على بركات
a.husin22@gmail.com
Blog Contributor since:
04 April 2012

 More articles 


Loading...
Arab Times Blogs
قضايا عربيه ذو أبعاد استراتيجيه ج1

حين نعجز عن تفسير الواقع السياسى العربى المهترئ .. نضطر عمدا لدراسة الحتميات التاريخيه الكونيه .. فمجريات الاحداث السياسيه المتواليه المتدفقه وبسرعه مذهله لاتمنحنا الرويّه .. وتجرنا جراً لطرح علامات الإستفهام التى تبحث عن معنى موضوعى للإرباكه والبديهيات المطروحه فى علم السياسه الحديث !.. ولأن اللامبدئيه واللامعقوليه هما الخطان المتلازمان لحركة الواقع السياسى لدولة المركز فى التعاطى مع دول الاطراف .. فهى بدورها تمهد لحراك جماهيرى لامحاله حدوثه إما على المدى القريب أوالبعيد !.. نتيجة الإفراط المبالغ فيه ، للتجاهل الصارخ لمعاناة غالبية شعوب المنطقه ..ومن المفارقات العجيبه أنها تمهد للذبح ، بمقدمة ذبح !.. لفهم هذا الزخم من الصراع السياسى نستحضر قول الإمام على بن أبى طالب كرم الله وجه ( واستدل بما كان على مالم يكن فإن الأمور اشتباه ) .!

فى هذه المقاله نتعرض لأكثر القضايا أهميه إستراتيجياً .. كالمصالحه الفلسطينيه الفلسطينيه ، أزمة دول الخليج مع دولة قطر ، وكذلك زيارة الملك سلمان لروسيا ، ومس الصراع فى كل من ليبيا واليمن مساً خفيفاً .

لقد أضحى فى قناعتى واخرين غيرى .. أن الحصول على كرسى الحكم أو استمرارية البقاء.. ثمنه بيع القضيه المركزيه للعالم العربى والاسلامى ( القضيه الفلسطينيه) .. كما بات بديهى ، أن التطبيع مع الكيان الإسرائيلى والتهليل له إجازة البقاء على كرسى الحكم ، والفرصه اصبحت سانحه أكثر بعد الربيع العربى.. الذى قام خصيصاً لمواجهة النظم المنكفئه لدول المركز والوجود غير الشرعى للكيان الصهيونى على ارض فلسطين .. ومثالاً على ماتقدم ذكره .. فى الوقت التى كانت القياده العسكريه تحتفل ( بنصر السادس من تشرين أكتوبر ) ، صدق أو لاتصدق ،كان الجيش المصرى يقوم بعمل (مناورات عسكريه مع الكيان الإسرائيلى )!.. كما سبق هذا ،زيارة ولى العهد محمد بن سلمان للكيان الإسرائيلى سراً.. وسنقف بعض الشئ عند المسأله ( السعوديه) وحالة التخبط السياسى ، التى حتماً إذا ماستمرت ستُفضى إلى إنقلاب فى داخل القصر الملكى ، والتى كانت أحد بوادره الهجوم المسلح على القصر الملكى فى جده منذ أيام ماضيه قليله ، ويعزز هذا السيناريوا التقارب الواضح بين عائلتى الملكين الراحلين فهد بن عبد العزيز وعبد الله بن عبد العزيز ،بالإضافه إلى عائلة ولى العهد الراحل نايف بن عبد العزيز ( للحيلوله دون إنتقال السلطه لولى العهد محمد بن سلمان ) .. وواضح أن سعى الملك سلمان بتنصيب أبنه من بعده جعله يأخذ التدابير الإستباقيه التى كان منها إعتقال دعاة المملكه الاحرار والمناهضين له سياسياً ، وأيضاً الموالين لمحمد بن نايف .. بعد أن فشل فى حصار قطر التى يخشى فضائيتها الإخباريه العملاقه قناة الجزيره .

لقد جر الطمع السياسى للملك سلمان للكثير من التخبط بعد أن استشعر عدم رضى الولايات المتحده عن محمد بن سلمان كولى للعهد .. فقام بزيارة روسيا عقد فيها مع الكرملن صفقات سلاح بالمليارات .. مما أغضب ترامب الذى كانت ردة فعله سريعه ، معلناً تجميد المناورات العسكريه مع السعوديه ، وبحسب جريدة ( فاينشال تربيون ) الإقتصاديه انه لارغبه لدى المخابرات المركزيه الأميركيه ( سى آى ايه) لتولى محمد بن سلمان العرش ، والجدير بالذكر أن مدير ال ( سى آى ايه ) مايك بومبيو قد أثنى على ولى العهد السابق محمد بن نايف فى شباط فبراير السابق ومنحه ميدالية الوكاله عرفاناً له فى ( حربه على الإرهاب ) .

فالملك سلمان يواجه أكثر من معضله تُصعّب من سعيه وطموحه فى أن تكون الولايه فى أبنائه .. منها أيضاً المستنقع اليمنى الذى بدأه الملك الراحل عبد الله ، وأخطرها مواجهة الداخل السعودى الذى يمهد النظام السعودى لتبديل ومحو قناعاته الفكريه وثوابته التراثيه .!

فسعى القصر الملكى الدؤب لرضى أطراف غربيه بتخبط واضح سيجعله يقدم الكثير والكثير من التنازلات ، التى من شأنها إحداث ردة فعل عنيفه قد تُطيح بالنظام الملكى كنظام حكم فى الجزيره العربيه .!              

28 من محرم 1439

18 من أكتوبر تشرين2017

Saleem   wrong   October 20, 2017 7:50 AM
The main issue affecting arabs and muslims for past 1500 is lack of freedom. If the arabs had a secular democratic society, then israel would not exist since immigrants from all religions would be welcome and feel safe and able to practice their religion freely. Kurds, shia, sunni, druze, christians, jews, etc. would feel safe and belong to one nation that is for equal for everyone. Majortyof arabs and muslims are only focused on full 100% control. Start learning about secular democratic principles. all these things you mention is because of lack of secular democracy.

مصباح منير   تعليق على " قضايا عربيه ذو أبعاد استراتيجيه "   October 20, 2017 10:28 AM
من ينتهك حرمات قواعد اللغة بهذه الطريقة البدائية في العنوان يجبر القارئ على التشكيك في عريبة لسان المؤلف و طرح احتمالية كونه أعجميا . أقول قولي هذا مع الإقرار بأني لم أقرأ من المقال إلا عنوانه والله على ما أقول شهيد







Loading...
تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز