أحمد قويدر
ahmedkouider55@yahoo.fr
Blog Contributor since:
19 March 2014

 More articles 


Loading...
Arab Times Blogs
لا تظلموا داعش وأنصفوها !!!

 

» . Aucun texte alternatif disponible.

بينما كنت أتنقل بينما مختلف المواقع في الشبكة العنكبوتية ، لفت انتباهي هذه الوثيقة التي أمامكم ، وهي صادرة عن تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية في الشام والعراق ( داعش ) الذي كان مسيطرا على مدينة الموصل العراقية. الوثيقة عبارة عن عقد ملكية (  Acte ou contrat de propriété   ) ، ملكية بشر ، وليس سلعة أو بضاعة أو شيء ، وهم يسمونها في مصطلحاتهم « حجة ملكية » .
ولأوضح ما  ورد فيها بسبب رداءة الخط المكتوبة به ، رأيت أنه من الأنسب أن أعيد كتابتها بخط آلي مقروء. يقول العقد أو الحجة ما يلي :


«ثبت لدى المحكمة الشرعية لولاية نينوى / مكتب عقود الزواج الأيسر ، يوم الثلاثاء.
ملكية (الأخ/ أبو الزبير) .
للسبية : نجمة سعيد إسماعيل  ، التي عمرها
۲۰ = 20 سنة .
ووصفها : عيون عسلية ، نحيفة ، قصيرة
۱۳۰= 130 سم .
بتاريخ
۱۲ ( 12 ) ذو القعدة ۱۳۳۷( 1337 ) ، الموافق لـ ۱٦/۸/۲۰۱٦ ( 16/8/2016 ) .

المالك الشرعي ( البائع ) : أبو منعم                                                   المشتري :  الأخ/ أبوالزبير
حضر لدي ، أنا الكاتب بالعدل ، الأخ / أبو منعم ، ومعه الأخ/ أبو الزبير ، واتفقا أمامي على بيع ملك اليمين ، نجمة سعيد . فقد باع الأخ/ أبو منعم ملكيته إلى الأخ أبو الزبير بمبلغ (
۸۵۰۰ = 8500 ) ثمانية آلاف وخمسمائة دولار أمريكي فقط ، وتم استلام المبلغ كاملا . وبهذا تم تحويل الملكية من الأخ أبو منعم إلى الأخ أبو الزبير ، وبشهادة الأخ/أبوطيبة ، والأخ أبو عز الدين . »

قبل التطرق إلى ما يقوم به تنظيم « داعش » ، وهل هو آت من فراغ أو من اختراعه ،  أم أن له أصولا في القرآن والسنة المحمدية ، هناك جملة من الملاحظات على « حجة الملكية » هذه من الناحية الشكلية . أسلوب تحرير هذه « الوثيقة الرسمية Document officiel » ركيك ومليء بالأخطاء . يقصد بعبارة « ديوان القضاء والمظالم » وزارة العدل بالتعبير العصري . وهو يستعمل عبارة « المحكمة الشرعية » ، لأن القوانين التي تستعملها هي قوانين « شرعية » ، أي أنها مستمدة من الشريعة الإسلامية ، وبتعبير أدق من القرآن والسنة . هذه البنت المسماة ، نجمة سعيد إسماعيل ، سبية ، أي أن صاحبها قد سباها في الحرب ، وربما قد يكون قتل أهلها أو سباهم وباعهم هم كذلك ، تخيلوا حجم المأساة ᴉᴉᴉ
عمر هذه المسكينة 20 سنة ، أي أنها في عمر الزهور ، وهي نحيلة وقصيرة لا يتجاوز طولها مترا وثلاثين سنتيمترا، وسبب ذلك هو سوء التغذية والخوف والرعب الذي تعرضت له . وعيناها عسليتان ، لأن لونهما يلعب دورا كبيرا في تحديد سعر « البضاعة » . كان يمكن أن تكون أخت أو بنت أي واحد منا ᴉᴉ

البائع والمشتري « للسلعة » ، والشاهدان ، كلهم دعوا بكنياتهم أو ألقابهم ( أبو منعم ، أبوالزبير ، أبوطيبة ، أبوعزالدين ) ، ولم تدون أسماؤهم وألقابهم الحقيقية « Leurs noms et prénoms » ، أو أسماؤهم الثلاثية ، كما في بلدان المشرق العربي . فأي شخص يمكن أن يكنى أو يلقب بهذه الألقاب ( أبو فلان ) .

الكاتب بالعدل هو ما يعادل لدينا ، في الجزائر ، الموثق Le notaire ، الذي يوثق عقود بيع العقارات والمنقولات ، لكن لا نعلم هل هذا الموظف عند «داعش » يشتغل لدى «الدولة » أم أنه يشتغل لحسابه الخاص . وهو عوض أن يكتب أسماء البائع والمشتري والشهود فقط كما وضحت ذلك أعلاه ، استعمل كلمة « الأخ » التي تستعمل بين الأصدقاء وليس في المعاملات الرسمية . هل معنى ذلك أن كل المسلمين إخوة ، وغيرهم أعداء ᴉᴉᴉ
ولقد أطلق على هذه الضحية عبارة « ملك اليمين » ، أي الأمة أو الجارية
   Esclave . وهذه العبارة مستخدمة في القرآن والسنة ᴉ
العملة التي استعملت في « الصفقة » هي عملة « الشيطان الأكبر والطاغوت وعدو الله » ، الدولار الأمريكي . لماذا لم تضرب « الدولة » عملتها الخاصة بها ؟ᴉ

بعد إبداء هذه الملاحظات ، أود « إنصاف » تنظيم « داعش » وتبرئته من التهم الباطلة الموجهة إليه ᴉ هو لم يخترع ما قام به . كل ما قام به موجود في القرآن والسنة ᴉ

قال الله : « والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين » ( الآيتان 5 ـ 6 من سورة المؤمنون ) . الكلام هنا موجه للرجال بأن لا يقيموا علاقات جنسية إلا مع زوجاتهم أو جواريهم أو إمائهم .
وقال الله : « وإن خفتم ألا تقسطوا في اليتامى فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع ، وإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة ، أو ما ملكت أيمانكم ، ذلك أدنى ألا تعولوا » ( الآية 3 من سورة النساء ) .
معنى ذلك إذا لم يستطع المسلم أن يعدل بين نسائه الحرائر يستطيع أن يشتري ما استطاع من الجواري والإماء ليمارس معهن الجنس دون شرط العدل بينهن ᴉ
وقال الله : « يا أيها النبي إن أحللنا لك أزواجك اللاتي أتيت أجورهن وما ملكت يمينك مما أفاء الله عليك ....» ( الآية 50 من  سورة الأحزاب ) .
يقصد أن النبي يستطيع معاشرة الإماء والجواري اللائي ملكهن  عن طريق السبي والغزو ، ويستطيع بيعهن مثلما فعلت « مع نجمة سعيد إسماعيل » .

ومن الأحاديث الصحيحة أذكر لكم ما يلي :
الحديث الأول : « عن أبي سعيد الخدري في غزوة بني المصطلق أنهم أصابوا سبايا ، فأرادوا أن يستمتعوا بهن ولا يحملن ، فسألوا النبي (ص) ، فقال : ما عليكم ألا تفعلوا ، فإن الله قد كتب من هو خالق إلى يوم القيامة . » ( رواه البخاري في صحيحه )
لما هاجم أصحاب الرسول بني المصطلق ، سبوا نساء ، فأرادوا أن يمارسوا معهن الجنس وخافوا أن يحملن منهم ، فسألوا النبي عن ممارسة « العزل » ، أي إفراغ المني خارج الأرحام ᴉ فكان جوابه ألا يفعلوا ذلك وأن يمارسوا الجنس دون اللجوء إلى « العزل » لأن الله هو الذي يقدر من سيولد ومن سوف لن يولد ᴉ
الحديث الثاني : « لما دخل رسول الله (ص) بصفية ، بات أبو أيوب على باب النبي (ص ) ، فلم أصبح ، فلما رأى الرسول (ص) كبر، ومع أبي أيوب السيف ، فقال : يا رسول الله كانت جارية حديثة عهد بعرس ، وكنت قتلت أباها ، وأخاها ، وزوجها ، فلم آمن عليك ، فضحك رسول الله ، وقال له : خيرا » ( رواه البخاري ومسلم ) .  
هل ترضى امرأة سبية ( تم الاستيلاء عليها بالقوة في الحرب ) ، وصارت أمة
Esclave ، وفوق هذا وذاك ، قتل النبي محمد أباها وأخاها وزوجها ، وأفنى قومها من بني قريظة ، وكانت قد تزوجت حديثا ( حديثة عهد بعرس ) ، هل ترضى أن تتزوج من شخص فعل معها كل هذه الأفاعيل ؟؟ᴉᴉᴉ

أكتفي بهذه الآيات وهذين الحديثين حتى لا أطيل عليكم ، أيها القراء الكرام ، لأن هناك أحاديث وآيات أخرى كثيرة تتكلم عن السبي وملك اليمين . التنديد بـ « بداعش » فيه إجحاف بحقها ، فهي تؤمن بنفس الآيات والأحاديث  التي تؤمن بها الغالبية العظمى من المسلمين ، ولكنها تختلف عنهم في أنها تحاول تطبيق ما تؤمن به في أرض الواقع ، بينما غيرها من المسلمين يتمنون تطبيق ذلك أيضا في أرض الواقع ، ولكن الظروف لم تتهيأ لهم ، والدليل على ما أقول هو فوز الأحزاب الإسلامية بالانتخابات التي أجريت في كثير من البلدان المسلمة . الناخبون المسلمون الذين أعطوا الأغلبية لهذه الأحزاب يريدون منها تطبيق برامجها التي تستمدها من الشريعة الإسلامية ، القرآن والسنة ، اللذين يعتبران نفس المصدر الذي تنهل منها « داعش » .

 

fahim   good riddance   July 12, 2017 12:57 PM
Isis should be exterminated to the last one.

Saleem   Do you really need to go through all that   July 12, 2017 2:44 PM
This is basic human natural law. You are not allowed to own or buy or sell another human. Basic tenant in every religion. The sad thing is that there are muslim losers that follow hadith and sharia that is made up garbage by ignorant arab bedouins thinking they are true and pure 100% muslim and they can interpret for the rest of humanity.

hamed   coment 1   July 13, 2017 2:58 AM
We are foolished and indoctrinated that we are the best, even the fierce repression , the white terror and the bloodthirsty repression are not so, but they are the god command executed over the hands of the damned umara el momeneen and similar to keep the purity of the spirit and the blood , Freedom and the equal rights as the interchange with the culture of another civilization are bidaas with the malicious intention to destroy alislam , some and not few repeat these sentences as parrots deprived completely from reasoning ,We conquered extensive areas not to occupy countries, destroy the culture of other people and catch their wealth but to spread the CALL , we are so incautious that we sacred this falsehood and made from it a dogma of faith ,instead to normalize the old history and its wars and to try to gain experience and knowledge They resort to worst religious teaching and the worst persons like anti-social psychopaths IBN TAIMEH who call to fight every one who reached to him the CALL and doesn´t embrace it

HAMED   coment 2   July 13, 2017 3:04 AM
,at the same time we are convinced that islam is tolerance and merciful how can a sound person can join these two antagonists together except a fanatic hallucinated and oligophrenic person , or how we let ourselves to be cheated by rascals who proclaim that alquran contains a hidden numerical miracles in his lines to make from us the mockery and the laugh of all the world ,we are indoctrinated to boast of our hatred to the others and proclaim our tolerance to the others at the same time .They resort to all the down and the mean qualities as if they are the best and left in the closet the verses which call for high human values , , Daish is our product they are not imported we have to recognize our misery , After long time of indoctrination over boasting hatred refusal the other and we are best, persecution of culture freedom we have to accept that each of us carry inside him the embrion of Daish WAITING THE MOMENT TO BE DELIVERED OVER THE SURFACE ,They immersed us in the mud since long time that we lost the sense of smell unaware of its bad smell


رجل من الصحراء   دعوني اصل الى ما أريد   July 13, 2017 7:19 AM
رجال ذهبوا إلى رسولهم وسألوه كيف يفعلون؛ فأجابهم.
والإجابة التي حصلوا عليها في نظر الكاتب آثمة وخاطئة؛

فما هو الحل إذن بعدما عاب عليهم الكاتب الذهاب الى رسول الله ؛ حتما ليسألوا غيره
وهذا بالضبط أخي القارئ هو تعريف داعش الذين لم يسألوا رسول الله ولا أي عالم مسلم

فكل ماحصل أن الدين الإسلامي تعرض إلى هندسة وراثية في معامل المخابرات وأعيد انتاجه ليخرج لنا داعش التي خرجت عن طوعهم وتورطوا بها أنفسهم.

عادل   شكرا   July 13, 2017 2:00 PM
الاستاذ أحمد قويدر. انت إنسان محترم، أشكرك على مقالك الحيادي والمنصف. انت تسمي الأشياء بأسمائها وبدون لف و دوران. مجتمعاتنا الهابطة تحتاج للكثير من امثالك لتتحرر و تتطور. نقد ذاتي موضوعي و بدون اي زخارف و فلسفات. شكرًا لك مرة ثانية، استمتعت بمقالك.

صالح   ترجم المقاله وانشرها في صحف أجنبيه   July 13, 2017 6:19 PM
تحية للكاتب، وأتمنى إن كانت لديه المعرفه عن كيفيه نشر هذه المقاله في إحدى الصحف الأجنبيه أن ينشرها ليعرف العالم حجم الخطر الذي نواجهه.
ومن ناحية أخرى، أتمنى أن لا ينزلق المسلمون في تبرير ذلك الحادث المقرف على أساس أنه ليس من الاسلام، لأنه جاء من صميم الاسلام ومن صميم ممارسات نبي الاسلام.
لقد طفح الكيل ولا بد من كشف عورات هذا الدين.

سامر منور الخلايلة   كفى استهتار بعقول الناس وتشويه هذا الدين العظيم بخزعبلات واسراءيليات موقعها المزابل والمراحيض   July 13, 2017 10:22 PM



‎الافتاء في الاسلام مهم جداً وما طلب الله من المسلمين في تلك الفترة كان يتعرض له المسلمبن وأعراضهم فكل ما يتعلق بما ملكت إيمانكم والسبايا كان يتعرض له المسلمبن فما بالك في رجل سبيت أمه او بنته او زوجته او اخته ماذا تقول له

Be nice!!!!
Hell no!!!!
Treat them like they treated you and your family and I give you a green light to do so.
However, before this happens, there should be ummah islamieh and where the hell is it?!

Conditions for ummah do not exist especially not amongst Isis bastards and not Saudi nor Jordan nor Syria nor Iran nor anywhere on this planet or within this galaxy!

And here's where top notch ifta'a becomes key, these very highly educated in religion and science, very sophisticated well informed people would provide ifta'a (certainly not the current group) which would turn off
‎السبي والقتل والاغتصاب والخ
Another thing to remember is islam did everything possible to eliminate slavery so these vile acts stop

بما انك كاتب محترم ولك حظ وفير من المتابعين والمعجبين، لو بس شوي تزيد عيار البحث العلمي تبعك وتحاول استعمال ما رزقك الله به من مخ وعضلات وتستوفي الموضوع حقه بدل الاصطياد في مياه المجاري







Loading...
تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز