صالح صالح
arabicpress.news@gmail.com
Blog Contributor since:
22 May 2013

https://twitter.com/wikoleaks

 More articles 


Loading...
Arab Times Blogs
تميم هنّأ ابن سلمان بالإنقلاب وأعلن الحرب على إنقلاب السيسي
المعايير التي تعتمدها دول الخليج في تعاملها مع دول العالم مُنافية للأُسس والفهم والمنطق، بل هي عادة تعتمد على التهّور والإندفاع والإبتزاز والعشوائية. لكن الإسلوب الخليجي في الإنقلابات فإنّه من أدهى وأثعلب وأعقد من أن يتصّوره عقل. فالصورة التي يظهرون فيها المُنقَلَب على أمره يُقبّل يدّ وليّ أمره الجديد لهي من أدهى طرق السلب الناعم والترانسفير اللين.

انقلابيو مصر بحاجة لدورات تأهيلية في قطر والسعودية والإمارات. لنأخذ صورة من هنا ومن هناك ونقارن. دعونا نبدأ بالمُبعد ابن نايف الذي كان قاب قوسين أو أدنى من أن يجلس على عرش الخليج، قيل أنّه تلقّى مئة مليار عربون خلوّ للتنازل عن الملك، وهل الذي دفع له لا يعلم أنّها أشهُر معدودات وسيحصل ابن نايف على ترليونات الدولارات وآبار النفط والعبيد المرتزقة من الدول الإسلامية؟ صورة الإنقلاب فيها أكثر من زاوية، زاوية المبايعة وتقبيل اليد، وزاوية وضع الماسورة من الخلف، إعلام البيعة وزّع الصورة المبتورة من نصفها فأزال منها القسم الخادش للحياء ولما فوق ال ١٨، وأظهر المداعبات الفموية فقط، وأظهر ابن نايف بموقع الأم تيريزا.

أمّا في مصر ففي اليوم الأوّل من تاريخ الإنقلاب تعمّد الفوتوغراف تصوير المشاهد الخلاعية، كأنّ القصّة قصّة إعتداء جماعي على حسناء في فيدان التحرير، فغالوا في إظهار الماسورة التي دُقّت في أسفل المُقال، مع العلم أنّه إذا كان ابن نايف يحتاج لماسورة ٣ إنش ومئة مليار دولار لتصوير المشهد، فإنّ مرسي قد لا يحتاج لأكثر من إنش مع وجبة كُشري.

إنقلاب مصر لا يُحبَّذ خليجيا، فأهل الخليج يميلون لدفع ديّة القتيل وتركه حيّا وليفارقهم بروح طيّبة، وهذا الأمر فيه أيضا ضمانة للملك نفسه الذي قد يُقال بموسرة ترغيبية ناعمة. طريقة أهل الإنقلاب في الخليج أسهل من عملية الأبديت لويندز، أي تحديث الجهاز الأوتوماتيكي، ففي نظام وندز قد يأخذ التحديث ساعة، ويطلب منك إعادة تشغيل الجهاز ويجعلك تنتظر ربع ساعة أحيانا بوجه شاشة زرقاء لا تعلم إذا كان جهازك بحالة جيدة أو أنّه دخل في الكوما. في الخليج لست بحاجة لأي نطرة فإنّك ستفيق صباحا وستجد أنّهم وضعوا توزيعة إصدارية جديدة للسيستم، وستجد أيضا مليون تغريدة تطغّى أصدرتها حدسات النيام.

في باقي الدول العربية وعلى رأسهم مصر، هناك إذلال في الإنقلاب، ويريدون تصوير القصّة على أنّها قلوظة للمواسير ولا يستسلمون بل يقضون العهود وهم يحاربون البقايا والفلول والحبوب والثآليل، وهنا يتحوّل رئيس الجمهورية لطبيب بواسير ويحمل معه المنظار الباعص أينما ذهب ويستهلّ ابتساماته التلفزيونية بالإشادة بالعدّة التي يمتلكها والحبوب التي استأصلها، وهو لا يدري أنّ كثرة البعبصة خرّت الموتى ونشرت السرطان من المدخل إلى المخرج.

ربّما الإرث الإستعماري هو الذي جعل العرب في فسطاطين، فحِيَل لورنس العرب الذي ورّثها للخلايجة تختلف عن الجزمة العسكرية التركية التي داست بها الرقاب.

تميم الذي أُتِيَ به عبر الإنقلاب اللورنسي يختلف تماما عن الإنقلاب المصري المقلوظ. وانقلاب ابن سلمان هو من نفس فئة الدمّ الخاصّة بإنقلاب تميم. وهناك مباركات مُتبادلة لا تخضع للمقاطعة ولا للحصار، وإن كان البعض اعتبرها تودّدا لإصلاح ذات البين، لكنّها يمكن إدراجها في أُطر الدَين والواجب. أمّا الحصار فهو أهون ما يقوم به الملوك الخصوم، يعني يجب عدم الذهاب بعيدا في التحليلات، ففي الأمس كان ابن نايف ثاني خانة في النظام الذي يريد تنحية رأس تميم، وها هو اليوم خارج اللعبة، وابن نايف هو وتين النطام السعودي وطحالهم وأزلف القربى فاستأصوله بليل، في حين تميم لا يعدو كونه ابن الجيران الذي يتهمونه بسرقة الكرة. حصار قطر هدفة إشغال العالم بمكان، لتنفيذ الانقلاب السعوي بسلاسة. الإنقلاب السعودي أهمّ بكثير من مسرحية الحصار على قطر. أمّا قصّة الإرهاب، فهم دفنوه سويّا، يعني أوّل ما ستقوله الموموس للمومس وحتى لغير المومس أثناء التلاسن: يا شرموطة، وهذه قاعدة عامّة. والأخرى سترّد بالمثل وبفضح زبائن الأخرى، وسيتمّ نشر الغسيل والكلاسين في الشارع أمام المارّة، وهذا الذي حصل في القذف المتبادل بالإرهاب بين أطفال الخليج وفروخها الظنونة.

نحن بدورنا نبارك لابن سلمان الإنقلاب الذي أطاح فيه بابن عمّه ونبارك لتميم الإنقلاب الذي أطاح فيه بوالده، ونُبارك كذلك إنقلابات آل زايد، ونبارك إنقلاب السيسي على البَيعة، ونحثّ أبناء وأخوة الملك الأردني لضرب الحديد وهو حامي والتمثّل بأولياء الأمر الخلايجة، وإذا كان أحدكم يعتقد بإنّه صغيرا أو قصيرا فلكم بابن سلمان وتميم لعبرة والطبلية جاهزة. ونطالب ونناشد الأمّه العربية بالإحتفال فيوم الإنقلاب العالمي وليكن يوما مجيدا نقارع به إيران التي فرضت اليوم العالمي لنصرة القدس في آخر جمعة من شهر رمضان، لنجعل هذا اليوم يوما مجيدا للإنقلاب.







Loading...
تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز