فهد الريماوي
44565
Blog Contributor since:
26 September 2012

رئيس تحرير جريدة المجد الاردنية

 More articles 


Loading...
Arab Times Blogs
بوارق صحوة عربية بعد اندحار الموجة التكفيرية الارهابية


تعانقنا عرائس الفرح، وتغمرنا نسائم البهجة، وتغشانا اسراب السعادة، وتتملكنا مشاعر الحبور والسرور، حين يؤذن فينا صوت جهور، وينهض من بيننا رجل شجاع، ويتحقق لنا نصر مفاجئ، ويسطع في دياجير ليلنا الراهن قنديل مبهر وموفور الضياء.

بين عشية وضحاها، بل بين صرخة حق وصداها، تحول مرزوق الغانم من برلماني كويتي مغمور الى اسم عربي شهير، وامتلك من النجومية السياسية والشعبية العروبية ما لم يخطر له على بال.

هذا الرجل الذي امتلك شجاعة الكلمة وصلابة الموقف، اثبت ان الامة العربية عامة ما زالت قادرة على انجاب الاشاوس، وان حوض الخليج العربي خاصة ما زال يحافظ - في اغلبه- على النبض القومي والانتماء للارومة القحطانية.

الاهم من ذلك، ان هذا البرلماني "الغانم" قد اثبت مجدداً ان فلسطين ما زالت قضية العرب الاولى، وان اسرائيل ما زالت عدو العرب الاول.. فلو اشتبك هذا الرجل مع اي وفد ما خلا الوفد الاسرائيلي، وحول اية قضية ما عدا القضية الفلسطينية، لما ظفر بكل هذا الالق السياسي السريع والشهرة العربية والعالمية الواسعة.

وعليه، فليت المتهافتين من حكام الخليج على اعتاب تل ابيب يثوبون الى رشدهم، ويعودون عن غيهم، ويدركون انهم سائرون على الطريق الخطأ وسادرون في ضلال مبين،ويستمعون جيداً لصوت الضمير الخليجي الذي نطق بههذا الغانم الواثق من ان العدو الغاصب لارض العرب في فلسطين، لن يكون حريصاً على ارض العرب في الخليج، ولن يكون مخلصاً لاحفاد من قطعوا دابره في خيبر.

ايضاً بين عشية وضحاها، وبين صولة عسكرية ومداها، تحول حيدر العبادي من رئيس وزراء عراقي عادي الى زعيم وطني ورمز قيادي، واكتسب من المكانة الاقليمية والاهمية العربية والوزن النوعي الدولي ما وضعه في مصاف الزعماء الكبار.

لقد شكل لنا هذا الرجل مفاجأة مدهشة، حين حزم امره وعقد عزمه على صون وحدة التراب العراقي، ووضع زمرة الانفصاليين الاكراد بقيادة مسعود البرزاني في حجمهم الحقيقي الذي تضاءل حد الصفر لدى مواجهة جيش العراق، وحشده الشعبي، ومؤسساته الامنية والشرطية.

في صولة واحدة، اثبت العبادي انه رجل دولة وصانع قرار، في حين اثبت البرزاني انه احمق لا يجيد الحساب الاستراتيجي، ومغامر القى بنفسه وكردستانه في مهاوي الهزيمة، واجج الخصومات والانقسامات البينية داخل البيت الكردي.

اللافت للانظار والجدير بالاهتمام في هذا المقام، ان قضية فلسطين قد حضرت حتى في احداث شمال العراق.. ذلك لان البرزاني الذي تنكر لتراث صلاح الدين الايوبي محرر القدس، كان قد استقوى باسرائيل وتحالف معها واعتمد عليها، ولكن سرعان ما خاب سعيه وانقصم ظهره وانهزم تحالفه القذر مع نتنياهو، وانهار تلازم المسارين بينالاحتلال الصهيوني لفلسطين، والانفصال الكردستاني عن العراق.

نرفع القبعات تحية واجلالاً للغانم الذي اغتنم فلسفة اللحظة وفجرّ قنبلة اعلامية مدوية ارعبت وفد الكنيست الصهيوني واخذته على حين غرة، واجبرته على الهروب.. ثم نحني القامات والهامات تقديراً واحتراماً للعبادي الذي اذل غرور البرزاني، وهزم عصابات داعش والبيشمركة على حد سواء، وانعش الدورة الدموية في شرايين الامة العربية.

ربما تسبقنا آمالنا وطموحاتنا ونحن نتطلع بعين التفاؤل والاستبشار الى الغد القريب، ونراهن على ارهاصات صحوة قومية نهضوية لن يطول انتظارها.. فقد خمدت زوابع "الربيع الفظيع"، واندحرت موجة الدواعش و الظلاميين، و انتصرت منظومة المقاومة على "ليكود" الاتراك والاكراد والصهاينة وامريكان العم ترامب.

 

 

عربي   دعونا نتفرج. هذا ما قاله الغربي عن العرب   October 23, 2017 6:27 PM
كم قال رجل سياسي غربي ما دام هناك بترول يلزم ان تصرف معظم إيراداته على شراء الأسلحة ونشر الحروب و الفوضى في الشرق الأوسط لسنين قادمة .وهذا الحاصل. لا تتوقع شئ آخر بوجود نفس الزعماء الإرهابيين.

Saleem   Marzouq Al Ghanim is a loser like most arabs   October 24, 2017 11:26 AM
He sits in a fake parliament with a family tribe dictatorship controlling everything like every arab country. Israel should not even sit with all these dictatorship countries since these are all fake parliaments. By the way, why did he not talk about all the abuse the Kuwaitis did to the Palestinians after they killed them and kicked them out after Saddam invaded.

Saleem   I think that it is a bad joke   October 25, 2017 1:44 PM
Countries like Kuwait, Pakistan, Syria and Iran are behaving hypocritically, they are telling Israel what is to preserve human rights. This organization was supposed to preserve democracy, to create cooperation between countries and strengthen it, but behold, the Palestinian Authority hasn’t had elections for more than ten years and anyone under the age of 29 has never voted. Let's talk about what the Kuwaitis did to the Palestinians after Iraq invasion. Let's count how many Palestinians they killed and kicked out of Kwait.

Mirzar   May be one day   October 26, 2017 7:36 PM
When the Arabs will know that their leaders are not Arabs ,are not Christians and are not Muslims. May be one day they will find out but alas will be too late.

Arabi   To Saleem   October 29, 2017 12:26 PM
So what do you have with the Arabs ?? You are a lucky man, You are American man. Now, worry about your self and your Country's issues. leave the Arabs alone. After all you left them. Oh , You need to change your name , your color, and your history if you have one. only then you will be completely free.







Loading...
تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز