Arab Times Blogs
نصار جرادة
palmal_2008@hotmail.com
Blog Contributor since:
13 September 2011

كاتب من فلسطين

المتلونون والمزايدون

المتلونون و المزايدون في عالمنا العربي وفي واقعنا الفلسطيني المأزوم والمخزي والمهزوم كثر ، ولا شك لدينا بأن النسخة الفلسطينية من هؤلاء النفر هي الأعظم أثرا والأشد خطرا على مستقبل شعبنا وقضيته ببعديها القومي الوطني والأممي الإنساني . ففي سبيل تحقيق تفوق لوني وقتي كاذب ومزعوم لعصابة تتدثر بالمقدس و في ظل غياب وعي سياسي وطني حقيقي و عميق عند قطاع كبير من الناس ، يزايد قادة هذه الفئة على الأنبياء في ادعاءات العصمة والطهارة والوطنية والانتماء في استغفال فاضح ممنهج مقصود وغزو مدروس مدعوم من الأعداء لعقول العوام والبسطاء ، وهم في سبيل تحقيق هدفهم النهائي غير المعلن ( الكرسي ) يتقافزون كالبهلوانات المحترفين من الشمال الى اليمين الى الوسط والفتوى معلبة جاهزة لتبرير ومباركة كل قفزة و كل خطوة يخطونها وتحويلها الى نصر عظيم وبشرى سارة ( للمؤمنين بهم !! ) حتى لو كانت غبية أو تقود إلى المجهول ، ومن يعترض إما خائن و طابور خامس أو كافر مرتد وجب عليه إقامة الحد .

 و إدراكا ماكرا منهم لدور وتأثير الإعلام في صناعة و بلورة وتزييف وعي الجماهير والناس يطلق القوم شعارات رنانة فضفاضة - لا يؤمنون بجدواها أو بأحقيتها – بهدف دغدغة عواطف الناس و خداعها وتزوير وعيها وتشتيت تركيزها و إحباط وتسفيه أي محاولة تصدر عن الناس لتطوير قدرتهم على التحليل والفهم العميق الواعي للواقع المأزوم المهزوم الذي شارك المتلونين المرتهنين لأحلامهم وبرامجهم الخاصة جدا في صناعته وإطالة عمرة بامتياز !!

ولا افهم أو أهضم كمواطن فلسطيني لم يتلوث ، مواطن غير مشوه الوعي والإدراك و الوجدان ، مواطن لا منتمي إلا لفلسطين وأهلها البسطاء الطيبين بمسلميهم وبنصرانييهم وسومرييهم الذين يتاجر بهم الكل ابتداء بشيوخ النفط المانحين ووصولا لقادتهم المتخمين من كل الاتجاهات سببا وجيها ما لإطالة أمد الانقسام وزيادة عمره سنة تلو أخرى تحت أي مبرر كان و كذا تكميم أفواه الناس وإخراسهم و قمعهم وحرمانهم من التعبير ومن الشكوى والجأر وتحويل ما تبقى من أشلاء الوطن الى إقطاعيات ، افهم أن تأخير إنجاز المصالحة بادعاءات البعض الواهية لا يمكن أن يكون عملا وطنيا هادفا إلى تحقيق غايات شعبي في الحرية والانعتاق أو مؤديا لتحسين أحوال الناس المعيشية وتعزيز صمودهم وظروف بقائهم على أرضهم وفي حدود فلسطينهم التاريخية ، و افهم أيضا أن تأخير حصول ذلك عمل أجرامي متعمد ومقصود و خيانة لدماء الشهداء الأكرم منا جميعا يهدف إلى تحقيق مصالح حزبية ضيقة لفئة من الناس تتاجر كالمتاجرين الآخرين بالشعب والقضية ولا يهمها قليلا أو كثيرا أن تزيد أو تتعمق معاناة الشعب والناس بفعل التشظي السياسي والمجتمعي والانقسام وان تشدقت بغير ذلك كل حين عبر الفضائيات وفي الإعلام الحزبي المسموم !!

 ان مطالعة متأنية متأملة لواقع تحالفات القوم خلال نصف عقد من الزمن الأخير تؤكد صحة ما نذهب إليه ( ضياع البوصلة لدى البعض ) ، من خلال التلون الفاضح اللامبرر واللامعقول ، فما بين التحالف القريب مع قوى ممانعة حاضنة قدمت الغالي والنفيس ( كسوريا الاسد ) وتحملت الكثير وصولا إلى التغيير الفجائي للمدار طمعا في الاعتراف والرضا الامريكي و الارتزاق المذل عبر تقبيل الأيادي و الدعاء بطول العمر لولي النعمة الجديد ( البغل ابوشبشب الذي صارت تصدمني صوره الضخمة حيثما تجولت بغزة ) المتحالف حتى النخاع مع الامبريالية والخادم الأمين المطيع لقوى الاستكبار العالمي الباحثة عن تحقيق مصالحها ( مطامعها فقط في خيرات وموارد وطننا العربي الكبير ) عن أي طريق وبواسطة أي كان ، اقول ما بين هذا وذاك مسافة وعي لمن كان له مبدأ او قلب أو ألقى السمع وهو شهيد !!

 و كل عام وعرب تايمز و كتاب و قراء عرب تايمز الأعزاء بألف خير



(389168) 1
كل عام وعرب تايمز و كتاب و قراء عرب تايمز الأعزاء بألف خير
ابن الخليل
الى المواطن الفلسطيني الذي لم يتلوث ...اولا دعني اضع الف علامة استفهام على هذه الكلمه فانت متلوث منذ بدأ التاريخ وذلك بسب وشتم وانتقاد هادم لمجموعه ليست بالقليله من ابناء شعبك ..واستعمالك الاكاذيب والعلل للتشكيك في حركه نظيفه مجاهده تسعى لاعادةالحياه لشعب كاد ان يموت بين المفاوضات والفساد ......
بتلك الايادي النظيفه جعلت كل من تسأله هذه الحركه المساعده لهذا الشعب المظلوم لا يتردد في العطاء كائن مهما كان لانهم يعلمو علم اليقين ان العطاء يذهب للمستحق لا لبنوك الاولاد والاقارب وشراء الاسمنت لبناء الجدار والهواتف المحموله.وووو ...وكذلك البغل الذي تتحدث عنه ..والله ثم والله اتمنى ان يكون كل الرؤساء في عالمنا العربي بغال مثله.. لما بقي عندنا جائع ولا محروم ...ولم نبقى بعد مليون سنه ننتظر الوقت المناسب للرد وسوف وسوف ..وسوريا الاسد والممانعه للابد وملعون ابو الشعب السبت والاحد ....السلبيه و(الحرد) مع النقد و(النكد) شيمة اهل حكامنا يا من تريد الظلم و يا ابن الاسد
October 28, 2012 7:09 AM


(389172) 2
الى رقم 1
ابن فلسطين
السهل لا ينقد الجبل فهو دونه
وهذا منبسط وذاك شامخ عل
وشتان يا ولدي !
October 28, 2012 8:41 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز