عمر أبوحسان
omar01@mail.ru
Blog Contributor since:
27 December 2009



Loading...
Arab Times Blogs
الخطير حسن نصر الله !

 .
مصيبة حسن نصر الله، انه ولد في جغرافيا المقاومة، و ترعرع في جو المقاومة و غذاءه الرئيسي هو فعل المقاومة و نبراسه اليومي هو تطوير المقاومة، و بهذا فهو أشبه بمن يولدون "مؤمنين و الحمدلله" مع الإعتذار للسيد حسن نصر الله،إذْ أنه ليس مجرد مجتر لعبارات التوحيد و الإيمان الأعمى و تمارين السجود الإستنذالية.
إيمان السيد الأمين حسن نصر الله ناتج عن تجربته الحياتية المعرضة دائما لعين النقد البناء المسؤول.
و هو لا يمارس إيمانه هرباً من جهنم ولا خوفا من ناكر و نكير، بل حباً بمفهوم الخير و احتراما لقيمة الإنسان و هدف وجوده الأصلي،و الإنسان هو ما يحمله من أمانة و ما يسلمه لمن بعده من أمانة .
و من منظور إبن الحياة يمارس السيد حسن دوره في منطقة اتعبها الغزاة الأشرار. فتراه و قد اتخذ قراره النهائي : تطهير هذه الجغرافيا من رجس الغزاة و بناء وطن قوي محترم يعيش ابناؤه على أرض اجدادهم و احفادهم عيشة الاسياد اصحاب الإرادة الحرة.
هذه النظرة الشمولية للأمور، تعني أول ما تعني، وجود القدرة الفكرية كأساس لفعل الواجب و هو هنا واجب بحجم النظرة الشمولية ذاتها.
هذه الميزات الإستثنائية تجعل من الأمين حسن نصر الله أبو الشهداء و الجرحى رجلاً خطيراً للغاية.
فهو لا يضي درب الخلاص لقومه و وطنه و حسب، بل ينتشر إلى ما هو أوسع بكثير و تلك ميزة الضوء الملموسة و قدرته الفعالة، التي تمنحه قيمته الحقيقية إذ يمنح الناس الحرية، حرية الرؤيا و حرية المسير و حرية مشاهدة الهدف و الطريق إلى الهدف.
ما يهمنا اليوم في قراءتنا لشخص السيد حسن نصر الله، هو معنى وجوده و فعله في الحرب الحضارية التي لا تبدو نهاياتها قريبة، أي اننا نبحث في المعنى الإستراتيجي لكتلة عظيمة من الفعل المقاوم في عصر استثنائي و هذا أمر يجب قراءته باستثنائية ايضا، فهو عصر يمتاز بتشريع الشر، حيث يصبح الخائن "ذكياً" و المرابي " حذقا" و الجبان " حكيماً" و بهذا يعتبر الغزو حقاً و الدفاع عن الذات جريمة.
و من الطبيعي في هذه الحالة ان يكون السيد حسن نصر الله المتمسك بالشريعة الأخلاقية المبنية على نتائج التجارب الحضارية الإنسانية رجلاً خطيراً،
إنه يقوض المفهوم العدواني الذي تحاول جبهة الإمبرياليين جعله الشريعة الاساسية لنظام عالمي تحكم من خلاله البشرية جمعاء.
و ليس علينا سوى ان نشاهد هؤلاء الذين يواجههم السيد حسن و يواجهونه،
لكي نفهم حجم المأزق الذي يسببه لهم، و حجم القيمة الفعلية التي يحملها في مواجهتهم،
إنها القوى الإمبريالية العالمية و بقايا الإقطاع العالمي و البرجوازيات الذيلية. و حكومات المافيات و عصابات الشركات العابرة للقارات ..و كل تلك المسميات ليست سوى مدلولات تفصيلية لتجمع ادوات اللوبي الصهيوني العالمي.
في هذا الواقع، يستمد السيد حسن قيمته كممثل للمعسكر الآخر، معسكر مواجهة الصهيونية العالمية لاسباب عديدة منها انه في قلب المعركة في مركز الحلبة، و في ان لكماته للخصم مرئية من قبل الجميع و هذا ما يؤدي بالجموع إلى التأثر النفسي بضرباته للخصم. و بالتالي يعكس القدرات الجبارة لمفهوم "نصر الله" و هذه هي بداية الاستسلام و بالضبط الإنهزام النفسي لمؤيدي معسكر الصهيونية العالمية.
هكذا نشاهد مدى الخطورة التي يمثلها شخص لم يعد مجرد شخص، بل صار ممثلاً عن كل الشعوب التي تواجه الطغيان، و بالتالي فإن هزيمة الإرهابيين في معركة القصير أو في جرود عرسال أو في حلب أو في اية معركة يكون فيها للسيد حسن نصر الله يدٌ هي هزيمة للمعسكر الإمبريالي كله، ونصر لمعسكر المدافعين عن الحق في العالم كله أيضاً.
Sunni Arab   good article.   August 3, 2017 6:18 PM
Yes, Mr. Hasan is excellent dedicated leader , We Sunni wish We have good leader like the champion Mr. Hasan. We don't.

حجازي   تناقض حسن نصر الله   August 6, 2017 11:08 AM
رغم أن نصر الله فاز باحترام الجماهير العربيه ، لكنه نفذ عمليه خطف الصيادين القطريين على ارض العراق دون أن يفكر بالعواقب على العراقيين انفسهم ، مهما كانت دوافعك نبيله يجب ان لاتفعلها في بلد يعاني من التناقظات لان مصلحتك أضرت بالملايين من العراقيين ، اضافه الى تقويه ميليشيات عراقيه تابعه لايران نهبت خزينة العراق والغت المشاريع وهربت الاموال الى لبنان ودول اخرى تاركة العراقيين دون مدارس او مستشفيات ومازالت تقبض على الحكم بقوة السلاح .فهل مقاومتكم تعني بناء لبنان وتدمير ونهب العراق ؟؟ هل اسلامكم اسلام محمد أم اسلام الخرامنئي المجوسي الهوى مزيف العمامه ؟؟

محمد البكري   الى الاخ حجازي   August 17, 2017 5:47 PM
السلام عليكم اخ حجازي ورحمة الله وبركاته، اولا شكرا جزيل الشكر على تعليقك القيم الذي فتح لي افاقا اخرى كنت لم ولن اكتشفها لولا حكمتكم المبجلة، ولكن لي رجاء وهو اني ارجو من جنابكم المبجل ان تكتب لي اسم الحشيش الذي حضرتك تستعمله لانه بالفعل يفتح الافاق والاذهان والعيون، ومن اي دكان تشتريه يا ابن الاقزام يا اميّ يا جاهل. مع جزيل الشكر والاحترام يا اشرف القحاب.







Loading...
تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز