عبدالوهاب القطب
awqutub@msn.com
Blog Contributor since:
04 November 2010

كاتب وشاعر عربي من فلسطين
مقيم في الولايات المتحدة

 More articles 


Loading...
Arab Times Blogs
قصيدة شكوى اليتيم لأبي القاسم الشابي .. ترجمة ولحن

7/29/2017

 

Orphan's complaint

A poem by Abu alqasem Al shabby

Translation by Abdulwahhab Alqutub

شكوى اليتيم

الشعر للمرحوم أبو القاسم الشابي

الترجمة لعبدالوهاب القطب

الغناء لهيام يونس

https://www.youtube.com/watch?v=-N8K2xIn_hQ

*****

 

standing by the sea shore

where the morn's cries roar

and the eventide moans

i let out a sigh deep

from a heart overfull

with tears of misery

and thorns of sorrow

but the sighing and my torment in its folds

all but perished in the clamor and noise

 

I carried on calling out

o' mother come to me

life is weary of me

 

off to the woods i carried on

pouring out my heart aches

weeping aloud as if whipped

by scorching flames

thrusting out of my heart

weeping that which flew groaning

from my wounded heart

 

but the woods discerned not its sad tones

and kept on Reverberating its own tunes

 

I carried on calling out

o' mother come to me

life is torturing me

 

i then walked shedding tears to the river

bursting out of my brimming, painful sadness

running silently over my cheeks

scorching and glowing like tears from hellfire

 

yet the river never slowed down

nor stopped its chanting sound

I carried on calling out

o' mother come to me

life is boring me

 

after i yelled to no avail

and mother did not hear my call

i took my sadness back to my loneliness

reverberating my moaning to my ears

holding tight in loneliness my grief

and said stop ,to my complaining soul,

*****

 

 

على ساحل البحر أنى يضج

صراخ الصباح ونوح المسا

 

تنهدتُ من مهجةِ أترعت

بدمع الشقاء وشوك الأسى

 

فضاع التنهد في الضجة

بما في ثناياه من لوعةِ

 

فسرت وناديت يا أم هيا

إلي فقد سئمتني الحياة

 

وجئت إلى الغاب أسكب أوجاع

قلبي نحيباً كلفح اللهيب

 

نحيبا تدافع في مهجتي

وسال يئنُّ بندب القلوب

 

فلم يفهم الغاب أشجانه

وظل يردد ألحانه

 

فسرت وناديت يا أم هيا

إلي فقد عذبتني الحياة

 

وقمت على النهر أهرق دمعاً

تفجر من فيض حزني الأليم

 

يسير بصمتٍ على وجنتيَّ

ويلمع مثل دموع الجحيم

 

فما خفف النهر من عَدْوهِ

ولا سكت النهر عن شَدْوهِ

 

فسرت وناديت يا أم هيا

إلي فقد أضجرتني الحياة

 

ولما هتفتُ ولم ينفعِ

وناديت أمي فلم تسمعِ

 

رجعت بحزني إلى وحدتي

ورددت نوحي على مسمعي

 

وعانقت في وحدتي لوعتي

وقلت لنفسي ألا فاسكتي

 

حجازي   روعه   July 30, 2017 3:16 PM
والله هذه قصيده تجري الدمع من العين ، احسنتم النشر ياعرب تايمز







Loading...
تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز