بشار نجاري
babaluta@gmail.com
Blog Contributor since:
01 February 2014

 More articles 


Loading...
Arab Times Blogs
وصل الفرسان إلى بوابة التاريخ



مع سقوط مشروع و كذبة ربيع بني صهيون على الأرض السوريه وأنكشافها وانفضاح المخفي منها ، ثم سقوط مشروع داعش الامريكي والذي حاولو عبره أرهاب كل جيوش وحكومات وشعوب المنطقه العربيه وأجبارها على الاستسلام أو الفرار من المواجهه بلا مقاومه وبلاقيد ولاشرط ، وما تلاه بعد ذلك من سقوط مشروع البرزاني الاسرائيلي المفضوح والمدعوم أمريكياً في 48 ساعه ، وفشل مشروع الحريري السعودي ، يبقى مشروع واحد سنعمل معاً لتحقيقه وهو مشروع سوريا الكبرى، ذكرته منذ عدة سنوات واليوم أراه أقترب  من الواقع أكثر و أكثر ، وهو مشروع يحقق مصالح السوريين وأهل بلاد الشام بشكل خاص والعرب بشكل عام  كما انه يحقق مصالح حلفاء سوريا (روسيا و ايران و الصين ) بأن يكون لهم حليف قوي في الشرق الأوسط يطل على المياه الدافئة يحقق التوازن  الاستراتيجي ويؤمن العقلانيه في التعامل مع القضايا الدولية ويبعد الفلتان الأمني والهيمنة الصهيوامريكيه عن المنطقه الى غير رجعه ويحل القضيه الفلسطينيه بشكل عادل ويعيد الأمور  إلى ما كانت عليه ،والتي طال الانتظار  لحلها ويسيطر على اهم طرق التجاره العالميه وعلى أهم مصادر البترول والغاز ، ويلغي الى غير رجعه السيطره الغربيه على الشرق الأوسط والتي دامت لأكثر من مئة عام ، أي منذ سقوط الخلافه العثمانية وتقاسم دولها بين فرنسا وبريطانيا حينها ولغاية الْيَوْمَ ، وقد شكل التقاء الجيشين العربي السوري(جيش ابو شحاطه كما يقول زعران وعملاء الناتو وإسرائيل عنه- أو جيش الأسد كما يحبون أن يسموه) والذي قهرهم ودمر مشروعهم القذر  مع الجيش العراقي في البوكمال لقد شكل هذا اللقاء أهم تحول استراتيجي مميز في تاريخ المنطقه منذ مئات السنين.
وكما قال الكاتب الكبير نارام سرجون لقد اجتمع في البوكمال أسد بابل مع السيف الدمشقي، إنه الحلم الذي انتظرناه طويلا نراه الْيَوْمَ يتحقق .
نعم إن سوريا قبل  مؤامرة ( الربيع العربي ) ليست كسوريا الْيوم ، سوريا الْيَوْمَ و سوريا المستقبل ستكون أقوى بكثير ممايتصوره الكثير  من الناس  بعد انتصارها في حرب ضروس دفع شعبها العظيم من دمه وماله وعرضه الكثير  الكثير وعلى مدار السبع سنوات ، حرب جيش لها اكثر من 150 الف مجرم ، ووضع تحت خدمتها عشرات المحطات الاعلاميه لنشر الكذب والنفاق واشعال نار الفتنه والصراع بين أبناء الوطن الواحد ،وصرف عليها وبأعترافهم 137 مليار دولار وتعاونت اجهزة مخابرات إسرائيليه وشرق أوسطيه مع بريطانيةوالمانيه وفرنسية وامريكيه وغيرها لدمار سوريا وإلغائها عن الخريطه عبر تشكيل دويلات لها أمراء نكاح من زعرانهم ومن المتعاملين مع اجهزة مخابراتهم والذين البسوهم عباءة الاسلام كذباً ونفاقاً ليكون لهم بعض المؤيدين والمصفقين من عامة وبسطاء الناس كي ينجح مشروعهم لألغائنا كوطن حضاري و كمشروع تحرري ولكن ولله الحمد سقطو وسقط معهم مشروعهم ، أما نحن فسيكون لنا مشروعنا التحرري والانساني الكبير والذي عملنا لاجله ومنذ عشرات السنين وهو مشروع سوريا الكبرى مع العراق وتحرير  فلسطين من البحر الى النهر.

المهندس بشار نجاري
Saleem   Same wrong Arab analysis   November 12, 2017 5:12 PM
You are a Syrian who is an alwai that supporters asad and of course you think a conspiracy is what caused the Syrian civil war and not Arab Muslim dictatorship since day one of Syria’s independence from France. Go back and read history of Syria of civil war between Shia and sunnies beforr Ottoman Empire. Saying radical Sunni Muslim ISIS is working with Israel is so ridiculous and makes you look dumb. Just admit you will not allow democracy and let everyone to vote for anyone they want.







Loading...
تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز