خليل كارده
khalilkarda@gmail.com
Blog Contributor since:
17 December 2011

كاتب من العراق

 More articles 


Loading...
Arab Times Blogs
لا يا اردوغان نحن نستطيع ان نقيم دولة ...!!


في انتفاضة الربيع 1991 أعلن الكورد رفضهم العيش في ظل الديكتاتورية , وأثر قمع النظام البائد لانتفاضة الكورد الشعبية نزح أكثر من مليوني كوردي الى الجبال خوفا من بطش النظام المجرم متوجهين الى الحدود العراقيةمع كل من ايران وتركيا في أكبر عملية  نزوح جماعي سميت انذاك بالهجرة المليونية للشعب الكوردستاني .

وقد تناقلت القنوات الفضائية الصور المأساوية للهجرة المليونية على جبال كوردستان قاطعين المسافة الى الحدود سيرا على الاقدام يعانون البرد والجوع والمرض فارين من بطش النظام البعثي المجرم وفظائعه ضد الكورد .

وبعد تحليق وزير الخارجية الامريكية انذاك جميس بيكر ورأى المشهد المأساوي  من فوق على متن طائرته صرح بأنه ( لم يرى في حياته مشهد مأساوي مثل هذا من قبل ) وتأثر المجتمع الدولي  من هذا النزوح الجماعي خوفا من بطش نظام من المفترض ان يحميهم من اي خطر يحدق بهم لا ان يهجرهم .

أثر ذلك أصدر مجلس الامن الدولي القرار (688) الخاص بأعلان منطقة أمنة للكورد في كوردستان العراق شمال خط العرض (36) وعندها بدأت الملايين البشرية بالعودة الى مساكنهم وممتلكاتهم  في مدن وبلدات كوردستان والتي كانت قد تعرضت الى النهب والسرقة والفرهود على يد ازلام النظام المجرم البائد .

وتم طرد الجيش العراقي من كوردستان وسحب النظام البائد موظفيه وكوادره من الوزارات  المحلية لكي يواجه الكورد الفراغ الاداري والسياسي ويستنجدوا به .

ولكن الشعب الكوردي استطاع ان يشكل  انتخابات عامة في مدنه وقراه وانبثق عنه برلمان وحكومة اقليم يمكنها من ادراة  الاقليم والحفاظ على امن وعيش مواطنيه .

وفي هذه الظروف الحرجة التي يمر بها الشعب الكوردستاني بعد  الاستفتاء وعمليات اغلاق المنافذ الحدودية واغلاق اجوائه الجوية والتهديد والوعيد من الدول الاقليمية تركيا وايران والتهديد باستخدام  الخيار العسكري من المركز في تجميد والغاء نتائج الاستفتاء كل هذا سوف لن يؤثر على مقاومة الشعب الكوردستاني وسوف يقوم بادارة دفة الصراع لصالحه كما في السابق .

ان من حق الشعب الكوردستاني كباقي شعوب العالم ان يتمتع باستقلاله وأن يمارس حريته على أرضه وصيانه حقوق الاقليات المتأخية في العيش المشترك .

ردا على تخرصات اردوغان واجراءاته الانتقامية ضد الشعب الكوردستاني من غلق الاجواء الجوية والبرية نقول له  ان دولة كوردستان قادمة شئت ام ابيت وسوف تتحد جنوب وغرب كوردستان في دولة واحدة ومنفذ بحري على البحر الابيض المتوسط .

وأن الشعب الكوردستاني قادر ويستطيع ادارة واقامة دولته  , ولا يفوتني ان نشكر الدول العربية التي تساند الشعب الكوردستاني في محنته وأرسال المساعدات المادية للتغلب على الحصار الجائر من قبل الدول الاقليمية المعادية للشعب الكوردستاني ومن قبل المركز .

أن الامور سوف تتعقد في الايام القادمة ولكن نستطيع ان نعول على مقاومة الشعب الكوردستاني في تصديه لهولاء الاقزام .

الدولة الكوردستانية قادمة يا اردوغان رغم أنفك .

ابو هريره   خونه   September 29, 2017 12:06 PM
بعد كل المآسي في العراق وسوريا اثبت بشكل قطعي لا لبس فيه أن الاكراد خونه انتهازيين

حلبي سوري اصيل خبير في كشف البعير     September 29, 2017 4:37 PM
من حق الأكراد اقامة دولتهم على ارضهم في ايران و ليس في أراضي السريانية و لماذا لا تخبرنا كيف تحالف اجدادك الأكراد مع الأتراك لاحتلال الاراضي السريانية و مدنهم و قراهم و تشريدهم و قتلهم و سبي نسائهم ، مذبحة سيفو لن نفسها يا احفاد اللصوص و المجرمين

عبد الكريم سليم الشريف - القدس   ألأكراد : سلالة صلاح الدين الايّوبي...   September 30, 2017 11:34 AM
هذا كلام صريح وواضح أوجّهه لكم بدون التباس ...

ليكن معلوما لديكم أنتم ألأكراد انّكم باستطاعتكم و , يحقّ لكم , ان تعيشوا حياة حرّة و كريمة لكن ضمن دولة الجمهوريّة العراقيّة العربيّة الواحدة الموحّدة فقط لا غير.
لن يكون بامكانكم , مثلما لن يسمح احد لكم , تقطيع أوصال العراق العربي و تقسيمه الى أشلاء عن طريق استقلال اقليمكم في شماليّ العراق ( والّذي لولا تدخّل القوّات الغازيّة الامريكية لصالحكم لما أمكنكم الحصول على حكم ذاتي عن طريق تعاونكم مع قوّات الاحتلال الأمريكي )...
لن نسمح لكم بانشاء كيان سياسي جغرافي كردي على أرض العراق العربي حيث انّ مثل هكذا كيان عمبل و أجير سيكون بالتأكيد منصّة و قاعدة كبيرة لانطلاق نشاطات المخابرات الإسرائيلية و الجيش الإسرائيلي و والعمليّات الخاصّة الإسرائيلية لتقويض أركان ألدول المجاورة لكم العراق و ايران وتركيّا و لزرع الفتن والحروب الاهليّة فيها من أجل زعزعة استقرارها تمهيدا لأخضاعها للسيطرة المباشرة و غير المباشرة للكيان الصهيوني الّذي لا يزال يغتصب ارض فلسطين...
من ألأفضل لكم أن تكونوا واقعييّن و تقنعوا بالعيش والتعايش مع اخوتكم العرب العرافييّن في دولة عراقيّة عربيّة متماسكة وواحدة موحّدة...
و لقد اعذر من انذر..

ako_aljaff   استقلالنا   September 30, 2017 9:50 PM
لا زال سيل الشتائم و النكات السمجة العنصرية التى كان وما زال الاعراب وذوو التبعية الايرانية والتوركمان المنغوليين والنصارى الارمن والأثوريون (بقايا جيش الليفي) يتفوهونها ضد شعبي تتردد صداها في ذاكرتى وانا الان استعيدها كلما شاهدت شحاذا متسولا منهم يطرق ابوابنا لاجئا عندنا في كوردستان يزاحمنا في الماء والزاد ..... ولكن المستقبل و الايام كانت كفيلة ان تثبت ان هذه النكت والشتائم كانت تنطبق عليهم و ليس علينا







Loading...
تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز