فارس المهدي
faris_22000@yahoo.com
Blog Contributor since:
30 September 2014



Loading...
Arab Times Blogs
والله لا انزعن قميصا البسنيه الله ..تلك هي البداية !
مابين تمرد وسخط ومؤامرة خطط لها المحمدان (محمد ابن ابي بكر الصديق-عابد المدينة وربيب علي- ومحمد ابن حذيفة بن اليمان-ربيب عثمان) !
ومابين حشد وسيوف الصحابيان (مالك الأشتر وعبد الرحمن ابن عديس) !
ومابين الانتقام والتشفي للكرامة المهدورة ( أباً ذر الغفاري وعمار بن ياسر وعبد الله ابن مسعود )!
ومابين الغيرة والطموح للسلطة ( الزبير ابن العوام ومروان بن الحكم)!
ومابين النقمة على كرسي ضاع ( عمر ابن العاص)!
ومابين اللعب على الحبلين والتأرجح بين المعسكرين (طلحة بن عبيد الله)
ومابين مدد لم يصل أبدا (معاوية بن ابي سفيان وعبد الله ابن ابي سرح) !
ومابين نصح لم يؤخذ به وتردد في مناصرة اي من الفريقين (علي ابن ابي طالب)
مابين كل ذلك بقي الخليفة عثمان ابن عفان محاصرا لأكثر من أربعين يوما وتخلى عنه حتى بنو أمية بنو جلدته الذين قربهم وابذخ عليهم وكانوا السبب في نقمة الناس عليه.. قتل بعدها ومثل بجثته ولم يسمح حتى بغسله ودفنه في مقابر المسلمين ولم تشفع له صحبته الطويلة للرسول ولا زواجه من ابنتيه ولا شرائه بئر رومة لينتفع منها المسلمون دون مقابل ولا تجهيزه لجيش العسرة من ماله الخاص ولم يصلي عليه صحابي واحد وتولى دفنه في مقابر اليهود نعثل اليهودي الوحيد الناجي من بني قريظة والذي كان الصحابة يعيرون عثمان به للشبه بينهما..كل ذلك جرى لان الخليفة وعندما طلب منه الثوار ونصحه الصحابة بعزل نفسه رد عليهم : بانه لن ينزع قميصا البسه اياه الله ! وبالرغم من محاججتهم له بان القميص لم يلبسه إياه الله بل عبد الرحمن ابن عوف يوم اختار بينه وبين علي..لكنه بقي على إيمانه بان كرسي السلطة هو هبة الآهيه من السماء لايمكن التفريط بها !
من يومها والحاكم في عالمنا الاسلامي لا يغادر كرسيه الا الى القبر بمشيئة الله او مذبوحا فوقه !
عادل حزين   نسيت ياأخى...   August 10, 2017 1:25 PM
نسيت ياأخى أن
تقول رضى الله عنه للقاتل والمقتول معا... شىء مقرف حقا..







Loading...
تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز