Arab Times Blogs
راكان غزنوي
kashefasrar@gmail.com
Blog Contributor since:
18 December 2011

حملوه معزة

لمن لايعلم هذا المثل أو تكملته والمعروف لدى أهل بلاد الشام تحديدا فهو يقول " حمـّلوه معزة ...ضرط " ويقابله مثل دارج في كل من فلسطين والأردن يقول " وايش الك بالخناث يا أبو صرم ضيق ". والله أني لأشفق حتى الشماتة بحال جماعة الأخوان وهم يتخبطون في حكم وادارة بلد بحجم مصر وبتعداد سكانها الذي زاد عن اثنان وثماين مليون نسمة وشفقتي هي على ما ابتليت به المحروسة من ادارة لاتعرف الكوع من البوع في الادارة والسياسة وبات الوضع المصري يذكرني بالوضع السوري في الستينات عندما كان الشعب السوري يستيقظ كل صباح على وضع جديد وقرار جديد حتى قيل على سبيل النكته أن المواطن السوري كان يستيقظ صباحا وقبل أن يغتسل يسأل أهل داره " دخلكم مين رئيس الجمهورية اليوم " وهذا ينطبق الن في مصر مع فارق بسيط في الدرجات فالمحروسة تستيقظ صباح كل يوم على قرار ووزير جديدين مع احتمالات واردة بالعدول عن القرارات واعادة الوزراء المقالين أو المستقيلين والله أعلم وكله حسب قرار المرشد ونائبه والمخاصي أو الخصيان الذين يخدمون في بلاطهما مثل العريان وا لبلتاجي وصوفي .

 بالأمس تم اقالة أو استقالة وزراء وحل بالتعيين أخرون مكانهم يقال أنهم ثلاثة ويقال أنهم ثمانية والبديع المرشد أعلم بعددهم وبقي أن يخبرنا بكلبهم وأين يبسط ذراعيه ، عجيب وغريب أمر الاخوان في تخبطهم بالادارة فاذا كنا نتكلم عن حكومة فاشلة برمتها ابتداءا من شوشو قنديل وما دون ولم تحقق اي انجاز يذكر غير التخبط ومعسول الكلام فلماذا يقال أو يستقيل عدد من الوزراء ليحل مكانهم أخرون ؟ لا يكاد المرء وهو يتابع الحدث المصري يوميا يفهم ما هي حقيقة صرخة النهضة التي أطلقها الرئيس المدغم بالخاز باز الدختور مرسي فهل النهضة أن يستيقظ الشعب كل صباح على اطلالة قرار وما أن يحل المغيب حتى يسحب ويستبدل بغيره وهكذا دواليك ؟! حاله من التيه والتخبط تجر بمصر الى نفق مظلم وتحكم على ما تبقى من اقتصادها بالدمار وهاهي تفقد ميزتها الائتمانية أما العالم لا بل ا، تعليقات الاعلام الغربي التي كانت تغض النظر أو تتجاهل الحديث نوعا ما عن الشأن المصري قد لفت انتباهها هذا التخبط الغير مسبوق فأخذت تلقي عليه الأضواء وبتعليقات ساخرة مما يجري في مصر وعلى يد سلطة الاخوان وحتى الايكونوميست أدلت بدلوها في هذا الشأن . عنادا ومكابرة كذابة يريد الاخوان أن يقنعوا أنفسهم بالمقدرة على ادارة مصر لوحدهم دون الأخرين أو باقصاء الأخرين وكلما أمعنوا في هذا كلما زاد تورطهم وتخبطهم في الادارة والحكم وكلما انعكس هذا بالاثار السلبية على شعب مصر هم يريدون مصر بالمغالبة وليس بالمشاركة وهم وحدهم في النهاية الخاسرون واذا كانت هناك في مصر موقعة أورخت بموقعة الجمل فان المستقبل القريب والقريب جدا سوف يشهد موقعة الحمير وسوف يكتشف هؤلاء في النهاية أن التقوقع في صدفة الحزب كان أفضل لهم من قوقعة الحكم والسلطة فقد وفرت لهم قوقعة الحزب سترا ولما خرجوا منها الى الحكم انكشفت هلاميتهم وانكشفوا للناس بأنهم جماعة مهنتها لوك الشعارات والجعجعة بلا طحين وهام الأن يضرطون ولم يحملوا المعزة عن حق بعد فكيف بهم الحال غدا .



(397325) 1
كوكب الشرق ومقالات حضرتك
تمساح النيل
ياسيدى الفاضل مصر بأذن الله ستنهض أقتصاديا بسهوله وستمضى ديمقراطيا واضعه كل الأنظمه فى المنطقه فى خانه صعبه أمام شعوبها...ولأنها مصر سيحاول الحكام فى المنطقه من الان محاربة هذه التجربه بكل الطرق ومن احدى هذه الطرق مقالات حضرتك.
January 6, 2013 1:53 PM


(397436) 2
تمساح النيل انت بتهبب إيه
منير شاكر
يجب ان تفرق بين الامنيات والتاريخ والواقع ، واقع مصر وثقافة السياسين وثقافة الشعب لن تجعلها الي ال٢٠ سنه القادمه دولة ذات شأن ،سمعنا نفس كلامك لما حصل التغير في العراق وانت تري النتيجة، هل تعتقد ان الديمقراطية هي فقط صناديق إنتخاب ، أنها ثقافة شعب وثقافة ساسة بعد ذلك تستطيع أن تتمني ماتريد ، ذكرتني بأحلام المسلماني الذي يعيش في تاريخ لا علاقة له بالواقع فيخدر نفسه ويخدر البسطاء في عالم من الخيال والهلوسة. ويارب اكون مخطيء في تقديري .
January 7, 2013 1:19 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز