عبدالوهاب القطب
awqutub@msn.com
Blog Contributor since:
04 November 2010

كاتب وشاعر عربي من فلسطين
مقيم في الولايات المتحدة

 More articles 


Loading...
Arab Times Blogs
أنتَ قلبي فلا تخف .. وأجبْ هل تحبها ،، ترجمة مع لحن

أنتَ قلبي

شعر : كامل الشناوي

ترجمة : عبدالوهاب القطب

الغناء : عبدالحليم حافظ

https://youtu.be/U2SJHAOZiVk

***

أنتَ قلبي فلا تخف .. وأجبْ هل تحبها

Thou art

My heart

fear not and answer

do you love'er?

 

وإلى الآن لم يزلْ .. نابضاً فيك حبها؟

does her love still beat

inside of you to date?

 

لستَ قلبي أنا إذاً .. إنما أنتَ قلبها

if so ,you're not my heart then but hers

??

كيف يا قلبُ ترتضي .. طعنةَ الغدرِ في خشوعْ

وتداري جحودَها .. في رداءٍ من الدموعْ

how could you my heart submissively

accept the stab of betrayal

and justify, behind a veil of tears,

her evasiveness and denial

 

لستَ قلبي وإنما .. خنجرٌ أنتَ في الضلوعْ

you're not my heart ,but verily

a dagger in my ribs

????

أوَتدري بما جرى .. أوَ تدري دمي جرى

أخذتْ يقظتي ولم.. تُعطِني هدْأةَ الكرى

جذبتني من الذرى .. ورمت بي ألى الثرى

does she realise what she did?

is she aware of the blood I shed?

she took my wakening from me

denied me the quiescence of slumber

and left me in between

she pulled me down

from my highest peaks

and tossed me onto the ground

 

قَدرٌ أحمقُ الخطى .. سحقت هامتي خطاهْ

دمعتي ذاب جفنُها .. بسمتي ما لها شفاهْ

behold this fate , marching , inept

smashing my head with every step

   tearing  with no eyelids

and smiling with no lips

 

صحوةُ الموتِ ما أرى .. أم أرى غفوةَ الحياةْ

tell me love

is it the moment of unveiling upon your death

i just witnessed ,or the deceiving lull of my life?

 

أنا في الظلِّ أصطلي .. لفحةَ النارِ والهجيرْ

وضميري يشُدُّني .. لِهوىً ما له ضميرْ

وإلى أينَ؟ لا تَسَلْ .. فأنا أجهلُ المصيرْ

behold, in the shade of things , I suffer

the midday heat and the scorching fire

yet my conscience keeps dragging my soul

toward a love which has no conscience at all

ask not where i go from here

for i know not the end or "ma9eer"

 

دمَّرتني لأنني .. كنتُ يوما أحبها

this woman ruined me utterly

'cause one day I loved her insanely

 

وإلى الآن لم يزلْ .. نابضاً فيك حبها

لست قلبي أنا .. إذاً إنما أنت قلبها

so , is her love still beating in you after all?

you're her heart then,not mine at all.







Loading...
تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز