عماد زعبي
mexada@hotmail.com
Blog Contributor since:
15 July 2017

 More articles 


Loading...
Arab Times Blogs
#قومية_دين_حرية...
هذه المصطلحات الثلاث، خير من جسدها، ونجح فيها، الى الحد كبير ومتقدم (الحديث عن العالم الاسلامي والعربي)، هم الايرانيون، وبعيداً عن الاختلاف السياسي، ايضاً الاتراك، بعهد حزب العدالة... #فالمجتمع او الامة الايرانية، اذابت قوميتها باسلامها، وارتكزت على اساسين، قوميتها ودينها، لم تغفل واحدة على حساب الاخرى، فنمت الشعور الديني، وحافظت على الاعتزاز القومي، وضمنت تنوع المجتمع، بنفس الوقت، فجمعت كل اطياف الشعب الايراني، بتنوعه واختلافاته الفكرية والدينية والسياسية، ونتج عن ذلك هامش كبير من الحريات، واطلاق مسيرة الحريات، والفكر والاصلاح، والتطوير والعلم، ونهضة اقتصادية، وهذا ما نراه وترجمته القدرات الايرانية الحالية، ووزنها وتأثيرها بالحسابات الدولية... #الجمهورية_الاسلامية_في_إيران، وكذا الاتراك، لا يمكن، بأي حال، اعتبارهما دول دينية، رجعية، ومتخلفة، #كالسعودية، وباقي حظائر الخليج الفارسي من الاعراب، ولا يمكن تشبيههما قطعاً، بباقي محميات سايكس-بيكو، المسماة دولاً عربية، التي خسرت قوميتها ودينها وجغرافيتها وتاريخها، واي تأثير كان لها....






Loading...
تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز