عماد زعبي
mexada@hotmail.com
Blog Contributor since:
15 July 2017



Loading...
Arab Times Blogs
جيش_إسرائيل_المنتظر...
سيكون الشكر والعرفان موصولاً ودائماً، #للقرضاوي والعريفي وتلامذتهم، من إسرائيل..#سيخلد اسمهم بين عظماء صهيون، ممن خدموا فكرة الوطن القومي والديني والمشروع الصهيوني لليهود...
#إسرائيل_لن_تتجه الي اي حرب جدية، قبل أعوام..
#فالعامل البشري والنفسي، يشكل مشكلة تواجهها المؤسسة الاسرائيلية، خاصة في الصراع، مع المقاومة اللبنانية والفلسطينية...
#فالجيل الذي أسس دولة اسرائيل، وتحمس وقاتل من اجل الفكرة، اندثر واضمحل واختفى، #ولا يصلح الجيل الموجود لهذه المهمة، كون افراده، ممن يعشق نمط العيش الغربي والاروبي، اي بدون حروب ومشاكل، والتزامات...
#فلا_يغرن احد ما يظهروه من قوة وبطش، بالمستضعفين بفلسطين، او من اذلالهم لحكام العار في الدول العربية، كون هؤلاء الحكام ضعفاء وعملاء بالاصل، فكل هذا لتغطية ما هم فيه من مشاكل، وكنوع من الهروب الى الامام...
#الحل_السحري_اوجدته_لهم_مؤسسة فتاوى شيوخ العار وتجار الاعراض،#كالقرضاوي_والعريفي_ومدارسهما، بالسماح وتشجيع، قطعان وخنازير جبهة النصرة والجيش الحر وفصائل ثوار الناتو، #بالتكاثر_والتوالد_كالخنازير على مدى سنوات الازمة السورية، تحت مسميات عدة، كجهاد النكاح وغيره، فلا تحديد للانساب، #واطفال_الحرام يتم استيعابهم في اسرائيل بمعسكرات وتجمعات خاصة، من حوالي ال 5 سنوات مضت.. 
#الهدف_النهائي_من_ذلك، انشاء جيش من اللقطاء وابناء جهاد النكاح، لا اصل ولا فصل لهم،#مهمتهم الوحيدة ستكون، حرب اعداء اسرائيل، #فان قتلوا واسروا وجرحوا، فلا بواكي لهم، #وانانتصروا، فالنصر اسرائيلي خالص... 
#اسرائيل_فقط_تنتظر ان ينمو ويترعرع زرعها النجس، من جيل جهاد النكاح، الذي زرعته ورعته وروته، من خلال ربيعها وثوارها ومجاهديها....#هذا ليس سيناريو، او خيال، او من باب السرد، فالوقائع، حقائق موجودة على الأرض، والزمن والاحداث، كفيلان بالاثبات..

Arabi Muslim Sunni   Know yor enemies   August 1, 2017 6:42 AM
Yes, It's very obvious to the naked eye that the Arab leaders political and religious are the true enemies of the Arabs and all humanity.

خالد الحسين   ايها االبليغ النشمي الشريف   August 1, 2017 12:34 PM
لكثرة ما اصبنا من طعن في الظهر ممن كنا نظن انهم قدوتنا او انهم اخوتنافقد تريثت كثيرا للتعليق على مقالاتك الكريمة والان حين تاكدت من خطك وطريق سيرك الوطني العروبي الاصيل عقدت العزم ان ابين راي بك وبكتاباتك العاقلةهنا ليس لنقص او انتقاد او تقصير بما تفضلت به وانما لاوصل لك شكري وامتناني باسمي وباسم الكثير من شرفاء سورية ومحبيها والمدافعين عنها واراك توجز كثيرا مع اتقان وتبيان ما تريده ببضع عبارات انيقة فلايمل القارىء ولايضوج من الاطالة لذا اشد على يديك واهنىء الموقع الكريم بانضمامك الى كتابه الذين ارى بعضهم عروبيين ومحترمين احببتهم من بكل جوارحي والتهنئة ايضا لسوريتنا الغالية بزيادة محب لهاومدافع عنها باقتدار وعزيمة لذا اكرر امتناني لك ولكل من يحب سوريتنا الكبرى ويدافع عنها بشتى السبل ودمتم والسلام







Loading...
تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز