ابو سلطان جهاد العربي
arab.lobby@yahoo.com
Blog Contributor since:
11 March 2013



Loading...
Arab Times Blogs
رسالتي إلى أزلام السلطة الفهلوية الفلسطينية .. من أنتم؟



نيابة عن شعبي المظلوم والمقهور والمغلوب على أمره، أسألكم أمام الرأي العام الفلسطيني والعربي والدولي، أي سلطة وطنية هذه والتي تقعمزون فيها، وثلاثة أرباع شعبكم في داخل الوطن المحتل من النهر إلى البحر في فلسطين التاريخية وما حولها، يقبع تحت برزخ الفقر والبطالة والمرض والإعاقة، بما في ذلك معاناة جرحى الحرب والعدوان، وآلاف الأسرى خلف القضبان في السجون الإسرائيلية والمعتقلات العربية والفلسطينية، ومن حالفه الحظ قد انتهى أمره تحت التراب في المقابر، أو يسكن الجحور، أو مختبئ بين الركام والأنقاض، وما تبقى ينتظر الهروب والفر تحت مسميات الرحيل والنزوح والهجرة من الوطن إلام إلى عالم الشتات في الأصقاع حول العالم.

بينما أنتم أيها الوزراء والمسئولين حدث ولا حرج، غير أنكم من أولكم لأخركم لصوص وطن، وحرامية وطنية، ومتاجرين بالقضية الفلسطينية التاريخية وبشعبها، ومستبدين أهلها، ومستعبدين أصحاب الأرض الشرعين اللذين تتسولون أنتم على قفاهم، ومن ثم إذلالهم على فتاة المعاشات ورواتب الإعاشة ومساعدات الإغاثة، وبنفس الوقت أنتم مستنزفين موازنة صندوق مال الشعب العربي الفلسطيني لمصالحكم الشخصية والفئوية وفوق هذا وذاك في ما يلي:

1- المرتبات والرتب ببلاش.
2- البدل والكرفتات والإكسسوارات.
3- المكاتب الفاخرة، ومكيفات التبريد في الصيف والتدفئة في الشتاء.
4- السكرتيرات الحسناوات على اليمين وعلى الشمال
5- السيارات الفاخرة ومواكب الاستعراض البهلوانية.
6- المنازل والشقق والفلل الفاخرة والأبراج العالية.
7- الخدم والحشم في المكاتب وفي البيوت، وفي السهرات الخاصة.
8- الحراسات الشخصية والأمنية ليل نهار حتى على باب الحمام.
9- بطاقة VIPs وجواز السفر الدبلوماسي مع وقفة تفتيش (بس) واحدة في الذهاب والإياب على الحواجز الإسرائيلية.
10- اجتماعات الأكل والشرب في المفاوضات العبثية، والمؤتمرات الترفيهية والسفريات السياحية والعلاجية.

وبعد كل ذلك، تعتقلون مصور صحفي ومذيع في تلفزيون فلسطين اليوم أسمه "جهاد بركات، لأنه صور موكب سعادة المدعو / رامي الحمدالله رئيس وزراء سلطة التسول والشحاتة من جميع دول العالم. والعذر الأقبح من ذلك الذنب هو ما صرح به المتحدث بأسم رئاسة وزراء التسول الدولي "طارق رحماوي" بأن الاعتقال خلفيته مخالفة قوانين التصوير للشخصيات الهامة، فأي شخصية هامة هذه وهي تقبض مرتباتها من بنوك سلطة الاحتلال الإسرائيلي، وأمنها يشرف عليه التنسيق الأمني الإسرائيلي، أفلا تستحون قليلا حتى تكون فهلوتكم مقبولة في الشارع العام، وتغطي على سرقاتكم واختلاساتكم من خلال "الرشاوي والعمولات" والتي تغذي أرصدتكم في بنوك "جزر الواق" وعلى سبيل المثال وليس الحصر في بنما، بدلا من أن تغذي بطون الجوعى والأطفال المحرمين من الحليب، والمرضى المحرومين من الدواء والممنوعين من العلاج ؟

للأسف، فأني أرى رؤوس قد أينعت وبحاجة لثورة حمراء لاقتلاعها من جذورها، وخلع سلطة احتلالهم للإنسان، والذي هو أقدس من الأرض بما في ذلك المقدسات التي تحتلها إسرائيل.


يافاوي   مساكين   July 10, 2017 5:24 PM
مساكين الفلسطينيين تحت احتلالين مجرمين اسرائيل و السلطة الفلسطينية المستوردة والمعينة من الاخرين و ليس من الشعب الفلسطيني. نعم انهم الارهابيون حقا في حق الشعب الفلسطيني المظلوم.







Loading...
تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز