توفيق الحاج
tawfiq51@hotmail.com
Blog Contributor since:
26 February 2007

 More articles 


Arab Times Blogs
مذبحة..وماذا بعد؟!

لوعرف خوارج علي ماذا زرعوا في الخلافة الخامسة من فتن و تكفير..وماذا حصد المسلمون من قتل وتدمير ؟!

لو عرف ابن تيمية الملقب لسخرية القدر ب(شيخ الاسلام )..  صاحب فتوى تكفير الحاكم والخروج عليه و 240 فتوى  بالاستتابة أو القتل!

لو عرف ماذا فعل بنا هو ومن تبعه من أمراء التطرف  محمد  عبد الوهاب وحسن البنا وسيد قطب وابن لادن والزرقاوي والبغدادي  وكل امراء  الجماعات التي فقست في معامل ومختبرات غريبة مريبة أرادت أول ما ارادت  بالاسلام والمسلمين شرا ..بالتشوية والتقبيح والتنفير!ثم السيطرة ونهب خيرات البلاد والعباد.

 لو عرف بعض أولئك ان  الفتنة  والجريمة ستصل الى حد هجوم من يفترض انهم مسلمون.. مسجد الروضة وارتكاب مذبحة  لا مثيل لها  لمجرد انهم صوفيون  أو مسالمون!.. ربما حدث مشابه لها في التاريخ على ايدي  رومان او فرس  أوهندوس او بوذيين متطرفين !

لو عرف بعض أولئك... ماذا حصدنا  من بذور الكراهية والبعض والفتن والقتل والخوف  التي زرعوا.. لتبرأوا

 من  وجودهم وعقولهم وافكارهم واعلنوا التوبة لله من كبائر  لاتغتفر..ثم لانسانيتهم التي توحشت .. فما فعله التطرف الديني من قبل ومن بعد لم يكن الا لعنة اصابت الاسلام  والمسلمين كافة في الصميم .. وجعلت الاسلام كدين ونهج غريبا ذميما مشتبها به.. ومستهدفا في كل مكان تقريبا  واصبح المسلم منبوذا .. مراقبا ..مطاردا.. مكروها واسمه اوبسملته  او صلاته محل شك وريبة  وأي حركة منه قد تكلفه قتله او على الاقل اعتقاله

 وانا شخصيا  احمل كل اولئك  من غلاة المتطرفين  المسئولية الاولى عما جرى ويجري من دم وهم !  وهم لم يكونوا دائما الا ادوات تنفيذ لاستراتيجيات رعاتهم من شياطين الارض وما جرى في  الخريف العربي على مدى 7سنوات  من قتل ودمار  الا مثال حي واضح للعيان!

 ولكى نواصل  السير الى الامام نحو الحقيقة بكل الجرأة والشفافية والموضوعية  يحب ان نحمل جزءا من المسئولية الى  كافة  الجامعات والمعاهد والمساجد المؤسلمة والمسيسة التي تلقن  الكراهية والتكفير والاقصاء مع كل صلاة  وكذلك المشايخ الذين توقف بهم الزمن عند وهم عودة الخلافة العثمانية و الذين لازالوا يوالون جهرا او سرا  كل امراء البغض والتطرف وكتبهم الصفراء  التي لازالت  تتغلغل في مناهج التعليم  وتزيين التطرف  لاطفالنا وتحببهم به على انه زيادة في الايمان والتقوى..!فيكبرون على ذلك ويصبح بعضهم نسخا اكثر تقززا وبشاعة من أمرائهم!

 وما يقوله البعض منهم  ان سبب التطرف هو استبداد الحكام والجهل  .. هو حق يراد به باطل ..  فالحق ان الاستبداد والفقر والجهل  قد يجرون الى الشعور بالظلم فالثورة  ولكن الباطل  ان أولئك المتطرفين  في اغلب حالاتهم ليسوا فقراء مضطهدون وإنما على العكس من ذلك هم  ميسورون ..متعلمون..ممولون من رعاة كبار بملايين الدولارات من اجل تحقيق اهداف سياسية معينة  ولو ان كل حكم مستبد  تبعه بالضرورة  تطرف وعنف ..لوجدت الأرض كلها في ثورة عارمة وحتى لو تحققت هذه الثورة لن تكون باية حال وحشية دموية  كما نراها اليوم من شياطين الاسلام السياسي!

 اللهم انت تعلم  ان شياطينا ارادت بك ثم بنا شرا باسمك وبدينك... اللهم انك انت وحدك القادر على كشفهم وفضحهم وتخليصنا منهم ومن شرهم .. اللهم انت  ربنا الحق لا رب لنا سواك  والباطل  كل من اراد بدينك وعبادك شرا وعاداك!

ناصر     November 26, 2017 9:26 PM
هل محاربة الحاكم الجائر بقتل الفقير وذبح الاطفال والنساء والشيوخ وتفجير المساجد والمدارس والاسواق ورياض الاطفال اي دين واي عقل يقبل بهذة الجرائم
استاذي العزيز اذا كان في عصرنا الحاظر من يعمل علئ تشوية الاسلام وقتل المسلمين كان في ذالك الزمن من هم اكثر كراهية للاسلام والمسلمين هم من وظف بن تيمية ومحمد بن عبد الوهاب وغيرة لعنة الله عليهم ليكتبوا افكارهم ويحشوها في كتب الاسلام من فتاوي شاذة حتئ يذبحون المسلمين بها السلفية الوهابية واخوان الشياطين هم امتداد لهولاء الشاذين جنسيا بن تيمية ومحمد بن عبد الوهاب وسيد قطب وحسن البنا وبن لادين والزرقاوي والبغدادي ثق وتاكد جميعهم اولاد جهاد النكاح وورثو الواط من اسلافهم

hamed   coment 1   November 27, 2017 1:54 AM
Our committed intelectual and the noble faithful are the direct responsible of the delivery of these hollow heads the antisocial psychopaths .They left the same desastrous religious teaching as it was to call for the confrontation with the other without any objective reason . more over the offer willingly the control of the social moral and the education in the hands of the obscurantists and the fundamentalists who have thirst to have the absolute control over the mind of the people..Until know nothing of the religious teaching is questioned , like that twho call for the refusal of the other, his discrimination and his margination.Until up to these days the field is left for the rascals to cheat the youth and to muck from the simple people that talquran hide a miracles theories, inside it waiting to be discivered, instead to look for it a sacred and simple to be understand by the people and to put he things in their historical contexts. They closed the society hermetically in a Shell , they indocctrinate the people over trivialities and and dogmatize them that we are the best , we need nothing from the other , all lis written in Alquran.

hamed   coment 2   November 27, 2017 1:55 AM
We dont need the comunication and the Exchange of culture with the others civilization ,while we are running behind the camels, Until now we consent and wait something constructive from religious parties who exercise influence over the society abusing from the ignorance their inhibition and the fierce repression to mantain the people in the darkness with the mentality of dependence and the psychology of the herd , These parties preach religiously that freedom and the right of the political citizenship are blsaphemous and apostasy .How can a society progress without freedom and her creative imagination , Until now the vanguard is full of taboos alienation ask no change for religious norms and laws which were drawn since more than 2500 years ago valid until now to petrify the society while what is well known the society progess and each generation needs its laws norms and its constitution except the ours petrified in the past full of prejudices rancon and life through their emotional and instinctive reaction exactly like the herd ,When the society deliver ogres and hyenas who devore their sons, it has not to blame others neither to lament her misfortune







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز