زكرياء حبيبي
zakariahabibi81@yahoo.fr
Blog Contributor since:
01 April 2011

كاتب من الجزائر

 More articles 


Loading...
Arab Times Blogs
رحابي والدبلوماسية العرجاء

 عجبت كثيرا لشخص يدعي ممارسة السياسة، وكان في وقت سابق وزيرا للإعلام، وأعني به عبد العزيز رحابي، يُطلق الأحكام الجاهزة وغير المؤسسة، ضد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ويتهمه بأنه على عهده تراجعت الدبلوماسية الجزائرية، فهل أصيب رحابي بالعمى والصمم، ألم يرَ كيف أن تجربة الجزائر في المصالحة في عهد الرئيس بوتفليقة، تحوّلت إلى نموذج لغالبية الدول التي تعاني من الإرهاب الأعمى، كما أن تحذيرات الجزائر للأشقاء العرب من مغبة السقوط في مستنقع الربيع العربي، أثبت الزمان صدقيتها، كما أن تحذيرات الجزائر من احتضان أي بلد إفريقي للأفريكوم ثبت كذلك أنها كانت مؤسسة، فالأمريكان عاثوا فسادا وإفسادا في العراق وسوريا بذريعة مكافحة الإرهاب، وهم في الحقيقة من صنّع هذا الإرهاب.

لا أظن أن شخصا كرحابي له المؤهلات لانتقاد الرئيس بوتفليقة، فهو أي رحابي سطحي في تحليلاته، ويكفي أن أذكره بأنه عندما دُعي من قبل قناة النهار للمشاركة في حصة حوارية، من قبل الصحفي ورئيس التحرير أحمد حفصي، وقبل انطلاق الحصة، قال متهكما "من غير المعقول أن تُخصص طائرة للرئيس وتبقى جاثمة بمطار بوفاريك" فكان أن أجبته بأنه من حق الرئيس أن تكون له طائرة خاصة بحكم مهامه التي تتطلب في بعض الأحيان الإنتقال على عجل إلى مكان ما أو دولة ما... رحابي الذي يدعي الدبلوماسية لم يستسغ كلامي، وقرر الإنسحاب من هذه الحصة الحوارية التي كان من المقرر أن أحضرها معه، فتحيا إذن دبلوماسية رحابي التي تؤمن بإلغاء الآخر ورأي الآخر.







Loading...
تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز