رسمي السرابي
alsarabi742@hotmail.com
Blog Contributor since:
10 March 2009

كاتب وشاعر وقصصي من خربة الشركس – حيفا - فلسطين مقيم في الولايات المتحدة ، حاصل على درجة الماجستير في الإدارة والإشراف التربوي . شغل وظيفة رئيس قسم الإشراف التربوي في مديرية التربية بنابلس ، ومحاضر غير متفرغ في جامعة القدس المفتوحة بنابلس وسلفيت

 More articles 


Loading...
Arab Times Blogs
أخــطـاء شـــائـعـة / 67

الـخطأ : يُزرع الأِنْجَاص في فلسطين .         

الصواب : يُزرع الإجَّاص في فلسطين .

 

     إِجَّاص: اسم شَجَرٌ مِنْ فَصِيلَةِ الوَرْدِيَّاتِ ، مُتَوَسِّطُ الطُّولِ ، أَسْفَلَهُ مُنْتَفِخٌ ، لَهُ ثَمَرٌ لَذِيذٌ يُعْرَفُ فِي سورِيَة وفلسطين بِالكُمَّثْرَى ، وكان يُعْرَفُ فِي مصر بالبُرْقُوقِ . اللهُ يُطْعِم الإِجَّاصَ لِمَنْ لَيْسَ لَهُ أَضْرَاسٌ . ( موقع المعاني )

    الإِجَّاص : " لفظهُ في المعاجم الفصيحة : بكسر الهمزة وتشديد الجيم " . أو الكُمَّثْرَى جنس نباتي من الفصيلة الوردية . الكُمَّثرَى واحدته كُمَّثرَاة ، أو الإجَّاص الأوروبي . نوع نباتي من جنس الإجَّاص من الفصيلة الوردية . تستعمل ثمار الكمثرى لمعالجة ضغط الدم في سن الشيخوخة وتصلــب الـشـــرايـيـن وأمــراض الـكلــى وعـلاج الإصـابـــات الــنـاتـجـة عــن أمـراض الـقلـب والـكلى والـكـبـد. ( ويكيبيديا / الموسوعة الحرة )

   الإجَّاص " شجر من الفصيلة الوردية ثمره حلو لذيذ ، يطلق في سوريا وفلسطين وسيناء على الكمثرى وشجرها . وكان يطلق في مصر على البُرقوق وشجره . ( المعجم الوسيط ص 37 ) .

 

الـخطأ : يحتاج المريض الدواءَ للشفاء  .

الصواب : يحتاج المريضُ إلى الدواء للشفاء.

 

     حاج يحوج حَوْجا : افتقر . يقال : حاج إليه . ويقال : أحوج إليه . أحوج فلانا إلى كذا : جعله محتاجا إلـيه . احـتاج : حـاج . ويقـال : احـتاج إلـيه . ويقـال : خرج يتحوّج : يطلب ما يحـتاج إليه . ( المعجم الوسيط ص 235 ) .

    الحوج : السلامة ، يقال للعاثر : حوجا لك أي سلامة . الحوْج : الطلب . حاج الرجلُ ، إذا افتقر . حوّج يتحوّج : يتطلب ما يحتاجه من معيشته . وفي اللسان : تحوَّج إلى الشيءِ : احتاج إليه وأراده . وفي الحديث الشريف : { استعينوا على نجاح الحوائج بالكتمان لها } . ( جمع الجوامع ج 1 ص 616 ) . ( تاج العروس ج 5 ص 497 ) .

   الفعل احتاج فعل لازم لا يتعدى إلى مفعوله مباشرة وإنما بحرف الجر " اللام " ؛ ولذلك فالصواب أن يقال : يحتاج المريض إلى الدواء للشفاء .

 

الـخطأ : الطالبات نجحت في الاختبار .

الصواب : الطالبات نجحن في الاختبار .

 

        إذا كان المرجع " النائم والمسافر والطالبة " مفردا أو مثنى مذكرًا أو مؤنثا وجب – في الرأي الأصح – أن يكون ضمير الغائب مطابقا له في حالة الإفراد ويطابقه في حالة التثنية ، نحو : النائم تيقظَ أي هو ، والنائمان تيقظا ، والمسافر حضر أبوه ، والمسافران حضر أبوهما ، والطالبة أقبل والدها ، والطالبتان أقبل أبوهما . فضمير الغائب قد طابق مرجعه إفرادًا وتذكيرًا وتأنيثًا ، ويطابقه كذلك إن كان مثنى . أما إن كان المرجع جمع مذكر سالم في الرأي الأغلب أن يكون ضميره واو الجماعة ؛ مثل المخلصون انتصروا . وإن كان المرجع جمع مؤنث سالم لا يعقل فالأفضل أن يكون ضميره مفردًا مؤنثًا ، مثل ؛ الشجرات ارتفعت أي هي أولى من قولنا : الشجرات ارتفعن . وإن كان المرجع جمع مؤنث للعاقل أم جمع تكسير فالأفضل أن يكون ضميره نون النسوة ؛ مثل : الطالبات حضرن ، والغواني تعلمن وهذا أولى من قولنا : الطالبات حضرت ، والغواني تعلمت . ( النحو الوافي ج 1 ص 263 – 264 ) .  

     قال تعالى : [ وَإِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَبَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَلَا تَعْضُلُوهُنَّ أَنْ يَنْكِحْنَ أَزْوَاجَهُنَّ إِذَا تَرَاضَوْا بَيْنَهُمْ بِالْمَعْرُوفِ ذَلِكَ يُوعَظُ بِهِ مَنْ كَانَ مِنْكُمْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ ذَلِكُمْ أَزْكَى لَكُمْ وَأَطْهَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (232)] سورة البقرة .

    في الجملة موضوع الخطأ والصواب " الطالبات نجحن في الاختبار " المرجع جمع مؤنث للعاقل في هذه الحالة الأفضل أن يكون الضمير العائد " نون النسوة ، أولى من أن يأتي الضمير " هي " أي الطالبات نجحت " هي " ، مفردًا مؤنثًا . فالأصح أن يقال : الطالبات نجحن في الاختبار .

 

الـخطأ : جاوز عمر الفتى العِقد العشرين .

 الصواب : جاوز عمر الفتى العَقْد العشرين .  

 

       عَقِد الرجلُ : كان في لسانه حُبْسة وعُقْدة . العَقْد : ما عقد من البناء . العَقْد : العهد . العَقْد اتفاق بين طرفين يلتزم بمقتضاه كل منهما تنفيذ ما اتفقا عليه ، كعَقْد البيع والزواج . العَقْد من الأعداد : العشرة والعشرون إلى التسعين " ج " عُقود . العِقْد : خيط ينظم فيه الخرز ونحوه يحيط بالعنق . والجمع عُقود . ( المعجم الوسيط ص 644 ) .

     وجاء في التنزيل العزيز : [ وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي (27) ] سورة طه . حبسة في اللسان .

     العَقْد : الضمان والعهد . وجمعه : العقود . قال تعالى : [ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ أُحِلَّتْ لَكُمْ بَهِيمَةُ الْأَنْعَامِ إِلَّا مَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ غَيْرَ مُحِلِّي الصَّيْدِ وَأَنْتُمْ حُرُمٌ إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ مَا يُرِيدُ (1)] سورة الرَّعد .

     العَقْد : الجمل الموثَّق الظهر . العَقَدُ : عقدة في اللسان وهو الإلتواء والرَّتَجُ .. العِقْد : القلادة ، وهي الخيط ينظم فيه الخرز  الجمع : عقود . ( تاج العروس ج 8 ص 395 ).

    عقَد الحبل والبيع والعهد : شدَّه . العِقْد : القلادة " ج " عقود ، وهو مني معْقِد الإزار ، أي قريب المنزلة . عقَّدْته تعقيدا : أغليته حتى غلُظ . المعقَّد : الغامض من الكلام . عُقدانُ لقب الفرزدق لقصره . ( القاموس المحيط ص 300 )

    يختلف معنى " العقد " باختلاف حركة العين في أول الكلمة . والكلمة التي تدل على الزمن هي العَقْد وليست العِقْد ؛ لذلك فالصواب أن يقال :  جاوز عمر الفتى العَقْد العشرين .

 

الـخطأ : أدمن على شرب القهوة .

الصـواب : أدمن شرب القهوة .

 

     دمن على الشيء : لزمه . وأدمن الشرابَ وغيره : أدامه ولم يقلع عنه . ويقال : أدمن الأمرَ . ( المعجم الوسيط ص 328 ) .

     أدمن الشرابَ وغيره : لم يقلع عنه . يقال فلان : يدمن الشربَ والخمرَ إذا لزم شربها . يقال فلان يدمن كذا ، أي يديمه، ومدمن الخمر الذي لا يقلع عن شربها أي مداوم شربِها . وفي الحديث الشريف : { مدمنُ الخمر كعابد وثن } . ( جمع الجوامع ج 8 ص 266 ) . هو الذي يعاقر شربها ويلازمه ولا ينفك عنه . ( لسان العرب ص 1428) .

   الفعل " دمن : بمعنى التزم الشيء ولم يفارقه  ، يجوز تعديته إلى مفعوله مباشرة  وكذلك الفعل " أدمن " يتعدّى إلى مفعوله مباشرة " شربَ " وليس بحرف الجر " على "  " وتكون كلمة " أدمن " بمعنى لازمها ولم يفارقها ؛ لذلك فالصواب أن يقال : أدمن شربَ القهوة .

 

 المراجع :

1 -  تاج العروس، محمد مرتضى الحسيني الزبيدي،تحقيق الترزي وغيره، مطبعة حكومة الكويت .

2 - جمع الجوامع ، تأليف الإمام جلال الدين السيوطي ، الناشر الأزهر الشريف ، دار السعادة للطباعة 2005 م .  

3 - القاموس المحيط ، مجدالدين الفيروزآبادي ، التحقيق بإشراف محمد نعيم العرقسوسي ، مؤسسة الرسالة – بيروت ، الطبعة الثامنة 2005 .

4 - لسان العرب ، ابن منظور ، تحقيق عبدالله علي الكبير ورفاقه ، دار المعارف 1980 .

5 -  المعجم الوسيط ، د. ابراهيم أنيس ورفاقه، دار إحياء التراث العربي، لبنان ط 2، 1972.

6 - النحو الوافي أربعة أجزاء ، عباس حسن، دار المعارف بمصر ، 1975 .

 


رسمي أحمد السرابي   تصويب خطأ   August 8, 2017 9:53 AM
الفعل احتاج فعل لازم لا يتعدى إلى مفعوله مباشرة وإنما بحرف الجر " اللام " الصواب يتعدى بحرف الجر " إلى "







Loading...
تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز