مايك ماوحي ملوحي
mallouhi_m@yahoo.com
Blog Contributor since:
20 April 2011

 More articles 


Loading...
Arab Times Blogs
مصياف

    الويل للأمم الضعيفة و القوة و الرهبة لديكتاتورية كوريا الشمالية
    ( زيارة نتن ياهو لروسية )
    احتمالات كثيرة واقعية لقصف مركز البحوث و المراكز العسكرية الأ...خرى في مصياف .
    طبعاً أنا لم أكن بين بوتين و نتن ياهو في اللقاء .
    و لست متحمس لأن أكون بين هؤلاء اللللللللللل....
    و أي إنسان عاقل يستطيع تحليل الوضع و توقيت الزيارة و توقيت الضربة لمصياف مع نصر الجندي السوري المعتر الذي يحارب بشرف و رجولة دفاعاً عن الأرض و الوطن في دير الزور .
    لكل انتصار و خطوة يخطيها الجيش و الجندي المقاوم على الأرض ثمن مضاعف
    الثمن الأول : غير مباشر.
    الجرح أو الدبح أو الموت أو الأسر من عصابات ( داعش إسرائيل ) و الفصائل الأرهابية الأخرى الممولة من الدول الإسلامية الخليجية و المدعومة من الدول الغربية الديمقراطية على كل جبهات القتال في الأرض السورية .
    الثمن الثاني : مباشر
    من إسرائيل والدول الديمقراطية الغربية باستهداف مباشر للبنى التحتية الأقتصادية المدنية للدولة السورية و العسكرية الاستراتيجية في كل جغرافية الأرض السورية .
    فإسرائيل لا تريد أبداً و لا بشكل من الأشكال أن تستوعب أن الأسد في سورية باقي و أن الحلم بنظام بديل لسورية كالنظام السعودي و القطري قد تبخر .
    و أن خط طهران دمشق لم ينقطع
    لا بل سيعود أقوى مما كان بمئات المرات .
    أفلست إسرائيل و أخفقت في تحقيق الهدف الرئيسي للربيع المؤامرة رغم سيول أنهار المليارات من دولارات الدول النفطية الإسلامية الخليجية المستثمرة لسقوط الحكم الشيعي في سورية .
    إسرائيل لم و لن تترك فرصة فوضى الأحداث و الإرهاب و الحرب في الأرض السورية بحجة الربيع الشعبي العربي المزعوم أن تمر من دون استغلالها حتى أخر لحظة و آخر طلقة لتدمير شامل و تام لكل المناطق و المدن السورية بمصانعها و معاملها و منشآتها و مراكزها العسكرية و حتى أبنيتها السكنية و جسورها و شوارعها و طرقاتها الخدمية و سرقة آثارها و تدمير ما لم تستطع سرقته .
    و الأكثر اجرام مما سلف :
    تدمير إنسان سورية
    قوائم أسماء العقول السورية و تصفية الأدمغة في الجامعات و المعاهد العلمية السورية كي لا يعملوا على ترميم و تثقيف الكوادر العلمية الجديدة الناشئة التي ستساعد في إعادة إعمار سورية .
    إسرائيل تعلم أن فرصة شرعنة التدخل و التدمير في سورية لن تتكرر مرة اخرى و يجب استثمارها و استغلالها حتى آخر ثانية في تدمير سورية دون حسيب أو مسؤولية دولية بسبب ( ضياع الطاسة ) كما يقول المثل .
    و لسطوتها المالية و سيطرتها على سياسة معظم الدول الكبرى فانها تستطيع أن تفعل ما تريد .
    و هنا بدأت بين الفينة و الأخرى تتدخل و تدمر المواقع و المراكز التي لم تستطع الوصول إليها عصاباتها الداعشيةالاسلامية الإرهابية و تدميرها بشكل مباشر عبر هجمات جوية عبر الأجواء السورية
    و الأجواء اللبنانية كطريقة أخرى لتلافي احراج قبة ( s 400 ) الروسية و الطرف الروسي في اللاذقية على الساحل السوري و الذي يضمن التصدي للاعتداءات ضمن الأجواء السورية فقط .
    ما هذه المسخرة !!!
    ما هذه السمسرة ؟ !!!
    ما هذه البهدلة و الهبل و الضحك على عقول البشر ؟؟؟؟!!!!!!
    و هل الأعتداء على موقع سوري من فوق الأراضي السورية هو اعتداء و تدمير و قتل و يستوجب الرد ؟؟!!
    و الأعتداء من فوق الأراضي اللبنانية أو الاردنية على موقع سوري هو عملية مساج و يستوجب غض النظر عنه ؟؟!!.
    التساؤلات مفتوحة و لا أحد عاقل يقبل أبداً تفسير و تبرير التقصير الروسي تجاه التزاماته بحماية سورية جواً .
    لا قبول أبداً بتبرير العدوان و تدمير المنشآت السورية
    إنه تبرير غير منطقي أو أخلاقي .
    فهل حصل نتن ياهو في زيارته لروسيا على ضوء أخضر لضرب مركز بحوث مصياف مقابل وعود من نتن ياهو بتخفيف الضغوط المالية على روسيا .
    هل هذا التدمير في مصلحة الطرفين الإسرائيلي و الاقتصاد الروسي
    لذلك لا يمانعون بتسوية سورية بالأرض مع البقاء على ملكيتها و بنائها لاحقا بعد عشرات السنين .
    إسرائيل تُدمر و روسيا تعمر و تملك .
    أم أن روسيا تحت السيطرة الماسونية لحد ما
    و أن نتن ياهو يستطيع أن يفعل ما يشاء بدون استشارة أحد في أي دولة في العالم و أي سفارة من سفارات العالم من قتل المبحوح في دبي إلى تونس و بلغاريا و البرازيل و استراليا وووووووووووووو .
    و هل روسيا لا تريد أن تقحم نفسها في صراعات و ضغوط و عقوبات عالمية مالية يهودية جديدة .
    وهل دائماً ضعف سورية الجوي لا يخولها بغير الاختفاظ بحق الرد ؟؟؟
    أم أن هناك حلول أخرى .
    فقط معلومة صغيرة .
    كل شاب مقاوم يحاول استرجاع أرضه بطعن جندي إسرائيلي و مهاجمة القوات المحتلة لفلسطين .
    إسرائيل تدمر منزله فوق رأس أهله و أخوته الأطفال .
    الآن و باعتراف الحكومة السورية
    إسرائيل قتلت جنديين سوريين في هذه الغارة الجوية على ( مدينة مصياف )( القريبة جداً ) من قاعدة صواريخ اس 400 في حميميم .
    ف ماهو الرد على إسرائيل .
    أم أنه يجب على سورية أن نكون مثل كوريا الشمالية ليخافها الكبير قبل الصغير .
    على كل حال .
    كل هذا لن يفيد إسرائيل
    لأن حسابها تقل و أصبح كبير جداً
    و من صمد في سورية هذا الصمود الأسطوري
    سيكون له شأن هام بالتأكيد في المستقبل على هذه الرقعة من الارض ..







Loading...
تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز