مياح غانم العنزي
mayahghanim6@hotmail.com
Blog Contributor since:
07 December 2010

كاتب عربي من الكويت

 More articles 


Loading...
Arab Times Blogs
العراق..وحاميها حراميها


                                               


نهنئ الشعب العراقي بالنصر المفرح الذي اثلج صدر كل انسان مسالم محب للحياه والانسانيه

والدليل على ذلك تسابق دول العالم بكافة اشكالها واديانها ومعتقداتها وسياساتها على تهنأة العراقيين ,قبر اخر فكر خسيس شوه الدين في ارض ام الربيعين, ولا عزاء لصانعيه ومصدريه وداعميه والمفتين والمنظرين له .بمثابة عمليه جراحيه تم من خلالها إستئصال مرض خبيث اصاب بشكل

مفاجئ الجسد العراقي المعافى تمت بيد جراح

الوحده والغيره والشجاعه العراقيه وبمساعدة طاقم طبي من محبين عاصمة الرشيد ومن قرروا الحفاظ على تاريخها المجيد,ويعتبر هذا النصر بمثابة ترياق يملكه العراق للقضاء على هذه الآفه,بعد خروج العراق منتصرا بهذه الحرب على كل من انبرى لمحاربة داعش سواءا رجال دين او ابناء الشعب

المخلصين بكافة طبقاتهم مدنيين وسياسيين وكلن من موقعه وادوات قدرته ومن دعمهم من اشقاء واصدقاء ان يؤدي كل منهم واجبه بذات الهمه والمستوى تجاه المرحله الأهم وهي الحرب على الفساد بالعراق ,إذ لا تقل مستوى ابدا عن الحرب على الإرهاب ,وبالتالي يتم فصل النصر على داعش تماما عن ضبابية الأجندات والإزدواجيه بالمعايير ويوضح تدخل كل من حارب وساعد على محاربة داعش بقوه في الحرب على الفساد والمفسدين بالعراق ومحاسبتهم بما لا يدع للشك ان القصد منه كان محاربة داعش وفكرها وكان فقط هدفه المحبه والدعم الانساني ولتحقيق السلام بين العراقيين ومحيطهم الاقليمي والعالمي,أما اذا ترك وحش الفساد القاتل ينهش في جسد العراق فإن موضوع الحرب على الارهاب سيكون بين قوسين من الشك والريبه وقد نقترب من المثل القائل

حاميها حراميها , نتمنى من الله سبحانه ان يلهم العراقيين القوه والثبات في الحرب على الفساد والمفسدين ومحاسبتهم العلنيه ونيل جزائهم العادل مثلما اكرمهم بالنصر على لحى داعش العفنه ودفن الأفكار المتطرفة الخسيسه والتي احرقت الأخضر واليابس في بلد النهرين وتاج الحضارات والمنبع الذي إستقت منه البشر الكتابة والعلوم والمسلات

 


بو اسكندر   ولا عزاء لصانعيه ومصدريه وداعميه والمفتين والمنظرين له   July 13, 2017 9:16 PM

البيه مياح أفندي يقول
- ولا عزاء لصانعيه ومصدريه وداعميه والمفتين والمنظرين له -
من يكون هؤلاء الذين صنعوا داعش و دعموه ؟
ما إسمهم ؟
من أي بلد ؟
ما هي القارة التي جاؤا منها ؟
يا هو كوكب ؟
اشنو دينهم ؟ لونهم ؟ مذهبهم ؟
عطنا إشارة يمعوّد تكفى يرحم والديك

حجازي   حكام العراق يانعالات ايران   July 14, 2017 7:11 AM
ليسمع العرب العراق رهينه بايدي ميليشيات بدر وحزب الدعوه المدججه بالسلاح الثقيل المنهوب من الجيش العراقي ولاسلطة للدوله على هذه الميليشيات التي تتلقى الأوامر من الحاكم الفعلي للعراق قاسم سليماني. الموصل سلمها المالكي الى داعش بسبب خلافات مالية مع ال النجيفي الذين يستلمون اوامرهم من اردوغان . العراق تحرر من داعش لكن تحريره من كلاب إيران الذين نهبوا العراق وافرغوا البنك من امثال الفرخ الحكيم والهالكي والجعفري وعادل زويه وصولاغ والعلاق والصغير وباقي نعالات الولي الفقيه. .هذه حرب لاتقل اهميه من داعش.ياشعب العراق هؤلاء سرقوك باسم ال البيت والتشيع وضحكوا عليكم بمواكب اللطم والهريسه ..حان الوقت لمحاصرة المنطقة الخضراء واخراجههم مربوطين بالحبال .

هشام   إلى النعال المستقل   July 15, 2017 12:17 PM
أما أنت بالصلا عالنبي فلست نعالا للسعودية أو غيرها -حاشا النعل- بل أنت حر و مستقل ولا ترضى كنعال بأقل من قدم ربانية تنتعلك لتقيم عدل الله في أرضه ، تعترف على الأتراك و دورهم في استعمار و استغلال العراقيين و تتناسى أدوار السعوديين و بقية أغنام خليج فارس بعد فرد الملاية المملة للإيرانيين ، ساءك انتقاد داعش و لومها لأنكم خرجتم من نفس الدبر







Loading...
تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز