بشار نجاري
babaluta@gmail.com
Blog Contributor since:
01 February 2014

 More articles 


Loading...
Arab Times Blogs
ولماذا سوريا

سألني صديقي ولماذا سوريا ؟

قلت له ؛ لانها شجرة السنديان و صخرة نقش' عليها حضارة التاريخ الغابر و ذكرياته ومجد الزمان.

ولماذ سوريا ياصديقي...؟؟

ويعيد السؤال.... سوريا هي عرس مميز لحوريات البحر أتين من جزيرة أرواد و رقصن على إيقاع أول سيمفونيةٍ في حدائق بابل المعلقّه ورفعن أول اجنحة للسفن المميزه على شواطئ صيدا و صور و أوغاريت ،

 وهي رسالة الفنيقيين من بعلبك ومن ساحل بلاد الشام الى قرطاج حيث حكايات التاريخ المعتّق كالخمر الفرنسي ممزوجة بنكهة دمشقية .

وسوريه ....هي صرخة طفل أبى إللا أن يتحدى غدر الزمان بعد ان نطق أولى كلماته وهو لايذال في المهد تحت شجرة تمر مقدسه في بلاد الشام .

و سوريه هي تاريخ إنسان مميز هو سفير لحضارة البناء والأبداع ترك بصماته على جدار الزمان أينما رحل وأينما حل فرسم لنا أجمل ما تمتلكه الذاكرة الإنسانيه في منطقة امتدت من حدود الصين الى اسبانيا،

آه يا اسبانيا كم احبك كإنما أرى فيك أكبر أيقونة للفن والعلوم تركها أجدادنا على صفحات التاريخ في قرطبة وأشبيليا و غرناطه والمدن التائهه في شبه الجزيرة الايبريه ليقولو لنا نحن لسنا داعش وجبهة النصرة وبقايا الجيش الكر كما يسوق لنا الاعلام الصهيوني المستعرب ،

  ونحن لسنا من نسل البغدادي والجولاني والقرضاوي والعرعور وجوه قبيحة مشوهه ومشاريع غدر ونفاق وكفر و ذندقه و نحن لن نكون أبدا كالقاسم فيصل وعزمي بشاره و جعاره و غيرهم العشرات من مثقفي عصر مسيلمه الكذاب ومن كركوزات العهر السياسي والنذالة والتخلف كما ارادت لنا اجهزة المخابرات (السي آي إيه و الموساد ) أن نكون . سوريا هي رسالة الإنسانيه للإنسان رسالة الأخ لأخيه !

 وهي قصيدة عشق أبدي تكتبها حقول القمح والقطن والذهب الأبيض في الجزيرة السوريه وبيارات البرتقال على شاطئ بحر يافا الحزينه والتي طال شوقها لتعانق شقيقتها اللاذقيه على شاطئ بحر تقاسماه معاً ! آه يا سوريا آه تخرج من القلب ! من كان غيرك يا دمشق يقبل ذاك التحدي الرهيب و يخوضه من دون خوف و هلع وهروب من مستقبل غامض يأتي إلينا متستراً بعباءة عربية او إسلاميه كذباً ونفاقاً !!.

وعندما كانت من حولنا تتساقط مدن الملح المتهالكة وجيوش الكرتون المقوَّى وسياسات العهر والغباء التاريخي تنفضح و تتكشُّف ، وحدها كانت دمشق عينٌ تواجه المخرز و ترسم ملامح النصر في سواد ليل ربيع بني صهيون الطويل والمقدَّس . يقولون....هكذا نسمع ، يقولون اللعبة انتهت ! ونحن نقول اللعبة لم تنته كما يقولون بل هي كسرّت و دمرت و بصق عليها وعلى وجوه عملائها القذرين وألقي بها الى مذبلة التاريخ خلف ملاعب ذاكرتنا التي تمتد لآلاف السنين، لانها ذاكرة التاريخ السوري منذ كان الاله بعل يحرس أرزاق السوريين في بلاد الشام ومنذ ان اختفت دورا أوروبا ابنة الاله السوريه خلف أمواج البحر لتكون بداية رسالة الحضاره الى بلاد الإغريق و روما جسر التواصل مع أوروبا . سورياتقبل التحدي والجندي السوري سليل زنوبيا ملكة تدمر أسطورة التحدي و العصر الجديد يمزق مخططات كوندوليزا ويمزق معها خارطة الشرق الأوسط الجديد ....والجندي السوري هو نفسه من سيرسم قريبا خريطة جديده ستكون فيها القدس في القلب، تذكروا هذه الكلمات ولاتنسوها أبدا ، قريبا و قريبا جدا ستعود القدس الى خارطة بلاد الشام و ستكون في القلب عروس جميلة كما كانت أبداً عبر تاريخها الطويل ،ستعود القدس عروس عروبتنا وسنبصق في وجه العملاء وتجار الحرب وتجار الدين والاوطان .

نعم اللعبة انتهت ، مئة عام من الانتظار ، سايكس بيكو انتهت ، كما ان مشروع الشرق الأوسط الجديد انتهى .وقصص وحكايات الغدر والمؤامرة منذ أيام لورانس العرب وسايكس بيكو والشريف حسين وإلى أيامنا هذه حيث برنارد ليڤي قائد ثورة زعران الناتو في ليبيا وتونس انتهت . سيكتب التاريخ أننا دخلنا في عصر جديد عصر كتبه السوريون و حلفائهم بدمائهم الطاهره، عصر سيغير وجه المنطقة والعالم بأسره. سلام لك يا قدسنا الحبيبه. و سلام لكِ يا دمشق العروبة والسيف والمجد والتحدي. وسلام لك أيها الجندي السوري سليل العزة والكرامه. وسلام لأرواح شهداء سوريا ولبنان وفلسطين والعراق الذين سطّروا بدمائهم أروع ملحمة في التاريخ . سلام لك يابلاد الشام ، سلام لأهلك لجيشكِ لياسمينكِ لعطركِ لتاريخك.

المهندس بشار نجاري سويسرا-زيوريخ 30/06/2017

خالد الحسين   شكرا من القلب ايها السوري الوطني الشريف بشار الثالث الغالي   July 2, 2017 1:16 PM
تحية وسلاما وبعد يبدو ان من يتسمى باسم بشار يكون منذ تكوينه وخلقه منظورا بعين الله فترعاه لينشأ مكتملا بكل الصفات المحمودةكالفهم والعلم والرجولة والشهامة ووووووو فها هو بشار الاسدقائد سوريتنا وحبيب ملايينها الاوفياءوالذي اتعب اعدائه واعداء بلده الكثر جدا وخاصة اولائك الحكام التافهون الذين طالبوه بالرحيل فرحل اغلبهم والباقي منهم فهوعلى طريق مزبلةالجحيم وهاهو بشار الجعفري شيخ الدبلوماسية وامها وابيها يصارعهم في عقر دارهم فيلقنهم كل مرة درسا اقوى من سابقه والان بشار النجاري الوطني الوفي بسلاحه ( الكلمة)الذي هو اقوى انواع الاسلحةيدافع عن حياض سورية وارضها الطاهرة واهلها النشامى رحم الله ارواح كل شهداء سورية الذين كانواجدران صد بوجه غزوات واحقاد الاعداءوطعنات العاقين من الاعراب المنافقين والمتاسلمين وشفى الجرحى من جنودنا الميامين و حمى الله هؤلاء الرجال الثلاثة وكل من يحب سوريتنا ويدافع عنها بشتى الطرق وبالختام قبلاتنا الحارة على جبينك العالي ايها السوري المبدع ودمتم والسلام















Loading...
تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز