د. كاظم ناصر
kazem_naser@hotmail.com
Blog Contributor since:
14 June 2011

استاذ جامعي مقيم في كانساس

 More articles 


Loading...
Arab Times Blogs
الحاكم العربي المستبد مارس سياسة فرّق تسد وسيدفع الثمن

الأنظمة الرسميّة العربية التي ورثت السلطة، وتلك التي وصلتها عن طريق المؤامرات والقوّة عملت جميعا على بسط سيطرتها على مقدّرات البلاد والعباد من خلال إتّباع سياسة " فرّق تسد " المعروفة. لقد ميّزت قبائل عن أخرى، وجهات عن أخرى، ومواطنين عن آخرين، واستخدمت المحاباة والرشوة  والوظائف في الدولة والجيش في شراء شيوخ العشائر ووجهاء العوائل المتنفذة، واستخدمت رجال الدين الموالين لها في نشر الجهل  والتخلّف، وربط إطاعة الحاكم بالدين واعتبار معارضته والخروج عن طاعته معصية، وأثارت النعرات الطائفيّة، وفشلت في حماية الأقليات الدينيّة.

هذه السياسة التفريقيّة المتعمّدة التي طبّقها الحاكم العربي لعبت دورا محوريا في تمزيق النسيج الإجتماعي، وبث العنصرية بين أبناء القطر الواحد، ونشر ثقافة الحقد والكراهية بينهم وبين إخوانهم العرب في الأقطار العربية الأخرى، فعمّ الظلم والفساد، وتزعزعت قيم المودّة والوئام وحلّت مكانها قيم الإنتقام، فضعف ولاء المواطن لوطنه، وانتشرت جرائم الثأر القبلي والعائلي، وأصبح المواطن لا يعرف إذا كان الوطن ملكا للجميع، أو ملكا للحاكم وقلّة من المنتفعين الذين يشاركونه في تضليل الناس واستغلالهم والتحكّم  بمصائرهم.

إن من ينظر إلى مجتمعاتنا العربية نظرة حياديّة يصدم بالحقيقة المرّة التي لا يمكن إنكارها . القواعد العسكرية الأجنبية موجودة في العديد من الدول العربية، والجيوش الأجنبية تسرح وتمرح وتدمّر بحرّية أينما تشاء، وإسرائيل " تبرطع " من المحيط إلى الخليج كما تشاء، وأمريكا وبريطاني وفرنسا وإسرائيل .. تلعب دورا هاما في القرار السياسي الذي يتّخذه معظم الحكام العرب، ولا يوجد قطر عربي واحد لا يعاني من مآسي الإنقسامات الداخلية والفقر والجهل والتخلّف والضياع .

الخلافات والإنقسامات القبليّة والجهويّة والدينيّة والحروب الدامية والتخلف، وغياب الحرية والديموقراطية والعدالة الإجتماعية التي يعاني منها الوطن العربي من المحيط إلى الخليج لم تأت من فراغ . إنها استحقاقات متراكمة نتجت عن سياسات الحكّام العرب المتعاقبين الذين طبقوا سياسة " فرّق تسد " وآمنوا بفلسفة " أنا ومن بعدي الطوفان !! "  

التاريخ شاهد على أن شعوب العالم رفضت مستبديها وطغاتها، وانتصرت عليهم، ووضعتهم في مزابل التاريخ، والشعب العربي سيتخلص من طغاته حتما، وسينجلي الّليل وتشرق الشمس من جديد !

 

HAMED   coment 1   August 7, 2017 3:09 AM
وفشلت في حماية الأقليات الدينيّة.
Let me differ from this expression democratically.OUR damned regime owner of the one thinking and the absolute truth persecute and discriminate the other opinión and the other spiritual sensitivities even they go further more, they made dificult his mean of life ,These are citizen/individuals who opto or have for a different sensitivities we can speak about persecuted of conscience and opinión not minorities .The holder of power civil/religious are of the absolute dogmatic and exclusive one thinking , they are enemy of the freedom and the state of institutions , The psychological chaos and the disorder favor their interests,, The damned holde of power civil/religious persecute the popular freedom and the liberty of the spiritual sensitivity , Our temporary political usurpers of the public power prefer continuous through the policy of the absolutists khalifas holder the destiny of the persons in their life and in their death , enemy to issue a democratic and egalitarian constitution prefer to act behind the ALSHARIAAH questioning it is question commands order of god warasuleh, to hide their misdeeds and to to submit the people and have the total control

HAMED   coment 2   August 7, 2017 3:13 AM
What our nationalists parties did, they copied the same concept of totalitarian religious islamic nation ---- which erase from the face of the earth, the own and the other civilization ,the roots and the identity of entire peoples rubbing also their historical memory leaving them and us without personality giving them fictious identity”” muselms”” .the totalitarian concept “” arabic nation”” without taking the minmum consideration for other ethinic which is sometimes not minority and they are the original inhabitants, They pretend to dispolve them and to disolve themselves in the concept arabic nation “ fictious concept they are as the others””muselms”” will not forget their identity but they feel that it is repressed . They failed to protect them in the sense that the dont protect their language their culture and their roots and somtimes they are equal of their co-patriots are deprived from their right of the equal political citizenship ,blasphemy against the command and the orders of god warasuleh and ungrateful for the beloved and the magnanimous leader ¡¡¡¡¡¡¡¡¡¡¡¡¡THIS IS THE DISCRIMINATION AND THE ETHINIC REPRESSION

المفكر   خزعبلات   August 7, 2017 5:40 AM
التاريخ شاهد على أن شعوب العالم رفضت مستبديها وطغاتها، وانتصرت عليهم، ووضعتهم في مزابل التاريخ،

100% true


والشعب العربي سيتخلص من طغاته حتما، وسينجلي الّليل وتشرق الشمس من جديد ! hhhhhhhhhahhahahahhhhhhhh

never happen never

Muhamad   To Hamed   August 7, 2017 3:48 PM
Man you are going wild. Your massive attack on Islam and it's laws are beyond any logic. The shariah laws are part of Islam and obviously is not yours. so your attack is groundless and insulting to the Muslims world wide. Your hate to Islam is reflected in your writings. No worries . Islam is alive and well whether you like it or not.Yes your beloved dictators NONE of them is using the Shariah laws to rule and lead. We Muslims know that .

Truth   To Muhammed   August 8, 2017 6:21 PM
Don't pay attention to this guy he is a Copt the term Copt confined to the Christians of Egypt they are the worst brand of Christian in the Arab world with some few exceptions, they also like to fish in murky waters just like this guy, we know them well and understand their Ideology!







Loading...
تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز