Arab Times Blogs
علي لهروشي
journalistarabe@yahoo.fr
Blog Contributor since:
12 November 2009

مواطن مغربي مع وقف التنفيذ
عضوا الحزب الإشتراكي الهولندي
عضو بهيئة التحرير لجريدة محلية باللغة الهولندية
أمستردام هولندا

الواقع المغربي بمملكة القحط

 

مملكة القحط هي مجموعة قصصية  ل - عبد الإله  بوعسرية  -  كاتب مغربي يعيش بأمريكا ، وهي مجموعة  متكونة  من  قصص  مختلفة  في عناونها ، ومواضعها ، و أماكنها ، وأزمنتها ، لكنها متشابهة ، متواصلة ، متفاعلة ، في جوهرها ، بل متفقة فيما بينها في رصدها و تناولها للشأن المغربي من مختلف جوانبه ، كالجانب الإجتماعي ، والثقافي ، و السياسي ، والإقتصادي ، و الأخلاقي ، و العقائدي ، وكذا  الجرأة في الغوص في العمق المغربي  في  جميع أبعاده ، الظاهر منه و الخفي ، كمن يبحر في أعماق المحيطات لاستكشاف أسرارها ، و ما تخفيه هذه الأعماق من عجائب ، وغرائب ، كما أن هذه المجموعة القصصية شبيهة  بكاميرا متنقلة  ليلا  و نهارا من مكان لأخر بدون توقف ، لتصوير و إلتقاط  الأحداث  الوقعية   بدون  إنقطاع  في مملكة القحط ، و مطاردة واقع الحال خارج ، و داخل البيوت المغربية  بعدسة ذكية  ، لا يمتلك سر ذكائها سوى الكاتب نفسه ، الذي  بدل مجهودا جبارا  ليجمع  الأحداث من هنا وهناك ، ويصيغها في صياغة أدبية رقيقة ، جميلة ، محزنة أحيانا ، ومضحكة أحيانا أخرى ، لكنها مؤلمة دائما في فهما ، و التعامل معها  بمنطق الغيرة على  المغرب  كوطن ، و على الشعب المغربي كبشر محروم من كل شيئ  ،  بسبب  المافيا  الحاكمة و المتحكمة في شؤونه ، و التي كانت السبب في فقدان المغاربة للبوصلة  لمعرفة  الاتجاه  الصحيح.

  تتحول  قصص هذه الجموعة إلى مغناطيس جذاب تجر القاريء  إليها بقوة ، بل تفرض عليه  أن  يتمم  قرائته  لهذه المجموعة القصصية المتكونة من 155 ص الحجم  المتوسط  بدون توقف ، لأن تشخيص الأحداث ، وإختيار الشخصيات  الفاعلة  ، و المتصارعة ، و المتجاذبة  في هذا العمل الأدبي ، تصيب القارئ  بنوغ  من الشغف ، و حب الإستطلاع ، و العطف ، وهو يقرأ  كلمة  خلف الأخرى ، ثم جملة  وراء  جملة ، ثم فقرة  بعد  فقرة  من أجل الإسراع  لقلب  الصفحة  الموالية  كالجائع ، الذي  يتلذذ بلذة  طعام  لا مثيل له ، من أجل  تحقيق  إشباع  الذات  بمعرفة  نهاية  كل قصة  من هذه  القصص الجذابة ، إنها قصص جد رائعة  في  طريقة  صياغتها  الأدبية  من جهة ، وفي تناولها للمواضيع التي لا يستطيع  أي مغربي أن ينكر ما ورد في عمقها من حقائق  من جهة أخرى ، حتى و إن هي مصاغة  في  قالب  قصصي  متميز في  طريقة  تكسيره  للطبوهات ، في إثارتها للخفايا التي  لها  وجود  قوي  وسط  المجتمع ، خفايا متداولة  بين الناس  لكنها تظل متحركة في الظل ،  لأن المجتمع  المغربي  مزين  في واجهته الخارجية  بصباغة  الدين  و العقيدة ، فيما  أنه  نتن قذر في دواخله ، وقد  تنطبق عليه  المقولة المغربية الشعبية : " يا المزوق من برا شحال خصك من الداخل ".

 تتكون هذه المجموعة القصصية من  إثنى عشر قصة ، ثم قصائد من الزجل بالدارج المغربي ، و كأن الكاتب  يريد أن  يستضيف قرائه  بهذه  الطريقة المغربية ، حيث أتى بطبق  مملوء  بمختلف أنواع الفاكهة ،  بعدما  إنتهى  الضيف من  تناوله  لتلك الوجبة  اللذيذة ، أي  بعد الإنتهاء  من  قرأته  لتلك  المجموعة  القصصية ، يقدم  له  الزجل على طبق كالفاكهة .

 - الستي هلال أو قلة الحياء : كان صوت القطط وهي تتعارك يمزق صمت الليل وسكونه ولم يكن ينافسه في احتكاره هذا – و الاحتكار حرام  في اقتصاد السوق -  سوى صراخ مدمني القرقوبي ونهيق رجال الأمن في محاولة متكررة للنيل من فتاة قصر لباسها ليلا وآثرت الانزواء في بقعة مظلمة عساها تمارس حقها الدستوري في التنقل بحرية . يقف شرطي مخمور انتفخ بطنه من الأكل الحرام – وليس الكلام هنا من مقام النقد فآتيني بالحرام و انظر كيف ألوكه من غير ماء – ويقرر بسلطته التقديرية أن الفتاة مومس يحتذبها من شعرها و يرمي بها في سيارة الأمن لينظر أي الحسنيين تختار التدويرة أو التدويزة و لأنها تجردت من مال الدنيا و أدران المادة يستفرد بها ذكور المركز من أصحاب السلطة كل يكرمها على شاكلته و هي مدركة أن الإدبار والإقدام سيان في مثل تلك المواقف حيث يحسن الأنين بغنج عسى ماء الفرج ينزل بسرعة وتنتهي المناجاة ، كانت تلك الليلة تصادف عيد ميلادها و صديقاتها ينادينها " الستي هلال " لأتها أقدمت أكثر من مرة على الهجرة إلى مصر.

 - مملكة القحط :  " اقترح أهلا الحل  و العقد  أن  يتم  اختيار سبعة  أشخاص من ساكنة المدينة للخروج  في  صلاة الاستسقاء ، فكثر اللغط حول طريقة اختيار المصلين لندرة معدومي السوابق , لهذا تقرر إخراج فوجين ، واحد في اتجاه شرق المدينة و الثاني نحو غربها. اكفهرت السماء برهة و أتت تار محرقة من الشرق محملة بالجراد و القمل ، ثم فاض غيث من الجهة الغربية انتعشت معه الأرض وتبللت وعندما استجاب الكريم لدعوة مجاديب الغرب عرفت بركتهم فاندثروا في البحر و لم يعودوا إلى المدينة ، و استفاد " صلحا الشرق "  من الوضع و أذاعوا في المنابر الإعلامية أنهم خاطبوا  الإله  فأجابهم ، ونسبوا إلى أنفسهم البركة و طمأنوا الغوغاء أن المدينة ستعرف عهدا جديدا و لكن الناس توجهوا إلى بحر البوابة الغربية و دعوا لهم من دلائل الخيرات وهم يقين أن لله جنود يحترمهم المطر وبدأوا ينسجون الكرامات حولهم لتحتفط مزبلة التاريخ الرسمي بفقهاء الضفادع و القمل. و استقر مجاديب السر في البلاد الأمريكية وراء البحار حيث يسود الإخلاص ويعم الأمن. زرت سبعة رجال في أمريكا وصليت على أرواحهم وقد وفيت حق الوصية التي سلموني إياها و أنا أغط في نومي سنين قبل أن يسيل مداد القلم وينضب دم الألم... "

 - حب في قسم المستعجلات :  كان  اشرف يتخيل نفسه و هو يشارك خليلته ندى طعم الحياة الزوجية ولم يكن يبالي بكلام الناس الذين عابوا عليه عدم احترامه لمعيار الكفاءة في اختياره . لم تكن ندى بالوسيمة ولا بالطويلة ولاعرفت بين أقرانها بالذكاء و لكنه مع ذلك كان يسميها – المسخوطة – جريا على عادة قومه في استعمال هذا اللقب للمناداة على أصحاب البطولة... حتى بريده كانت تتولى هي قراءته و لا يبدي لملخصها أدنى اهتمام كما لا يبدي الوزير همه لتلقي إشارات البرلمانيين المتعددة ..  رن الجرس في عشي ذلك اليوم الربيعي فاستبقا الباب وبمجرد أن انصرف ساعي البريد قضت رسالته من دبر وقالت له دون أن اقرأ فحواها :( لقد كان لدي إحساس بخيانتك يا إبن الزانية )  فضحك لأن المرأة التي تغار تكون على الأقل صادقة في حبها ولكنها عندما تلسع لا رقية مع لسعتها إلا تراب الكفن. قال لها أشرف بروح الدعابة ( انظري إن كانت ضرتك ذميمة أو حسناء ) فتحت الرسالة و إذا بها تقرأ المقطع التالي :  " يسر جامعة أوكسفورد أن تمنحكم القبول لتحضير الدكتوراه في الأدب المقارن تحت إشراف العلامة الشيخ الزبير عليه من الملكة ألف سلام. وستجدون مرفقا بهذه الرسالة كتابا عن إجراءات العيش في أكسفورد ومصاريف الدراسة و ليكن فخركم شديدا بانتماءكم لجامعتنا"

اغرورغت عينا ندى ولم تعد تدري أهي دموع  الفرح أو الحزن ... ضحكا وهما يستحضران اليوم الذي مسكهما فيه أستاذ التربية الإسلامية وهما يتبادلان القبلات ... مرت سنة وهما يتراسلان وهو ينتظر ذلك اليوم الذي يعود فيه لمعانقتها بكل حنان وود ولكنه رفع السماعة ليكلم صديقا له كان يعرف ندى فأخبره أنها بدأت ' تمشي ' مع رجل وهما يمران من أمام الدكان الذي كان يشتغل فيه . التمس أشرف لحبيبته العذر وقال لصديقه ( الكل يمشي في الشارع فلهذا الغرض خلق ) ولكن صديقة طمأنه أن ندى وحبيبها الجديد كانا يمشيان وهما ملتصقا الأيدي كما إلتصق الوسام الملكي بصدر وزيره المخلوع .. تعرف أشرف على الضاوية ربما كي ينسى فعلة خليلته ندى ، صمت و بدأ يفكر في التملص من دفع ثمن الخطيئة التي لم يرتكبها وكان بالإمكان أن يستدل بقوله تعالى " لا تزر وازرة وزر أخرى " ولكنه رأي نهدي الضاوية خارجتين كالتفاحتين فاستحيى ومن ذكر الكتاب المبين مع اغتلامه فآثر الصمت واستأذنها في الذهاب إلى دورة المياه فأخرج ماءه واستراح وقال بحيوية " غفرانك " ودفع لها المائة جنيه و افترقا إلى الأبد.

- سلطة القلم : جلست الكاتبة حليمة على الكرسي تنتظر الزبائن شأنها في ذلك شأن الأطباء و المشعوذين و السحرة  و في قد لبست ما تيسر من الهندام وحملت قلما يحمل بدوره مضاضة خمسين عاما من الزمن. منذ أن التقت وزراء يحلمون في الحكومة لم تفقد أملها في قدرة الحلم على إجراج أبناء بلدها من ظلمات الحرمان إلى أنوار الطغيان . علقت على بابها يافطة الكاتبة العمومية تحكي للناس أحسن القصص وتشركهم في سردياتها وهم قعود بعد بعد أن أهملهم تاريخ الواقع بظلمه...كانت حليمة تحلم وهي صغيرة بالسلم في العالم و الديمقراطية عند العرب و الصدق عند النساء و الوفاء عند الرجال و الوضاعة عند الأمراء وظلت على حالها تحلم حتى بلغت من الكبر عتيا وصارت تحالم الناس بمقامها هذا تجسد مكبوتاتهم على ورق رخيص يهديها إياه موظف في الوزارة يطمع في زيارة فرجها لخمس دقائق ويطمع في استبدال دفع فاتورة الجعة بأوراق عذراء في ملك الدولة تخط عليها حليمة مكنونات المحرومين محققة الأحلام بمداد حسرتها . وبذك تعرفت على قصة المعطل – جمافو- الحاصل على الدكتوره في الجغرافية ولم تجد له الدولة وظيفة غير وظيفة النوم... ثم على قصة – بوقطة- الذي بدأ قصة بكون نصف أهل النار من النساء ، لأن المرأة قد خلقت من الضلع الأعوج  وهو يعترف بميوله لها بميوله الجنسي المثلي ، مطالبا منها أن تساعده بأمر ما للتخلص من تعيير أبناء الحي  له بعاهته و إن لم يكن يراها هو كذلك لأن عاهته تلك قد تكون ناتجة عن الإغتصاب الذي تعرض له في طفولته... ثم قصة الوزير اليعقوبي المفرنس الذي لا يستطيع تركيبة جملة واحدة بالعربية... ثم قصة الزيتوني الملقب بالعنطيز أي الأسود و الذي لم يجد إمرأة تقبل به زوجا لأنه أسود حتى صار مهاجرا بدولة السويد وصارت كل المغربيات تتهافتن للزواج منه قصد تخليصهن من محنة المغرب ، ولكنه قد فضل أن يتزوج من شقراء سويدية جميلة ...  وقصة كجمولة التي تعاني من رائحة في فرجها ، وقشرة في شفتيها ، ومع ذلك فتق سائق الطاكسي سروالها ومزق قميصها و أخرج أبرا مائلا إلى السمرة  يقترب  من فصيلة الحمير فلكز به باب رحمها وشد وثاق كتفيها وجعل يدخله وهي تصرخ فأمرته أن يفكها حتى تمكنه منها ، بعدها أخذها أخذة الكلب  لأنثاه و أدخل في فرجها قضيبه و هو يديره ذات اليمين و ذات الشمال وهي تطلب منه أن لا يحرمها تلك البركة ، ومص لسان فرجها وهو يرسم به حروف الأبجديات ، وينفخ ريحا باردة تزيدها هياما وشوقا إلى أن نالت شهوتها وتواعدت معه على اللقاء ..أحست كجمولة بنوع من الذنب فأرشدتها صديقتها الملتزمة إلى سطور كتبها العالم القاضي عياض في الشفاء وجلست بدورها تسمع

- جحا في ضيافة المجلس الدستوري : تناولت هذه القصة دور جحا في تشكيل ما يسمى بالمؤسسات  من  خلال  التلاعب  في  تشكيل التركيبة العضوية  لمجلس المستشارين ، من خلال  الإختيارالمباشر وغير المباشر ، عبر المساومات ،  و التعينات ، وشراء  الأصوات ، أي  أن  كل  شيء  مركب حسب التركيبة  التي  تتماشى  مع  خطط ، و مخطط الحاكم ، بعيدا كل البعد عما يصبو إليه الشعب...

 - فضولي على مائدة الغرام : وهي قصة بين كل من المخبر إدريس و الراقصة أمل ، صبية من أحياء الصفيح التي تجهل تاريخ إزديادها ، لأنها لم تتوفريوما على بطاقة التعريف الوطنية ، ولا تعرف سنها بالضبط ، لأنها يتيمة الأبوين ، لكن إدريس لا يحن لحالها بل يحن لفرجها ، و كيف  له  أن  يحن لحالها ، و هو المعروف بتعذيب الناس ، وصلبهم ، و صفعهم بل و رمي عجوز بطلقة نارية  من  مسدسه  لأته  يكثر من التسبيح .

- جنازة رجل : المك  أمير المؤمنين ،  صاحب  الأمر يدخل  المدينة  في  رحلة  قنص ، وعلى  كل  سكان البيت أن يستيقظوا مذعورين لإنجاح العملية ، التي يسيرها كل من الحاجب البياز و المستشار رضا ، بتجنيد الإعلام ، وخطة ترميم قبة ولي صالح هجر موسمه أهل  القرية  التي  عرفت  بإضرابات  الخبز و اتخذوها  ملاذا  للسكارى و العاهرات ،  نداءات  البراح  الوافي  بوجمع  ،  و خطط  الرمي  بالأبرياء  في  السجون بتهمة المس  بالمقدسات  ، و عنصرية  الفاسيين  التي  تجسدها  واقعة  حسن  ، و طرده  من  العمل  بشريكة  حكومية  لكونه  الوحيد  الذي لا ينحدر من مدينة  فاس ، لأن أمه أمازيغية  و والده  من الصحراء ، قصة ذات عمق مبني على الإغتيالات  ، و التصفيات ، و المؤامرات سواءا  من الراغبين  في  تصفية  الملك أو من الحالمين  بالتقرب  منه ، التي أدت  بأحد المقربين  منه لقتل  إبنه  لإظهار مدى  وفائه  للملك...

 عرشان :  هذا الشخص  الذي  انضم  إلى  صفوف الاتحاد الوطني  لطلبة المغرب ، وحصل  بفضل تدخلات أبيه المحسوب على المقاومة على تمتيعه  بمنحة  دراسية بفرنسا ، وهي المنحة التي لا يمكن أن يحصل عليها أبناء الفقراء مهما كان ذكائهم ، انتهازيته التي جعلته  يهرول  وراء  أنثى  فرنسية ، و هو  يعبر لها عن عشقه وحبه لها ، فيما أنه كان لا يعشق  في  الوقع  سوى  التقرب  من  والدها الذي يشتغل  رئيسا  تلك  الجامعة الفرنسية التي  كان عرشان أحد طلابها ، وبعدما حقق هدفه في نيله دبلوم  دراسته ، وحصوله على الجنسية  الفرنسية ، قرر العودة  إلى المغرب ،  و البحث هذه المرة على  علاقة مع بنت وزير ، وهو ما حققه  فعلا ، وصار بفضل تلك  القرابة  العائلية موظفا  بوزارة  صهره ، وهو ما مكنه  من  تاسيسه لحزب للخوض به في وصولية السياسة ، و التربع على أمانته العامة ، لكون  تلك  الوزارة الأخطبوط هي أم الأحزاب ، و كل المؤسسات ، و كل مصادر ومنابع  الأموال ، حينها  بدأ عرشان  ،  يرد الصفعات  بالأضعاف  للمواطنين إنتقاما منه لتك  الصفعات التي كان يتلقاها من أبناء حيه في طفولته...

 كما  أترك  للقارىء  مجال إستكشافه و إطلاعه على ما تحفيه باقي القصص <



(398780) 1
لم تتحفنا بقصة وصول البربر الى القمر
مصطفى المغربي
فعندما جن جنون المعقد الهروشي قال لو لم يصل العرب الى المغرب الاقصى لوصلنا نحن البربر الى القمر قبل الامريكيين ، ونسي المعقد انه بدخول العرب الى المغرب فر البربر الى الجبال وبذالك اقتربوا من القمر بعض الشيئ بفضل العرب.
في المرة القادمة ستسمع قصة حب بين البربرية الرطبة الملمس و العروبي الخشن.
January 19, 2013 3:18 PM


(398842) 2
المرتزق المجرم لهروشي المسعور
قنديش
مملكة القحط = الجمهوريات
إعطينا جمهورية اشتراكية واحدة ليست مفلسة و في الحضيض و تتداول الإشاعات لتشبع شعوبها تفاهات ؟ إعطينا إسم جمهورية اشتراكية عالميا و ليس حتى عربيا أو تركيا أو إيرانيا( خنيزات المعممين المخنثين مطايا الشيوعية الذي يتبلون على خلق الله) .؟؟
تشتمون المغاربة ملكا وشعبا لأننا لا نريد بفضائحكم وفسادكم و إيديولوجياتكم و سأقول لكم اشتموا ما شئتم فنحن صامدون من 1200 سنة اتناعشر قرنا صامدون ضد الخبث العباسي والعثماني و الإشتراكي بكل تطرفاتهم ولما تصعب عليكم أنفسكم وترون أنفسكم لا تستطيعون يا عبيد الإشتراكية تمرير أفكاركم ستشتمون و تقدحون
و من بعد ؟؟؟؟ !!!!! ههه لم تقل لنا ما خريطة المغرب بالنسبة لك ؟ من أين إلى أين ؟؟؟
نحن في المملكة المغربية من طنجة للكويرة لنا إديولوجية التمغربيت و أما غيرها من الإديولوجيات و التبعيات لا نعترف بها ( انتم المرتزقة فيكم نقص بوبيات متشردة)
( أجدادك ما عارفهم يا البهيم حتى فين مدفونين ) الذي ليس له ماضي لا حاضر له و أنت ككل أذناب المرتزقة لا محل لكم في الإعراب إلا الهرش

January 20, 2013 2:02 AM


(398852) 3
البربري الحقير
zwaw
نعم لقد وصل البربر إلى القمر عبر أطيازهم.لقد تعلمت من هذا البربري الحقير البُغض والعنصرية ولهذا أقترح عليه أن يكتب شيئاً عن كيفية تعليم البربرمن طرف العرب البدو غسل أطيازهم والغيرة عن شرفهم.ولاينسى أن يدلنا عن عنوانه ..
January 20, 2013 4:46 AM


(398853) 4
مشاكل الجالية
جميلة
ماراي النملة زوج الفيلة الهولندية في قرار هولاندا تقليص التعويضات المعاشية للمغاربة هناك ام انك لا ترى في دلك ضرر للجالية ام خائف على ان يطردوك لو تكلمت عن دلك بدل ان تقرفنا بهده المقالات المنقولة من هنا و هناك اكتب عن مشاكل المغاربة في اوروبا او جد لك عمل تنتفع منه ام تعيش على فتات الفيلة هناك
January 20, 2013 4:58 AM


(398856) 5

Mohamed
يا سيدي لن ننسى شتمك للعرب عامة وعرب المغرب خاصة وكما نرى تستمتع بالأدب العربي بذون حياء .
أكتب بلغتك النبيلة وبحروفك الشامخة التى عمرها آلاف السنين.وأترك لغة القومجيين العروبيين المستعمرين أبناء القحط والبعير والخيام والإستبداد البدو الأعراب في عربستان ونسائهم رافعات راية الدعارة عكس البربريات الشريفات العفيفات ياصاحب الحضارة الزاهية التى ملئت العالم بعلمها وصناعاتها وقيمها الكونية التي قهرت الفراعنة وجيوش سليمان.
يا منافق لا تدرى أي جهة تصدعك وعلى رجل ترقص لم تبقى لك أي مصدقية لأنك عنصري تريد قتل نصف المغاربة لكي ترتاح.
January 20, 2013 5:52 AM


(398890) 6
مملكـة اللصوص وكروش لحرام
DHAR OUBARAN
يكفي أن تقصد أقرب دكان للتبضع، من المؤكد أن فطورك الصباحي لا يخلو من مواد حليبية تتربع على عرش المواد المنافسة منذ أن ألغت وزارة المالية الإعفاء الجبائي على التعاونيات الصغيرة، التي يمكن أن تكون قد حلمت في يوم من الأيام بدخول غمار المنافسة مع "سونطرا ليتيير"، وحتى إذا لم تكن قدراتك الشرائية تسمح لك بذلك، فعلى الأقل السكر الذي تضعه في كوب الشاي اليومي، مصدره شركة كوسيمار التي لم يعد سرا أن خوصصة صناعة الشاي الوطنية تمت في الآونة الأخيرة لفائدتها، من الطبيعي ألا يخلو طعامك من زيت "لوسيور" التي يرجع الفضل للمجلس الوطني للمنافسة لوقف حد للحرب التي كانت قد اندلعت بين "الزيت الملكية" و الزيوت السعودية، وقد استفاق من سباته العميق كي يتدخل لفائدة المنتوج الالملكي العلوي مرة أخرى.

حتى أكبر شركات التوزيع التي تقتني منها المواد الغذائية كما عليه الحال بالنسبة لمرجان أو أسيما، التي لا تجد صعوبة للحصول على أراضي من الدولة عكس منافسيها، فليست إلا إحدى فروع الهولدينغ الملكي.





January 20, 2013 10:45 AM


(398929) 7
you will never be like arab
dayz
if you are a real person -good one- you will be good for your people in holland but you are a fake one. just bla bla bla...
January 20, 2013 3:13 PM


(398986) 8
DHAR OUBARAN مضروب على كرشك كيف الطبل
قنديش
هل عمرك رأيت المغاربة يقفون طوابير على الخبز المدعم أو قنينات الغاز المدعمة ؟؟؟؟ لم ترى و لن ترى
أما هلوساتك كهلوسات مولاكم هشام و 20 في في و جماعة الدجال رباعة الشفارة تخدم أجندات فرنسا وإسبانيا و حركى الجزائر و عصابات الإرهاب البوليساريو (بوقملة)
الملكيات في أوروبا كلهم في التجارة أو تريد أن تخترع لنا نمط عيش كل يوم في شكل (و تا سير تغبي ) لا أحد يحكر عليك السوق كله في المزاد العلني إلا أنك يد مكسورة ( فنيان ) تتكلم عن الزيت الله يلعن لما يحشم
( الركبي الزغبي باغي ليمضغ لك و انتا تسرط) تريد أراضي بشروط يجب أن يكون عندك مشروع و رأس مال و الأرض لن تبيعها وتبقى في الدولة هذا ليس بجديد ( بغيتي أرض تحط عليها قيطون ههه والله حتى شمتتوا )
لما لم يطلب لهروشي المسعور من مملكة هولاندا ما يطلبه من المملكة المغربية ؟؟؟؟
لهروشي يعيش عيشة الذبانة في البطانة الخانزة في المملكة الهولندية مع عجله و بقرته ( تاموغايت هولاندا أيغا ) ويأتي بحكايات ورويات أحاد يستحمر المسْتَحمرين مثله يخاطب البوزبال ليرضوا عنه ويرمو له عظما يهرشه

January 21, 2013 3:51 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز