نارام سرجون
serjoonn@yahoo.com
Blog Contributor since:
25 April 2011

كاتب من سوريا

 More articles 


Loading...
Arab Times Blogs
الجناح الغائب في معرض دمشق الدولي .. جناح الصعود الى القمر الأشهب

أعتقد أن الجناح الذي كان يجب أن تعمل الجهات السورية على اضافته الى معرض دمشق الدولي هو جناح تكنولوجيا النصر والذي هو صناعة سورية بامتياز .. فتجربتنا في سورية أثمرت نصرا لايضاهى .. والنصر صنعة ومذهب في الحياة لاتجيد صناعته الا الأمم العريقة المظفرة المتفوقة ..

في جناح النصر يجب أن توضع فيه قاعات جدرانها حمراء قانية وتملأ مساحاتها بالأسلحة الوفيرة وعشرات آلاف البنادق والقناصات التي غنمها الجيش السوري في معاركه مع الارهابيين .. ويجب أن تكون هناك مساحة مخصصة لعرض تكنولوجيا ترحيل الارهاب تعرض فيها تقنية "الباصات الخضراء" التي كانت تنقل الارهابيين الى مكبات النفايات .. كما يجب أن تكون هناك قاعة لنماذج الألبسة التكفيرية واللحى التي اشتهرت في الحرب .. وأكوام الكتب الوهابية توضع في أقفاص للحيوانات لأنها كتب تم دحرها وتحطيمها وتحطيم من اتبعها ..

وطبعا في جناح صناعة النصر يجب أن نتوقع قاعة تعرض فيها دمى لشخصيات عربية واجنبية ولمعارضين سوريين يشتريها الأطفال بعضها مخيف مثل صورة حمد بن خليفة والجولاني والقرضاوي وهيلاري كلينتون ليخيف بها الأطفال بعضهم .. ولعبة خسيسة لوجه خالد مشعل كلما وضع الطفل اصبعه في فمها أطبقت عليه وعضته .. وبعضها دمى للترفيه والضحك مثل دمية لباراك اوباما يعد فيها الأيام المعدودة كلما ضغط الطفل على أذنيه الكبيرتين المتماديتين .. ومثل لعبة فيصل القاسم وعزمي بشارة حيث تكون للأول صلعة كبيرة يلبسها الطفل باروكة ثم يخلعها وهي تقول كلما خلع الطفل الباروكة عن الصلعة: ياراجوووول .. أما الثانية فعليها شنبات ضخمة تغطي نصف الوجه وتبرمج لتقول كلما شد الطفل شنباتها: 45 دكيكة لسورية .. والاردن بلاه ..

ويجب أن تعرض في هذا الجناح عينات من حجارة قلعة حلب كما فعل الأميريكيون في احدى السنوات التي شاركوا فيها في معرض دمشق وكان في جناحهم صخور زعموا أنها من القمر حملها رواد الفضاء الأمريكان .. عرضها الجناح الى جانب بزات رجال الفضاء وقمرة مركبة الفضاء .. حيث كان الناس في دمشق يتزاحمون مبهورين ويتدفقون لرؤية صخور القمر كما لوكانت الحجر الأسود .. طبعا قبل أن نعرف اليوم أنها ليست من القمر لأنهم كانوا يكذبون في حكاية الصعود الى القمر كما اعترفوا أخيرا .. بل وربما كانت حجارة من حديقة البيت الأبيض التي كانوا يعدمون عليها الهنود الحمر المساكين ..

ونحن اليوم كأصحاب نصر لايضاهي (وحقوق صنعه وملكيته حصريا لنا) لانحتاج صخور القمر الأمريكية لاظهار تفوقنا الحضاري .. فلدينا ماهو أبهى وأجمل وأكثر حقيقية واقناعا .. انها صخور مدينة حلب المحررة التي حافظت على حضارة الشرق وحضارة العالم عندما قهرت البربرية العثمانية والوهابية .. وكذلك صخور من قلعة حلب التي يعتبر انجازها معجزة عسكرية تاريخية لأن الصعود الى حلب أهم من الصعود الى القمر .. انها القمر الأشهب .. هذه الصخور ستنضم اليها قريبا صخور من ادلب ودير الزور والرقة وكل قرية سورية حاربنا لاستردادها من العصر الهمجي الظلامي وأعدناها الى عصر الحضارة والمستقبل ..

وفي قلب هذا الجناح وفي المركز منه يجب أن تضع خوذات شهداء سوريين ابطال تحملها بنادقهم المثبتة في الأرض والناهضة الى السماء وأخمص الواحدة منها ثابت في الأرض .. ويجب أن تكون هناك قطعة من الرخام الأحمر كبيرة جدا نحتت عليها اسماء جميع الشهداء .. تمتد من اول الجناح الى آخره ولاتغفل اسما واحدا .. لأن هؤلاء هم الصناع الحقيقيون للنصر ولتكنولوجيا النصر .. فكل رصاصة أطلقوها وكل قطرة دم كانت جزءا من تكنولوجيا النصر .. وهم المالكون الحصريون لها .. رغم أنهم الغائبون في أجسادهم في جناح النصر .. فكيف يغيب مالك عما يملك ملكية مطلقة لاينازعه فيها منازع في الكون كله .. الكون الذي مضى .. والكون الذي ولد من دمشق .. ؟؟


سليم   ما أجمل هذا النصر الذي يمكن لحرب متوقعة مع اسرائيل أن تقضي عليه و على سوريا   August 22, 2017 11:38 PM
بعد مقتل مئة الف شخص من عملاء النظام و هروب مئات الالوف أيضا منهم الى الخارج و ايضا هروب معظم شباب سوريا الى اوربا و بعد دمار وصلت تكلفته الى 200 مليار دولار و بعد انشاء العديد من القواعد الروسية و الامريكية في سوريا و بعد سيطرة الاتراك على جزء من الشمال السوري و سيطرة الاكراد على جزء اخر و بعد سلخ اقليم اسكندرونة جديد في ادلب التي ستنضم لتركيا قريبا باستفتاء شعبي فيها. و بعد سيطرة اسرائيلية على الجنوب السوري لدرجة انها ضمت علنا الجولان و تفكر في احتلال اجزاء اخرى عبر عملاءها فما أجمل هذا النصر!

لم يبق الا أمل وحيد و هو أن تقوم روسيا بالضغط على الولايات المتحدة لتنفيذ اتفاق تغيير النظام السوري سلميا و حماية مؤسسات الدولة و وحدة الاراضي السورية.

فالنظام السوري في أضعف حالاته و يكفي لحرب صغيرة مع اسرائيل و تحظى بتاييد معظم دول العالم تنشب بسبب اصرار ايران على التواجد في سوريا أن تدمر سوريا الى الابد و لن تقوم لها قائمة ابدأ و ستبدأ بعد الحرب موجة اخرى من ثلاثين او اربعين الف اسلامي يدخلون سوريا من تركيا و الاردن و اسرائيل و يجهزون على ما تبقى منها.

فهل من الصعب على اسرائيل و تركيا ان تدخلا الوف الاسلاميين مجددا الى سوريا؟







Loading...
تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز