هشام طاهر
godsprophetsbook@gmail.com
Blog Contributor since:
13 July 2014

 More articles 


Loading...
Arab Times Blogs
سر صلب المسيح النبي يحي...الجزء الثامن

 

 الاضافات التاريخية في كتب المؤرخين والكتب المقدسة هي مشكلة تواجه الباحثين، وهذه الاضافات تمت في القرن الثالث الميلادي،  وكان هدفها صنعة تاريخ خيالي  للسيطرة علي عقول رعاياها .... وكان الكل يسير في اتجاه معين لصالح جهة ما او لمذهب ديني واحد هو مذهب يهوذا المكان الذي خرجت منه المسيحية في غرب تركيا حاليا .....  في كتب المؤرخين  تجد هذه الاضافات، خصوص ان هذه الكتب ليست هي النسخ الاصلية لأصحابها،  فيتم اضافة نصوص او قصص لم يكتبها المؤرخون .. ولكى نقرب لك الصورة ....كان هناك صراع ما بين المذهب التقليدي او التراث القديم وبين المذهب المتجدد، أي ما بين الكنيسة الارثوذكسية التي ورثت الديانة اليهودية اوالمقدونية، المتمثلة في بقايا الدولة السلوقية(يهوذا)، وبين الكنيسة الكاثوليكية التي كانت على مذهب تعدد المذاهب وحرية العبادة،  قبل أن يسود عهد الظلام، وهذا الصراع كان سبب مباشر في حريق روما الذي حدث في عام 64 م، وكان من نتائجه  هدم معبد دلفي او اورشليم الاصلية في عام 79م  .... وبعد سقوط الإمبراطورية الرومانية عمت الفوضى و خمدت الحركة الفكرية و ساد الجهل والتخلف والتعصب الديني، و لم تعد هناك عناية بكشف الحقائق، مما أدى إلى تفشي الأباطيل و تزيف التاريخ،  خدمة لأغراض الدولة اليهوذية، أو البيزنطية  ومراعاة لمصالح الكنيسة التي أخرجت الاناجيل علي مذهب واحد هو مذهب يهوذا....وهذا ما تعرض له الاسلام الذي خرج من رحاب الدولة السلوقية، التي كانت مجمع من خليط الاسطير ، ومنها خرجت الاحاديث والتاريخ الشفوي المجهول المصدر، وهذا يرجع الي غياب العلم الذي تم القضاء عليه علي يد الكهنة.

وهذا الصراع مستمر الى وقتنا الحالي....وعلينا ان نعرف ان الاديان السماوية الحالية ما هي إلا خليط من الاديان وأكثرها وثنية...ولذلك وجب علينا الفصل بينهم.

النبي يحي بن زكريا وقيصر أغسطس

استغرق البحث في تحديد شخصية النبي زكريا وابنه يحيي ما يقرب من عام ونصف، وكان يعتبر من اصعب الشخصيات في هذا البحث، وهذا يرجع الي الاسباب الاتية :الغلط، وتزيف التاريخ ،وحرق الكتب التاريخية، وقلة المصادر.

كان النبي يحي في التاريخ الديني يحمل شخصيتين مختلفين ، كان يحمل اسم يوحنا المعمدان أو ماركوس كراسوس ،  ويوحنا بن زكريا أو قيصر أغسطس، وقد فصلنا من قبل في الشخصيتين.... وقد اختلف المؤرخون أذا كان  قيصر اغسطس الابن الحقيقي ليوليوس قيصر، اما هو ابنه بالتبني....فيقول بلوتارك المؤرخ الاغريقي انه ابن بنت شقيقة يوليوس قيصر، ولكن في وصيه يوليوس قيصر نجد أنه لا يوجد في الوصية غير أسم واحد هواغسطس فقط، وكان لقيصر بنت اسمها جوليا من زوجتيه الاولي كورنيليا التي توفيت في حياته، وهى الزوجة الرابعة لبومبي الذى قتل في الاسكندرية علي يد بطليموس الثالث عشر شقيق كليوباترا او مريم العذراء، ولكن اوفيد الشاعر الروماني وصديق اغسطس يقول انه ابنه الحقيقي، وكذلك ديوكاسيوس المؤرخ الروماني الذي يشير الي عبارة.... اذا كان اغسطس ابنه الحقيقي اما لا فهو وريثه الوحيد....مما يعني وجود اختلاف في ذلك الموضوع...نذهب  الي بولس الرسول لكي نقترب من الصورة  أكثر....يقول بولس في رساله أهل فليبي (مدينة علي اسم فيليب المقدوني او مدينة داود المفقودة، والتي ليس لها وجود في ارض فلسطين)....يقول بولس:  وانتم ايضا تعلمون ايها الفيلبيون انه في بداءة الانجيل، لما خرجت من مكدونية، لم تشاركني كنيسة واحدة في حساب العطاء والاخذ الا انتم وحدكم.(فليبي 4) يشير بولس هنا الي خروج الاناجيل من مقدونية، وبعد ذلك يرسل سلام وتحية الي بيت قيصر!!...سلموا على كل قديس في المسيح يسوع(أشاره الي وجود القديسين في مقدونيا). يسلم عليكم الاخوة الذين معي 22 يسلم عليكم جميع القديسين ولا سيما الذين من بيت قيصر....(فليبي 4)  من هو قيصر الذي أشار الية بولس؟...من المعروف أن اغسطس تربي ونشاء في مقدونيا في بيت بنت عمته اتيا، الذي كان زوجها يشغل منصب الوالي الروماني في مقدونيا...نذهب  هنا الي إنجيل لوقا في الاصحاح الاول نجد ان يوحنا او النبي يحي قد تربي ونشا بعيد عن ابوة زكريا......يقول لوقا: 57 واما اليصابات فتم زمانها لتلد فولدت ابنا. 58 وسمع جيرانها واقرباؤها ان الرب عظم رحمته لها ففرحوا معها. 59 وفي اليوم الثامن جاءوا ليختنوا الصبي وسموه باسم ابيه زكريا. 60 فقالت امه: «لا بل يسمى يوحنا». 61 فقالوا لها: «ليس احد في عشيرتك تسمى بهذا الاسم». 62 ثم اوماوا الى ابيه ماذا يريد ان يسمى. 63 فطلب لوحا وكتب: «اسمه يوحنا». فتعجب الجميع. 64 وفي الحال انفتح فمه ولسانه وتكلم وبارك الله. 65 فوقع خوف على كل جيرانهم. وتحدث بهذه الامور جميعها في كل جبال اليهودية 66 فأودعها جميع السامعين في قلوبهم قائلين: اترى ماذا يكون هذا الصبي؟.... وكانت يد الرب معه. 67  وامتلا زكريا ابوه من الروح القدس وتنبا قائلا: 68 «مبارك الرب اله اسرائيل لانه افتقد وصنع فداء لشعبه 69 واقام لنا قرن خلاص في بيت داود فتاه.(اشارة الي الملكة كليوباترا، حيث انها من بيت فيليب المقدوني مثل مريم العذراء من بيت داود)  70 كما تكلم بفم انبيائه القديسين الذين هم منذ الدهر. 71 خلاص من اعدائنا ومن ايدي جميع مبغضينا. 72 ليصنع رحمة مع ابائنا ويذكر عهده المقدس. 73 القسم الذي حلف لابراهيم ابينا: 74 ان يعطينا اننا بلا خوف منقذين من ايدي اعدائنا نعبده 75 بقداسة وبر قدامه جميع ايام حياتنا. 76 وانت ايها الصبي نبي العلي تدعى لانك تتقدم امام وجه الرب لتعد طرقه. 77 لتعطي شعبه معرفة الخلاص بمغفرة خطاياهم 78 باحشاء رحمة الهنا التي بها افتقدنا المشرق من العلاء. 79 ليضيء على الجالسين في الظلمة وظلال الموت لكي يهدي اقدامنا في طريق السلام».

80 اما الصبي فكان ينمو ويتقوى بالروح وكان في البراري الى يوم ظهوره لإسرائيل.

أذا نظرنا الي تماثيل أغسطس سوف نجد تحت إقدامه طفل صغير، وهو يرمز الي الطفل الالهي، ولذلك اطلق عليه ابن إله مثل المسيح.....ولكن السؤال هنا من هي امه الاصلية ؟..أمه الاصلية أسمها بومبيا(Pompeia) الزوجة الثانية لقيصر، التي كانت تعانى من عدم الانجاب، وتزوجها قيصر في عام 67 قبل الميلاد، اثناء ما كان الكاهن الاعظم للديانة الاغريقية، وكان لبومبيا قصة عجيبة روائها بلوتارك المؤرخ الاغريقي  عن العبادة السرية للإنجاب، التي كانت تمارسها والدة باخوس عند الرومان او ديونيسوس عند الاغريق او النبي اسحق عند الاديان السماوية، ومن المعروف ان النبي أسحق تولد من ام عجوز في السن....... وكان اسم هذه العبادة بونا ديا (The Bona Dea) وترجمتها الذي يرغب الي الاحسن، هذه العبادة يطلق عليها العبادة السرية الخاصة للنساء، واستطيع ان اقول لكم انها مختصة بليلة القدر والتسبيح والدعاء، وحسب حديث بلوتارك ان النساء كانت لهم غرف خاصة بهم، لا يدخلها الرجال مثل بيوت سكان الجزيرة العربية حاليا..... وكان هناك رجل يدعي كلوديوس مغرم بومبيا زوجه  قيصر وارد ان يقبلها في اثناء هذه الطقوس وتنكر في زي النساء ودخل بيت قيصر، إلا ان انكشف امره،  وبدأت النساء في الصراخ بسبب وجود رجل في المنزل، وانتشر الخبر في روما مما اثار غضب طبقة الاشراف الحاكمة مما ادى الي القبض علي كلوديوس ومحاكمته على تدنيس المقدسات ، وفي اثناء المحكمة لم يقدم قيصر أي دليل ضد كلوديوس في محاكمته، بل اعطي لكلوديوس منصب في الدولة ، وتمت تبرئته من التهمة المنسوبة اليه، وعند سؤال قيصر في المحكمة عن سبب طلاقه لبومبيا... قال ان زوجة قيصر يجيب ان تكون فوق الشبهات....هذه القصة وقعت في عام 64 ق.م ، أي قبل عام من ولادة اغسطس ابنه، وفي البحث عن بومبيا بعد هذه القصة لا يوجد لها أي اثر في التاريخ، واصبح امرها مجهول....هذه القصة التي اوردها بلوتارك لا تأخذها انها حدثت، ووضعها في خانة الظن، حيث بلوتارك  يفتقد المصداقية في قصصه.

القران

 هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ قَالَ رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاء (38) فَنَادَتْهُ الْمَلآئِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَـى مُصَدِّقًا بِكَلِمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَسَيِّدًا وَحَصُورًا وَنَبِيًّا مِّنَ الصَّالِحِينَ (39) قَالَ رَبِّ أَنَّىَ يَكُونُ لِي غُلاَمٌ وَقَدْ بَلَغَنِيَ الْكِبَرُ وَامْرَأَتِي عَاقِرٌ قَالَ كَذَلِكَ اللّهُ يَفْعَلُ مَا يَشَاء (40) قَالَ رَبِّ اجْعَل لِّيَ آيَةً قَالَ آيَتُكَ أَلاَّ تُكَلِّمَ النَّاسَ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ إِلاَّ رَمْزًا وَاذْكُر رَّبَّكَ كَثِيرًا وَسَبِّحْ بِالْعَشِيِّ وَالإِبْكَارِ

شاهد فيديو اغسطس

https://www.youtube.com/watch?v=Hou9gFdbUnY&t=419s

 

وللحديث باقية

 







Loading...
تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز