عبدالوهاب القطب
awqutub@msn.com
Blog Contributor since:
04 November 2010

كاتب وشاعر عربي من فلسطين
مقيم في الولايات المتحدة

 More articles 


Loading...
Arab Times Blogs
دِمَشقُ تَبَسَّمِي كلي ابتسامٌ

8/30/2017

 

بِرُوحِيَ أنتِ كمْ عَانَيْتِ قتلاً

وَذبْحَاً بِالفَظَاعَةِ لا يُفاتُ

 

وَكَمْ حُمِّلْتِ أهْوالاً كِباراً

تخِرُّ  لهَا الجبالُ الرَّاسِياتُ

 

فلم تستسلمي يوما لظلمٍ

وَعَزْمُكِ ظلَّ يَكْبُرُ وَالثباتُ

 

فسَلْ عَنْ سِرِّ مِنْعَتِهَا سؤالاً

يُجِبْ بَرَدَى بفخرٍ وَالفُرَاتُ

 

فَقُلْ لِبني سَعودٍ قد خسئتمْ

فَمَا لَكُمُو بِهَا إلا المَمَاتُ

 

وَلَنْ تَجِدُوا من الجرذانِ حيّاً

ولَنْ تَبْقَى لَكُمْ منهم رُفَاتُ

،،،،،

دِمشقُ إليكِ أحلى أمْنِياتِي

وَكَمْ تَحْلو لأجلكِ الُامْنياتُ

 

فقومي وَامْسَحِي دَمْعَاً حَزِيناً

وَحَيِّي كلَّ مَنْ ضّحُّوا وَمَاتوا

 

لِيَهْنِكِ أنَّ جَيْشَكِ لا يُضاهى

وَشِيمَتُهُ الشجاعةُ وَالثبَاتُ

 

ويَسْحَقُ كلَّ غازٍ أجْنَبِيٍّ

وَكمْ سُحِقَتْ بِمَاضِيكِ الغُزاةُ

 

دِمَشقُ تَبَسَّمِي كلي ابتسامٌ

فسوف يَعودُ مَجْدُكِ وَالحَياةُ

سعد   شكرا   August 30, 2017 9:09 AM
دمشق سوريا صامدون ضد الهمج

خالد الحسين   حبيب القلب اشتقنا لمناجاتك وحديثك اللطيف مع معشوقتك ياسمينة الشام   August 30, 2017 12:24 PM
مرحبا بك وبكل المناضلين محبي دمشق العروبة وياسمينة الشام العطرة وكن على ثقة بان مجدها سيعود كما كان واكثر اباء ورفعة وبسمتها الجميلة بوجه كل من احبها ودافع عنها وحتى من بقي واثقا انها العزيزة الطاهرة ذات القلب الكبير الذي يتسع لكل الشرفاء فكما سبق وعلقنا على ابداعاتك الشعرية بشان سورية ودمشقها وانها لن تسبى ولن تؤسر من الحاقدين والمجرمين والاعراب المنافقين لان ابناؤها نذروا ارواحهم لحمايتها وتقديم الغالي والنفيس في سبيل حريتها وكرامتها وهاهم يقتربون من النصر المؤزر على كل اعدائها ودحر ادواتهم الصهيوهابية وستعود للتفرغ لمتابعة قضية الجزء الجنوبي العزيزمن سوريتنا كما كان منذ ان نكبته الازمان واحتله الصهاينة الانجاس فلك كل الاحترام والتقدير والامتنان ودمتم والسلام

متابع لعرب تايمز   كيف هزم داعش الذي صممته المخابرات لينتصر دائما...   August 31, 2017 10:50 AM
ربما يندهش البعض لسرعة انهيار مشروع اركاع سوريا و الذي تمثل برمي الدولة السورية بجماعات لا عد لها من شتى اصقاع الارض لاذلال الاسد و لوي ذراعه نظرا لعدم قدرة المعارضة السياسية لفرض رايها على قرار السورين، اجيبكم احبائي ان هذا السقوط الدراماتيكي للمعارضة المسلحة منذ ما بعد معركة حلب ان السبب هو عدم وجود خطة بديلة للمحور المعادي لسوريا لانهم كانوا متوقعين الفوز مائة بالمائة و ان صنيعتهم داعش قد ضمنوا لها الفوز و في اسوأ الاحوال لن ينتصر جيش سوريا ابدا، لذلك بعدما دخلت روسيا و قلبت الطاولة و كذلك حزب الله انهارت داعش و شاهدنا كيف هزم الوحش المخيف و كيف انهار بسرعة و كيف كان آداءه القتالي ضعيفا جدا بعدما قطع رأسه الخليفة الكرتوني البغدادي، بعملية تعبتر بحق عملية قطع القرن، لذلك ارتبك داعش و من ورائه محوره الداعم له ولم يجدوا خطة اسعافية تنجيهم لانهم لم يتوقعوا روع العملية التي لم تكن في الحسبان، وليكن في علم الجميع ان داعش دعمته دول جبارة من اسرائيل لتركيا لاوروبا و قطر و لكنهم لم يضعوا البديل للبغدادي لغرورهم بالنصر المزعوم.

محمد   من أجمل ما قرأت عن عروس الشام دمشق لؤلؤة الشرق   August 31, 2017 2:45 PM
اولا يسلم فمك وقلمك على هذا الكلام الجميل استاذنا الفاضل
الذي يعكس براءة الابداع والرقي في هذه الابيات التي ابكتني من صدقها وجمالها. احسنت وأبدعت. شكرا لك من صميم الفؤاد لأنك انصفت اقدم وأغنى مدن الحضارة والانسانية.







Loading...
تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز