Arab Times Blogs
نضال نعيسة
nedalmhmd@yahoo.com
Blog Contributor since:
20 February 2010

كاتب سوري مستقل لا ينتمي لاي حزب او تيار سياسي او ديني

سوريا: ثورة متعددة الجنسيات

أثارت عملية اعتقال الجندي الأمريكي، إريك هارون، إثر عودته من سورية، حيث كان منضوياً في صفوف جماعة النصرة، أي الفرع السوري لتنظيم القاعدة الإرهابي الدولي، ويقاتل هناك، وذلك لجهة علاقته الوثيقة بإطلاق صاروخ يحمل مواد كيماوية، في وقت سابق من الشهر الماضي، على منطقة خان العسل، في ريف حلب، ذهب ضحيته عشرات من الأبرياء السوريين، بين جريح وشهيد، نقول أثارت عملية الاعتقال، تلك، جدلاً واسعاً، في أوساط متعددة، نظراً للبعد القانوني والإجرامي الخطير وغير المسبوق، الذي قامت به منظمة القاعدة، أولاً

وثانياً بالنسبة للطابع «الهوياتي» والمرجعي لما يسمى بـ«الثورة السورية»، إذ أصبح بإمكاننا أن نطلق عليها، وبكل ثقة بالنفس، ودون أن يرف لنا جفن، وفي واحدة من السوابق الكبرى، والفتوحات الفريدة في التاريخ «الثوري» العالمي المعروف، اسم الثورة المتعددة الجنسيات، الـ Multi-National Revolution ، حيث يندر أن تجتمع كل تلك الأمم و«الخلايق»، و«اللمامات» الثورية والجنسيات، ومن كل حدب وصوب، وماخور، ودفعة واحدة، في “ثورة” واحدة، حيث لم تبق دولة ولا جنسية، من جنسيات هذا الكوكب الأرضي، إلا وشاركت “ثوار” سورية “ثورتهم” (ورجاء ممنوع الضحك)، ومع ذلك ما زالت هذه الثورة تتعثر، ولا تعرف، ويا للغرابة، والاستغراب، كيف ستنتصر؟‏

وليس من قبيل المصادفة، البتة، أن تعلن وكالات الأنباء، وفي ذات التوقيت تماماً، بل في ذات السياق، والدلالات البالغة، والمغزى العميق، عن مقتل الإرهابي البلجيكي المدعو أحمد ستيفنبرع، ولقبه «زورو البلجيكي»، مع إرهابيين آخـَرَيـْن، يحملان الجنسية المصرية، هما نور محمد الشربيني وعثمان النوبي، وذلك في قرية الغنيمية التابعة لناحية كـِنـْسـَبـّا-اللاذقية، عندما كانوا يرتكبون أعمال سلب ونهب وترويع ضد السكان الآمنين والقرويين هناك.

ولا يكاد يمرّ يوم، أو آخر، إلا وتحمل الأنباء أسماء قتلى إرهابيين، ليس من تلك الدول المعروفة بتصدير بضاعة القتل والموت للعالم، وحسب، كالسعودية، والكويت، ومصر، وليبيا، وتونس، والشيشان، وتركيا، وأفغانستان، والباكستان، وأذربيجان، والبوسنة، والصين (من إقليم جينكيانغ ذي الأغلبية الإيغورية)، ..إلخ، او البريطانية والفرنسية والأمريكية، التي باتت حواضن وملاذات طبيعية، للإرهاب المتعولم لدرجة باتت تثير تهكم البعض ساخراً، أحياناً، بإطلاق اسم «لندنستان» على مدينة كوزموبوليتانية عريقة كلندن، نظراً للتواجد الكثيف للإرهابيين فيها، وللطابع المتزمت والظلامي المغلق، الذي تعيشه بعض ضواحيها التي يتمركز فيها أصوليون من الشرق الأوسط، لا بل لقد امتدت بركات العدوى «الثورية»، إلى تلك الجنسيات المحتسبة والمعتبرة، في عداد الجنسيات المرموقة و«الخمس نجوم»، كالفنلندية، والنرويجية، والألمانية، والسويسرية والسويدية، التي باتت «مزراب» ذهب ثورياً، يرفد «الثورة» بما لذ وطاب من الإرهابيين الخبراء المدربين، الذي لا بد للمرء أن يتساءل، والحال، متى وأين وكيف ولماذا دُربوا على فنون القتال، والإرهاب الدولي، وهم يرفلون في بحبوحاتهم الاسكندنافية، وعن النوايا المضمرة والخبيثة، في الأسباب الكامنة، أصلاً، وراء منحهم تلكم الجنسيات، لتوظيفها لاحقاً، في بدعة تصنيع وفبركة «الكرازيات» وتنصيبها في عملية إزاحة واقتلاع أنظمة، بعينها، تشب عن طوق الديمقراطيات الغربية.‏ واللافت ها هنا، ومن المفارقات اللا أخلاقية المرّة التي نلمسها في عملية الاعتقال، أن الولايات المتحدة، ذاتها، التي تقود وتدعم الفوضى والخراب، مع غيرها من الدول المتورطة في الدم السوري، تعتبر هؤلاء الأوغاد والشذّاذ الأوباش، «ثوّاراً»، وأبطالاً وطلاب حرية منزهين ومدللين، حين يكونون في سورية، لكنهم مجرد مجرمين وخارجين عن القانون، مطلوب القبض عليهم أي الـ Wanted حين يعودون إلى بلدانهم، وهذا ما كان.‏

وهنا لا بد للمرء، إلا أن يتساءل، وبراءة الأطفال في عينيه، أية ثورة تلك التي تحتاج إلى هذا الكم الهائل من المرتزقة، وإلى كل هذا الدعم الدولي متعدد الجنسيات، واستطراداً، أية شرعية وطنية ومحلية، وحتى ثورية تبقـّى لها؟ وهل بقي جنسية ومصيبة وداهية وهوية، في الكون، لم تلغ في الدم السوري؟ أم ينبغي علينا، والحال، أن نستورد مزيداً من الجنسيات «الثورية»، من كواكب ومجرات أخري لم تعرفها «الثورة» بعد، وربما من خارج المجموعة الشمسية من خارج المريخ، وزحل، أو عطارد، وأورانوس، كي تنجح ثوراتهم التلفزيونية، لترفدهم بزخر ثوري طازج بعد نضوب معين الزخر الثوري الأرضي، على ما يبدو، في أتون الصراع السوري؟‏

كما نعلم، وتعلمون، أن كل ثورات العالم قامت في بيئاتها الخاصة، بفعل تراكم مجتمعي، وضرورات وسيرورات وحتميات تاريخية بعد اهتراء وتآكل البني والهياكل التقليدية وانهيارها المنطقي، وبأيدي أبناء تلكم البيئات، ولغايات محض وطنية ومحلية وذاتية الطابع، وهذا أمر مفهوم ومبرر، لكن ما لا يفهم وما لا يهضم ويقف في «الحلق»، هو سر تكالب واجتماع كل هؤلاء «الثوار» متعددي الجنسيات، ومن أربع رياح الأرض، في ثورة واحدة، متعثرة وفاشلة بقدر ما هي منحطة وفاجرة، وفي ضوء كل هذه «الفقائع» الصارخة، ألا يحق للمرء، أن يتساءل، والحال، أي شرعية وطنية مطلوبة، باتت تحملها «ثورة» متعددة الجنسيات والهويات، ومن تمثـّل، تحديداً، في هذه الحال، ومن ستلد من رحم وأتون هذه المخاض، إذ كانت تحبل بكل هذه الخلائط البشرية ذات الجينات المتنافرة، هذا إذا كانت تنطوي، أصلاً، علي أي تمثيل، وجينات وطنية على الإطلاق؟‏  مع التحفظ المطلق، دائماً، على مصطلح الثورة ها هنا.‏



(405999) 1
حقيقة ما يجري في سوريا التمييز الديني لصالح الاقلية الدينية الشيعية العلوية
سوري
بعد تخطيطها للسيطرة على الجيش مستغلين الجو اليساري العلماني الساذج الغافل و شعارات المواطنة و الوطن و القومجية السائدة في ذالك الزمان شرع اتباع الاقلية الدينية العلوية في الانضمام بشكل كثيف الى الجيش و بتوجيه ودعم و تخطيط من النخبة العسكرية الاقلوية المتخفية بقناع العلمانية الكاذب و مع مرور السنوات تكونت الكتلة الحرجة من حجم كبير من الضباط و الجنود العلويين في الجيش السوري حينها بدأت عمليات تسريح ضباط و جنود الاغلبية و استبدالهم من الاقلية الدينية العلوية و بعد مرور السنوات انقشع الغبار و ظهر الجيش العلوي الشيعي في العراء عرفت الاغلبية الخطأ القاتل و الخديعة الكبرى و الكارثة و الجحيم الذي ينتظرها و لكن بعد فوات الأوان عندها توج الجيش العلوي حافظ الاسد ملكا لهم بمباركة و ابتهاج الشعب العلوي بهذا الفتح العظيم
بدأت المستوطنات العلوية بالتكاثر كالفطريات في كل مكان تحتوي على الحكام الحقيقيين و اخوتهم في الدين مسلحين مجهزين ينهبون يسرقون يأمرون ينهون يقتلون يعذبون يتمسخرون بهذا الشعب الغير العلوي ناصبين البنادق و المدافع و الطائرات و الصواريخ فوق رؤوسهم و بعد خمسين سنة عندما وجدت الأغلبية فرصة الهروب من السجن فتح اتباع الاقلية الدينية النار فاحترقت الأغلبية و اصابها المذابح و التعذيب و التهجير و الاغتصاب
April 4, 2013 5:07 PM


(406002) 2
اية ثورة
عربي فلسطيني
صحيح اية ثورة شعبية تحتاج كل هذا الكم من القتلة و المجرميين و بعض المغفليين.
April 4, 2013 5:37 PM


(406010) 3
Oil money
Soriya
The Free Oil money is buying any body and every body to fight and kill in Syria not palestine
April 4, 2013 6:27 PM


(406019) 4
حرب متعوية فارسية روسية اوكرانية جزائرية لبنانية عراقية نصيرية بلهاء
سعد ابو معروف
يعني الديش يلي كاتب المقال يريد ان يقنعنا ان انقلاب البعث العرصي الاستعراصي
والارعن حفوظ كر الاسد هي ثورات شعبية نتجت عن تراكم الخرى فوق البول وشوية زبالة

ماهذا التخريف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

على الاقل بامريكا التي حررت الشيعة العملاء من صدام الاهوج فيها حريات الصحافة بحيث يتم معرفة ما يجري

ولكن لا نعرف كم عدد المرتزقة الروس الذين اندعسوا باقدام ثوار الاحرار في سورية وكم شرموط
اوكراني وعرصة ايراني وغبي لبناني ونغل عراقي كلهم عادوا باكياس زبالة سوداء الى بلدانهم القمامة
April 4, 2013 7:03 PM


(406059) 5
معاك حق
ناصر احمد
نعم, كلامك صحيح مليون بالميه, كل اللي بيحاربو بسوريا من السعوديه وتونس وبركينا فاسو, اما السوريين لاشغل لهم الا اكل البوظه وشوي اللحم في الحدائق
معاك حق والله !!!!
April 5, 2013 4:12 AM


(406092) 6
تحية لك وأحسنت
يعقوب
لقد أصبت قلب الحقيقة التي أصبحت واضحة كعين الشمس. يا أستاذ حتى سكان المريخ سيدفع الى سوريا ليدمرها. حيوانات بشرية لاأكثر يجب أن توضع في حديقة الحيوان ولكن بالله الحيوانات أفضل بكثير من هؤلاء الثورجية .أسأل نفسي لو أعلن الجهاد لتحرير فلسطين, هل سيذهبون الى فلسطين المغتصبة المحتلة؟ بالطبع لا..لأنهم منايكة متصهينين. تفوووووووووووو عليهم
أستاذنا المبدع دع الكلاب تنبح
April 5, 2013 12:24 PM


(406103) 7
المتة
Canadian
لا ادري لماذا الثورجيين يكرهون المتة مع انها المشروب الاول بالارجنتين وبلا متة ما في حياة وخرى على هيك ثورة من الاخر
April 5, 2013 2:22 PM


(406117) 8
الى Canadian
ناصر احمد
لان وكيل المته بسوريا هو رامي مخلوف ماغيره
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههها
April 5, 2013 4:45 PM


(406185) 9
نشر الديمقراطيه
عدنان العراقي
الى هؤلاء المتحاملين على كاتب المقال والدول التي تريد حلآ سياسيآ للأزمة في سوريا اريد ان أسألهم ألأسلة النتاليه واريد ان يجيبوا عليها بدون لف و دوران...
1-هل ان داعمي ما تسموها (الثورة السوريه) من دول الخليج تخصيصآ قد نشروا الديمقراطية في بلدانهم ويسعون ألآن لنشرها في باقي الدول العربيه حبآ وحرصآ على شعوبها؟ علمآ اننا نعرف ان فاقد الشئ لا يعطيه!
2-ماذا كانت نتائج تدخل داعمي هذه الثوره في مصر و تونس وليبيا وهل حققوا الرفاهيه لشعوبها؟
3-لماذا دول الغرب وامريكا لا تحاسب (اذا كان ذلك من حقها كما في الحاله السوريه) دول الخليج المتخلفه سياسيآ وألأنسان فيها ليس له اية حقوق في اختيار حاكمه او ليس له اية مشاركه في اتخاذ القرار في بلده و لا يعلم كيف تصرف ثرواته؟
اخواني السوريين عودوا الى رشدكم و غيروا حاكمكم ودستوركم وحياتكم كما تشاؤون بالوسائل ألحضاريه و لا تعتمدوا على هؤلاء ألعربان المتخلفين الذين سيعيدوكم الى عصور ما قبل النهضه
تحيتي لسوريا الحبيبه و شعبها الكريم
April 6, 2013 12:25 PM


(406194) 10
الى عدنان العراقي # 10
ناصر احمد
ياخي من الغريب انكم في العراق تهاجمون ثورة الشعب السوري, في حين انكم ذبحتونا بماتسمى " الثوره الشعبانيه", وكانها هي اللي اسقطت صدام وجابت بياع الكلاسين الى الحكم. يعني حلال عليكم الثوره, وحرام على الشعب السوري الثوره. وحلال على ايران انها تدعم ثورتكم الشعبانيه, وحرام لما تركيا ودول الخليج لما يدعمون الثوره السوريه, ولا ياترى حلال على " اتياع البيت" الثوره, وحرام على " النواصب" !!
April 6, 2013 2:14 PM


(406212) 11
they were good
Yousef
The Syrians all Syrians were the best loving Arabs. Now they are the worse people of human race, good at killing each others and destroying the country
April 6, 2013 5:54 PM


(406286) 12
الى ناصر احمد # 11
عدنان العراقي
تحيه طيبه
لا اعتقد انك قرأت تعليقي بصوره جيده... انا لم احرم ثورة السوريين بالعكس نصحتكم ان تغيروا ما تشاؤوا من حاكمكم الى دستوركم و حياتكم ولكن طرحت بعض ألأسئله ارجو تجيبني عليها.
اما ثورة العراق عام 1991 التي يسميها البعض بالشعبانيه والتي قتل فيها النظام المقبور خلال شهر واحد اكثر من 300000 عراقي فأن الذين ساعدوا صدام للقضاء عليها كانوا هم نفسهم من يدعون مساعدتكم للتخلص من نظام ألأسد حاليآ.
بأنتظار ردكم مع اطيب تحياتي
April 7, 2013 1:16 PM


(406305) 13
الى عدنان العراقي # 13
ناصر احمد
وانا قلت لك, ان اللي يدافعون عن طاغية العراق بحجة انه " مقاوم وممانع", هم بذاتهم اللي يدافعون عن طاغية سوريا لنفس السبب, وفي الاخير يبقى الامر بيد الشعوب نفسها. انتو العراقيين لاتريدون صدام, فليذهب صدام الى الجحيم, والشعب السوري لايريد طاغيته فليذهب الى المزبله.
وايضا انا قلت لك ان ايران هي اللي دعمت الثوره الشعبانيه في العراق, تماما زي ماتركيا ودول الخليج تدعم الثوره السوريه, هل نقف ضد الثوره العراقيه لأن ايران تدعمهأ, او ان نقف مع الشعب العراقي وندعم ثورته, ونقول لمن وقف ضدها انتم اخطأتم خطأ كبير بوقوفكم ضد الثوره الشعبانيه, لان المفروض ان تقفوا مع الشعب العراقي, وليس ضده, تماما زي تقفون الان مع الشعب السوري.
April 7, 2013 4:33 PM


(406372) 14
الى ناصر احمد # 14
عدنان العراقي
لم تجب على ألأسئله مرة ثانيه......اما ان تجيب او تبين لماذا لا تريد ان تجيب؟
هم لم يخطأوا في عدم مساندتهم العراقيين في ثورتهم عام 1991 بل فعلوها عن سابق قصد علمآ انه لم يبقى تحت سيطرة الطاغيه صدام حينها سوى اربعة محافظات من 18محافظه والقوات ألأمريكيه كانت قد وصلت الى مسافة قريبه من بغداد...
اخي العزيز عنما تفكر بأجابة أسئلتي ستستنتج ان هؤلاء لا يمكن ان يساندوا اي حركة تحرر في العالم فهم صنيعة أمريكا والغرب وكل ما فعلوه هو لحماية مصالحها وحماية اسرائيل والقصد من كل هذا احتواء ثورات شعوب المنطقه ضد حكامها الديكتاتوريين كي تتناسب نتائجها مع مصالحهم.
بالمناسبه انا مع النظام الحالي في العراق واقصد تداول السلطه بألأنتخابات وعبر صناديق ألأقتراع ولست مع الحكومه الحاليه اي لم اعطيها صوتي بألأنتخابات ألأخيره ولكني قبلت بها لأنها نتيجة عمليه ديمقراطيه على أمل تغييرها في ألأنتخابات القادمه فهل لدى شعوب مشايخ الخليج او لديكم مثل هذا ألأمل؟...انا لا أعتقد!!!!
انا بأنتظار اجابتكم مع تحياتي
April 8, 2013 11:26 AM


(406401) 15
الى عدنان العراقي # 15
ناصر احمد
اخي العزيز...انا قلت لك ان دول الخليج وعلى راسها السعوديه وامريكا اخطأوا بالوقوف ضد الثوره الشعبانيه, لماذا؟؟؟؟ لانهم قالوا ان ايران تدعمها وهي ثوره شيعيه, وفي المقابل قال الطاغيه واعوانه, وحتى الحين يكررها انصار الطاغيه, ان الثوره مؤامره ضد صدام " المقاوم والممانع", وهذا نفس الكلام اللي يقوله من يقف ويدافع عن طاغية سوريا.
لم ينظروا الى ان الثوره الشعبانيه هي - اولا - ثورة شعب ضد نظام طاغوتي اهلك البلاد والعباد, ومن حقه ان يغيره حتى لو استعان بالشيطان, مادام الملائكه لاتساعده, وهو نفس موقف الشعب السوري والشعب الليبي, دائما التهم جاهزه للوقوف مع هذا النظام او ذاك.
انا مع ثورة الشعوب, مع الثوره الشعبانيه, مع الثوره السوريه, ومع ثورات الربيع العربي, اللي انشالله تمتد متسقط كل الانظمه الفاسده
قول اميـــــــــــــــــــــــــــــــــن !!!
April 8, 2013 2:33 PM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز