتنجح اكثربدورك fتنفيذاوامر الاسياد الراكبين بما يفوق ما يتوقعوه ويشهدون بان ما يرمونه لك من دراهم هو حلال لك وبعرق جبينك فمعارصتك- حسب تسميتك للارهابيين- هي بالاساس الموسادبشحمه ولحمه فالعلمليات الارهابية حصلت وتحصل في كل الدول الديموقراطيةوالمتطورة كماتحصل في الدول الاخرى بدليل ماحصل في امريكا وفرنسا وبريطانيا فكيف لايحصل مثلها في عدوينك كايران وروسياوسوريتناالتي تبين ان حوالي ربع مواطنيهامتاسلمين وعملاء مركوبين من اعدائنا وبضعهم اغبى الخلق كالمباعرالوهاخنوجية الجاهلة وهؤلاءفيهم مثلك الكثير فلاجل بضع دولارات باعوا الوطن وما فيه حتى نسائهم (تفخيخ اطفالهم) وسينجحون بتنفيذ بعض جرائمهم واسخف مافي امرك ان تعمد لتقييم ما يكتبه المبد ع نارام فهذا والله موضوع اكبر منك بكثير جداجدا وحول موضوع سيطرة ايران وروسيا على سوريتناو اعتداءات الطيران الصهيوني فستجدجوابه في تعليقي الذي رديت به على ردك في المقالة السابقة فتصفحه ثم نسالك مادمت سوريالماذا لاتحمي سورية كما تفعل لحماية امريكا فنحن (سورييين خطي ومحتاجينك)

عربي   و عائلات ملكية و حكام كذلك   December 2, 2017 5:48 PM
عملاء الموساد نراهم في معظم الدول العربية بأسماء عربية إسلامية مزورة بوجودهم في المساجد والجامعات و الجيوش و معظم الدوائر الحكومية المهمة. نعم من شيوخ و وزراء و ضباط جيش و شرطة غيرهم للتدمير من الداخل.

سليم   الى خالد الحسين مناضل الكيبورد.   December 4, 2017 4:29 PM
انا اولا لست السلوم الذي رددت اسمه في اكثر من رد كنت اصاب بالقرف من الرد عليها لتفاهتها و لهذا لم ارد.

ثم قررت ان ارد عليك باقتضاب حتى لا تظن انك ذكي و انك اكتشفت اكتشافا خطيرا و اذا لم تصدقني فاسأل عرب تايمز لتؤكد لك اني ارسل ردودي من مكان لا يتواجد فيه سلومك هذا الذي صدعت راسنا به.

و يكفي تفاهة و خاصة انك هربت من سوريا مثلك مثل مئات الالاف من عملاء النظام و حتى تغطي جبنك و خيانتك فانت تحاول النضال من خلف الكيبورد حتى تتظاهر انك مناضل حقيقي (هذا ان لم تصبح مثل الكثير من عملاء النظام عميلا مزدوجا للغرب و للنظام في نفس الوقت) و ذكرتني بفلسطيني تافه قابلته في يوم من الايام و كان يناضل بنفس طريقتك. فكان يفتخر انه كان يقرأ عشرات الصحف اليومية عن القضية الفلسطينية و يقوم باطلاع امام المسجد عنها و كان يعتبر نفسه مناضلا اشوسا.

و المضحك ان امام المسجد هذا كان مثل معظم ائمة المساجد مجرد صعلوك تافه متسلق و متكسب باستخدام الدين.

خالد الحسين   يا عبد الحميد سلوم المطرود سابقامن هذاالموقع المحترم وليس سليم   December 5, 2017 1:19 PM
اخر ما يهمني عدم تصدقك انني لم اخرج من سورية الا في بداية السبعينات من القرن الماضي الى لبنان لعدة ايام واقسم لك على ذلك بحياة ولحية قائدك نتن ياهو لربما تصدق ثم انا لااتذاكى عليك لعدم حاجتى الى ذلك ابدا وبطولاتي ليست على الحاسوب ولست جباناكما تتهمني وتتوهم فانا ياعبد محال على المعاش نتيجة اصابة شديدة مانعةوقد قتلت الكثير من ادواتكم الارهابيين الحاقدين ولازال ابني الثالث يقاتل جنودكم الارهابيين كيقية رفاقه الابطال في الجبهات القتالية ولاحاجة بي لاكتب باسم انسان غيرنفسي- التي افتخر واعتز انها انا وانا هي- كحضرتك المطرود من هذا الموقع منذ حوالي سنةلاساءتك اليه وللقراء وللوطن والى صاحبه المحترم د. اسامة وشريكه جبر العزيزين حين كنت تكتب باسمك الحقيقي =الدكتور عبد الحميد سلوم مقالات مقرفةوليس تعليكات وانا يشرفني وافتخر بخدمة وطني والدفاع عنه ضد العدوان العالمي عليه بصورة مباشرة وعلى قيادته بشكل غير مباشر-ومن يكون كذلك فحتما لايمكن ان يقبل على نفسه ان يعمل عميلا لصالح الاعداء الغربيين وسواهم- كما تفتخر حضرتك بحب وبالدفاع عن اسرائيلك الصهونية رغم عدائيتها واجرامها بحق الجميع اصدقاءا وحلفاءا واعداءا دون توفير احد من شرها واظنك انت ذات المناضل ومشغل الشيخ والذين ذكرتهم من الشيوخ العملاءلديكم لنشر الفتنة والحض على القتل والاجرام بين الناس

عثمان   الى سليم   December 7, 2017 9:55 AM
قلت لي انك التقيت ب فلسطيني تافه و الله لا يوجد اتفه منك يا واطي
روح شوف شوف مزبلة كب حالك فيها و انقبر احسن لك
الرجل من سوريا و يدافع هنها اما انت فمن اين
الرجل يدافع عن بلده بارك الله به اما انت الله لا يسلم فيك و لا مغز ابرة
ة لا سلام على اللئام







Loading...
تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز