زكرياء حبيبي
zakariahabibi81@yahoo.fr
Blog Contributor since:
01 April 2011

كاتب من الجزائر

 More articles 


Loading...
Arab Times Blogs
المسكوت عنه في التعديل الحكومي في الجزائر

أمام موجة ردود الأفعال التي صاحبت الإعلان عن انهاء مهام الوزير الأول السيد عبد المجيد تبون وتعيين السيد أحمد أويحيى خلفا له، والتي تباينت بين مؤيدين ومعارضين، وأمام حالة الصدمة التي ألمت بالبعض، وجدتني كالعادة أتأمل بروية وهدوء في هذا المشهد المليء بالمتناقضات، وأفكر في ما إذا كان الوقت مناسبا لأعبر عن رأيي فيما يحدث، وخلصت إلى أن قرار رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة القاضي بإحداث هذا التغيير الحكومي له أسبابه الموضوعية التي من غير المعقول أو المقبول أن يعلم بها الخاص والعام، فالأمر يتعلق بتسيير شؤون الدولة، وبرأيي دائما أن رئيس الجمهورية المشهود له بحكامته وخبرته الطويلة في عالم السياسة ودرايته العميقة بدهاليز وأنفاق هذا العالم، أي السياسة، لا يُقدم على اتخاذ أي قرار بشأن أية مسألة قبل تشريحها، ومعرفة تفاصيلها الدقيقة، وبالتالي فإنه من العبث الدخول في سجال التعليقات وردود الأفعال، وهنا أستحضر ما قاله عميد السياسة المرحوم عبد الحميد مهري "السياسة التي يعرفها العام والخاص ليست بسياسة".

بصراحة لا يمكنني إلا أن أرتكز على مقولة المرحوم عبد الحميد مهري، لأقول بشكل صريح لا غبار عليه، إن رئيسا كرّس السلم والأمن في البلاد لا يمكنه إلا أن يواصل مسيرة الحفاظ على الجزائر وحمايتها، وإن قادم الأيام سيكشف البواعث الحقيقية التي جعلت الرئيس بوتفليقة يجري التعديل الحكومي على الشاكلة التي رأيناها.

صحيح أن الساحة عندنا عجت مؤخرا بالأحاديث عن الفساد والمفسدين، وهو حديث مألوف عايشناه لسنين طويلة، لكنه في الفترة الأخيرة أخذ أبعادا كبيرة للغاية، ليس بغرض مكافحة الفساد وإنما للتغطية على أمور أخرى أو بالأحرى صراعات محتدمة كانت تجري ولا تزال في بعض الصالونات المغلقة، وهو الأمر الذي سينكشف كذلك قريبا، وبرأيي دائما أن هذا التغيير وما صاحبه من صخب، يعي الرئيس بوتفليقة مقاصده وغاياته، وليس بالضرورة أن يكشف عن خباياه في هذا التوقيت البالغ الحساسية، فالمسكوت عنه غالبا ما يصنع المفاجآت. 

 







Loading...
تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز