د. كاظم ناصر
kazem_naser@hotmail.com
Blog Contributor since:
14 June 2011

استاذ جامعي مقيم في كانساس

 More articles 


Loading...
Arab Times Blogs
الأزمة الخليجيّة والموقف الإنتهازي الأمريكي

نحن أمّة لا تتعلّم من تجاربها وأخطائها .لقد خدعنا العالم الغربي واستغلّ جهل شعوبنا وأخطاء حكّامنا مرّات ومرّات خلال المائة عام الماضية . بريطانيا وفرنسا وأمريكا نهبت ثرواتنا، وتآمرت علينا، وشرذمت وطننا، وناصبتنا العداء، وأقامت الدولة الصهيونيّة في فلسطين وحمتها سياسيّا، ودعمتها ماليّا بسخاء، وزوّدتها بأحدث أنواع الأسلحة لتهزمنا وتحتل أرضنا، وما زلنا كالنعام ندفن رؤوسنا في الرمال ونثق بها، ونأتمر بأوامرها، ونتآمر معها ضدّ إخواننا وأوطاننا !

أمريكا هي الدولة الأقوى في العالم، والأكثرعداء لنا ولقضايانا وفي مقدّمتها قضية فلسطين . إنها تعتمد في تعاملها مع شعوبنا ودولنا على "سياسة فرّق تسد " التي كانت واضحة في مؤتمر ترامب العربي الإسلامي الذي عقد في الرياض قبل حوالي شهرين، والذي كان الهدف من إنعقاده إستغلالنا سياسيا، وابتزازنا ماليا، وزيادة الخلافات بين دولنا. لقد حصل ترامب على مئات بلايين الدولارات التي أرادها، وطلب علنا من دولنا أن تصطفّ معه ومع نتنياهو ضدّ إيران، وأن نحارب له الإرهاب، واستغل الخلافات المزمنة بين دولة قطر ودول مجلس التعاون لخلق أزمة بينها ليستمر في ابتزازها والتحكّم بقرارها السياسي.

ترامب قال بعد المؤتمر بأن بعض القادة العرب أخبروه عن دور قطر في دعم الإرهاب، وانّه شجّع حكّام دول الخليج على مواجهتها. هل كان ترامب بحاجة إلى حكّام عرب ليخبروه عن الدول المتورّطة في الإرهاب ؟ بالتأكيد لا، إنّه يعرف صنّاعه ومموّليه ولكنّه كذب لإثارة أزمة خليجية ونجح في ذلك ! إذا كانت وكالة الإستخبارات الأمريكية ال "سي آي أي" التي تزوّده بالمعلومات لا تعرف من هي الدول المتورّطة في الإرهاب فمن الذي يعرف ؟ ألرجل إستغل الخلافات بين قطر ودول مجلس التعاون للضغط عليها جميعا وابتزازها، فانتقد قطرعلنا، وطلب منها تغيير سياستها والتوقّف عن دعم الإرهاب ! وعندما انفجرالخلاف  وأصبح علنيّا، دعم ترامب وإدارته موقف المملكة العربية السعودية والبحرين والإمارات ومصر ضدّها، وطلبوا من قطر الإستجابة لمطالبها .

 بعد عودة ترامب إلى واشنطن من الرياض، وافق الكونجرس على بيع طائرات مقاتلة واسلحة لقطر بقيمة  20 مليار دولار. وبعد أن دفعت قطر بلايينها، تغيّر موقف الإدارة الأمريكية فجأة وقالت إن قطر تحارب الإرهاب، وإن على دول الخليج حلّ خلافاتها بالحوار، وتدخّلت كوسيط لحل الأزمة . لقد أتصل ترامب مع قادة الدول المعنيّة، وزار وزير الخارجية ريكس تيلرسون المنطقة عدّة مرّات، ودعم رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ السيناتور الجمهوري بوب كوركر موقف قطر، ووصف الإجراءات التي إتخذتها الرياض بحق الدوحة بأنها " خطأ مبتدئين ناجم عن افتقار الخبرة " !

 ترامب وإدارته أشعلوا الحريق، وتعمّدوا الإدلاء بتصريحات متناقضة، وانتظروا حتى تصاعد اللهب، ثم تدخّلوا كوسطاء لجني الثمار وعيونهم مركّزة على دولارات النفط والغاز العربية السائبة. أمريكا تعمل لإطالة أمد النزاع .أنها تدير الأزمة لخدمة مصالحها وتستغلّها لبيع المزيد من السلاح لدول النفط وابتزازها ماليا وسياسيا، وزيادة وتعميق الإنقسامات العربية، ودعم سياستها الرامية إلى محاصرة إيران، ومساعدة إسرائيل في تحقيق أهدافها.

إن ما يجري الآن بين دول مجلس التعاون دليل على فشلها في التعامل مع قضاياها، وإنّه من الأفضل لها أن تحلّ خلافاتها بالحوار، وأن لا تسمح لأمريكا  باستغلالها واشعال المزيد من النيران في المنطقة .أمريكا لا تعرف الوفاء لأحد، ولا تؤمن إلا بمصالحها، وتكذب باسم العدالة والمساواة ودعم الديموقراطية .إنها ستخون حكّام الخليج وتتخلّى عنهم كما خانت غيرهم وتخلّت عنهم عندما تطلّبت مصالحها ذلك !

محمد   امتك العربيه كانت تقودها مصر فاوصلتها للحضيض   August 1, 2017 1:40 AM
امتك العربيه كانت تقودها مصر فاوصلتها للحضيض اشتروها بحفنة دولارات.فدمرت العراق. استلمت القياده من بعدها خليج البعير.فزادات الامور سوءا فدمرت سوريا واليمن وليبا وما تزال تتامر على تدمير كل ما تبقى. لم تقمة لامتك قائمه في التاريخ الا عن طريق العراق ابو الرجال او الشام. ولن يعود المجد لامتك الا بهؤلاء. وعندما تنتهي دول البعير في خليج البعير. البعير سلمان وحمد.....الخ

HAMED   coment 1   August 1, 2017 3:38 AM
We are not only ignorant but we suffer a crisis of identity personality , disturbance and ignorance of our historical memory , we are are indoctrinated to boast over historical trivialities as if they are a matter of religious faith , The result is a group of persons who run from place to another without roots weak and dependent personality full of victimhood searching thirds to give them shelter , game to be cheated manipulated and blackmailed ,Instead to look to ourselves and put remedy for our miserable situation we blame thirds of our misfortune and what is ridiculous we ask them help and to distribute the divine justice , The wolves have interests to devour the lambs ,It is our responsibility to defend ourselves , The herd is a kind of goods for sell and buy unable to decide her future while the free people has the interests to defend himself i Look we are since centuries under the rule of the tyrant and the repressive absolute islamic religious regime , without exaggertion the overwhelming majority is not aware this fact , When they hear these Word their first reaction is a defensive and aggressive

hamed   coment 2   August 1, 2017 3:38 AM
, They accuse you that you are against alislam while what is in question the concept of the absolute islamic religious regime serving from the repressive the discriminitive the ambiguous and the unfair alshariaah drawn at the the meaures of the tyrants absolutists repressive HOLDER OF POWER Others issue a sentence ALISLAM IS NOT LIKE THIS” BUT YES ALSHARIAAH IS drawn to submit the people and give the divine and the earthy power to alkhalifa Taboos and deaf chronical fear to confess these realities
.IS THE IMPERIALISM THE GOLBILIZATION impede or forbid us to put laws as the 21 century? .is the the imperialism and the gloibulization impede the damned civil and religious powes to return to the people his dignity his identity and his freedom? , is these interested forces impede us to invest in education research industrialization and to to educate the society to live in peace and respect with herself ¿,We are who give them the instrument to dig a spine between us TO CORRECT THE ROUTE WE HAVE TO BE AWARE OF THESE FACTS The victimhood is the shelter of the defeated personality and the self.reward of the failures conformists

أمين شرنوبي   بعد نفادِ البترول و استهلاكِ كل مخزوناته   August 1, 2017 10:50 AM
كل حاكِم أمير عربي مُرشد شِيعي، يعلَم أن البترول ثروة محدودة زمنياً، يسعَون كلهم إلى تكديس المال و السلاح بسبب إدراكهم لاحتمال أنهم سيقاتلون مستقبلاً فيما بينهم، فكل فرد منهم سيرغب أنْ يسطوَ على ثروات إضافية تخوّل له القوة المادية و البقاء في الحكم مدة أطول، و بالتالي سيحارب كل فرد منهم جيرانه في محاولة فاشلة حتماً للسيطرة الوحدانية على كل الدول العربية دفعةً واحدةً، و ستكون هذه المحاولة هي نسخة هتلر العربية. و مِن نتائج نسخة هتلر العربية هي نهاية مفهوم الدولة و الأمة، و ظهور ميليشيات متعددة و منفصلة، و لن ينتهي الصراع عند هذا الحد، بحيث يُتوقع أنْ يستمر الصراع بين القبائل فيما بينها حتى الفناء. و بِقدر ما تنمو الدول الغربية اقتصادياً، تنمو إرادة الحكام العرب في البقاء في الحكم و تسخير كل موارد الدولة لهذا الهدف، و لو على حساب مستقبل الأجيال التالية

Yafawi   Know your enemy   August 1, 2017 4:40 PM
Mister The true enemies of the Arabs are not USA or any Western Country, It's most of the Arab leaders them selves political and religious ones. Yes, they are the true enemies.

Kefah   Blame them   August 2, 2017 1:59 PM
Blame the most corrupted leaders on earth. The Arab leaders kings, presidents, Ameers, and all the rest of their servants and slaves.







Loading...
تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز