عبداللطيف عبداللطيف
Mrabdothepoet1@hotmail.com
Blog Contributor since:
10 January 2016

خرج الشاعر عبداللطيف أحمد فؤاد من جامعة المنصورة و معه ليسانس الآداب قسم اللغة الانجليزية و آدابها فى عام 1997.

يعمل بالتدريس فى وزارة التربية و التعليم المصرية فى الدقهلية السنبلاوين

و لى عدة دواوين شعر انجليزية و عربية.

خمسة دواوين اليكترونية 4 عربية

و آخر انجليزى هو

Love and blood in the Middle East

و نشرت ديوانين ورقييه آخرين. العربى هو توأم الشمس.


و الانجليزى هو

The immortal love tears


و تحت الطبع ديوان انجليزى ضخم هو

Vitamin U.

 More articles 


Loading...
Arab Times Blogs
تحية لكوريا الربع إرهابية

وردة مِن قلب كل مكسور مصاب منهوب لحمه مِن أمتى العربية لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية و لقادتها العظماء بداية من كيم ايل سونج إلى كيم جونج أون. من السنة 1948 إلى الآن..
هذه الدولة العملاقة المكانة القليلة المساحة حوالى 121 ألف ك.م و عدد سكان حوالى 25 مليون أسد.
أجرت فجر اليوم الثالث من سبتمبر فطورت السلاح النووى وفجرت قنبلة هيدروجينية تحدت بها القوة الظالمة الغربية التي لا تتورع عن نهش رقاب الحملان العرب فكسّحت العراق و حطّمت السوريين و حضارتهم و حرقت ليبيا و مصمصت عظم نفطها.
و عصرت ضرع الخليج العربي ولم تترك فيه دولاراً واحد يوحد الحى القيوم.
كوريا هي بالنسبة لنا الدولة الرائدة التي تطبق الاعتماد على النفس في كل شيء فنجحت و كسرت عنق الكبرياء و التكبر و التجبر و البلطجة و الهمجية. 
هل ستتحرك حاملات الطائرات الأمريكية لضرب بيونج يانج؟ كما سحقت أرواح العراقيين؟
هل ستقوم صواريخ توما هوك الأمريكية البريطانية بتأييد المعارضة الكورية الإرهابية كما فعلت مع دمشق من أجل عيون تل أبيب؟
لا فالجُبن سيد أخلاق الغرب .. ستولول الصحف الغربية و تدعو لمزيد من العقوبات الوهمية على كوريا إنما أن تتحرك أساطيلها نحو شواطئ كوريا فلا طبعا ستفر إلى مملكة استراليا ...
ما يحدث الآن هو درس  للشعوب و القيادات الوطنية العربية أن تعمل على امتلاك التكنولوجيا بكل أنواعها سواء اليكترونية أو نووية  حمايةً لمستقبل الأطفال و صيانة لحاضر الرجال و النساء.
شكراً كوريا الشمالية  تعليما و مبادئا و حكومةً وشعباً و قائداً
عبداللطيف أحمد فؤاد

متابع لعرب تايمز   امتلاك كوريا للنووي حرام و لاسرائيل حلال زلال!!!!   September 10, 2017 5:20 PM
كوريا الشمالية استغلت التركيز الغربي و العالمي الممل و الظالم على سوريا و التسلي باغنية رحيل الاسد و بالغوا و هولوا ان الاسد عدو العالم الوحيد، و هو مشكلة الكرة الارضية فامتلأت قنوات العهر في كل ارجاء العالم بالنفخ في بوق الكذب على القيادة السورية و الافتراء عليها و بالغت كثيرا في موضوع شيطنة النظام السوري، فانتهزت دول كثيرة التركيز اللاعقلاني على القضية السورية فتمكنت كوريا من بين هذه الدول في هذه الفترة الذهبية من انتهاز الفرصة و تطوير السلاح النووي الهيدرجيني الانصهاري، لذلك سنتوقع ضربة لسوريا من قبل محور العدوان على سوريا ليفرغوا شحنة الغضب من كوريا في سوريا و ينطبق عليهم المثل لم يقدر على اعدائه فضرب اخته عائشة، كوريا لا تمثل خطرا على العالم العربي لبعدها عنه انما اسرائيل تملك النووي و تهدد العرب و من المفارقات ان يهاجم الاعلام العربي كوريا و ينجر وراء الجوقة الاعلامية الغربية و يتناسى دولة النووي الوحيدة بالشرق الاوسط و الشريرة و العدوانية.







Loading...
تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز