Arab Times Blogs
رشيد علي
allousrr@hotmail.com
Blog Contributor since:
30 June 2010

نكران جميل الحكام العرب

ألحمد لله العلي ألعظيم ألذي خلقني كما أنا لا أنتمي لحزب, ولا أؤيد دولة على حساب دولة أخرى, ولا يستطيع أحد أن يؤثر على رأيي مهما كان مركزه أو وضعه. أنا ببساطة, مواطن عربي مقهور, يائس, محبط, ومنهار من ألوضع ألعربي الحالي و لما وصلت إليه حال أمتنا من أنحلال وقهر وفساد لا حدود لهم. وأنا كذلك مواطن قد علمته ألأيام ان كل شيء جائز في إلسياسات ألعربية. فيوم تجد حاكم ما يصافح ويمجد زميل له في ألحكم ويرفعه إلى أعلى ألدرجات والمرتبات, وبين عشية وضحاها ينقلب عليه بغمضة عين ناسيا أو متناسيا ما فعله هذا ألحاكم له ولبلده من خدمات لولاها لكان هو وكرسيه وأفراد حكمه وعائلته كلهم في خبر كان.

  وأقوى مثال على ذلك ألشهيد ألبطل صدام حسين ألذي حارب إيران نيابة عن دول الخليج جميعا لمدة ثمانية أعوام, عانى فيها ألأمرين, كما وعانى شعبه كذلك, وفي إلنهاية كان جزاؤه كجزاء سنماًر ألطعن بإلخلف, ووقع ضحية مؤامرة أحيكت ضده, ومن قبل من قا تل من أجلهم, ومن دافع عن كراسيهم وعروشهم. ومن أجل تسع مليارات دولار رفضوا إلاُ أن يدفعها ألعراق فورا وبدون تأخير, قامت هذه ألأدوات بجر صدام وجيشه لأحتلال إلكويت من أجل إستجلاب ألقوى ألأستعمارية لتدميره والقضاء عليه, فلقد أعلن ذلك صراحة ولي عهد إلكويت, ألأمير سعد العبد ألله حين ذلك, عندما أعلن أنه كان يعيش كابوسا قبل وقوع ألحرب على إلعراق أن يقوم صدام بسحب قواته من ألكويت بدون حرب. ولتحقيق هذا ألهدف صرفوا وأنفقوا وبذروا مئات ألمليارات من ألدولارات.

وكانت نتيجة هذه ألحرب أن أَختزل العراق من ألمعادلة الإقليميه وسلم على طبق من ذهب لحلفاء الدولة التي حاربها نيابة عنهم لمدة ثمان سنوات. وضحيً به كأَضحية ألعيد, ولم يجرؤ أحدٌ منهم على فتح فمه. وضحوا بياسر عرفات وتركوه محاصرا في غرفة واحدة, وكان إلإرهابي شارون يتلذذ في تعذيبه, وكانوا يتفرجون عليه وعلى ألحرب التي كانت تشن عليه بلا رحمة وبكافة أنواع ألأسلحة, وهو ورجاله لا يملكون سوى أسلحة فردية, بينما هم يشترون ألأسلحة بالمليارات. لم نسمع يومها لا إستنكار ولا صياح أو عويل من اجل نصرة شعب أعزل كان يمارس بحقٌه كل أنواع ألذل وألإبادة ألجماعية وهم يتلذذون بمتع ألدنيا تاركون ألضحايا يصرخون بألألاف بلا مجيب.

 وقد نسي هؤلاء ألخونة أن هؤلاء ألأبطال الذين صمدوا في بلدانهم ولم يهربوا مثل غيرهم من أول رصاصة هم ألذين صنعوا لهم ألكرامة بصمودهم وأعادوا لهم شيئا من ألعزة التي فقدوها بصولاتهم ألمذلة وألمخجلة في ألعالم. يرقصون بإلسيوف وألتي كانت يوما ما رمزا للبطولة وألشرف والقوة وألدفاع عن ألحق. يضعون ألنياشين على صدورهم, ولا أحد يعرف كيف حصلوا عليها وأي حروب إنتصروا فيها ليستحقوها. باعوا ألأوطان بأبخس ألأثمان وارتموا في أحضان ألصهيونية وإلإمبريالية ألعالمية. باعوا كرامتهم, وكرامة شعوبهم بلا ثمن.

وتآمروا على إلدول العربية وأفتعلوا حروبا داخلية فيها, وقاموا بتغذية ألطائفية كي يدمروا ألدول ويشغلوها بحروب داخلية حتى لا تعود تقوى على الوقوف من جديد. ما ألذي ارادته كلاَ من قطر وألسعودية من وراء ألوقوف وبكل قوة خلف العصابات ألتي تقاتل في سوريا؟ ولماذا لم تقف بهذه القوة وتدعم ألثورة ألمصرية وألتي كانت تعبر فعلا عن رغبة ألشعب ألمصري بغالبية أطيافه وفئاته بتغيير حكم مبارك. لم نسمعهم يجلجلون وينوحون بدعم لا محدود لثورتهم كما فعلوا في سوريا, مع أن الوضع في سوريا كان مغايرا تماما للوضع في مصر. فقد كانت المظاهرات إلكبرى ألتي تخرج في سوريا هي لتأييد ألرئيس وليست ضده. ولكن ألهدف وللأسف كان تدمير سوريا حكومة, وجيشا, وشعبا, وبلدا.

 وأهم من هذا كله, ازكاء نار إلفتنة هناك حتى يقع السوريون في ألفخ ويقتتلوا فيما بينهم على أساس طائفي محض, حيث لا غالب ولا مغلوب سوى الصهاينة وكلابهم ألضالة بالمنطقة. فهل حقق هؤلاء ألخونة أهدافهم في جر سوريا إلى أتون حرب مدمرة تاتي على كل شيء جميل في بلد اصيل, وتدمر جيشه ألبطل حتى لا يبقى بالمنطقة أية قوة تستطيع أن تحارب إسرائيل أو تهددها. يتهمون نظام بشار بأنه كان يحمي إلكيان إلإسرائيلي, وأنه لم يطلق ولو رصاصة واحدة على إلجولان إلمحتل. لماذا لم نسمع مثل هذه إلإتهامات أيام ألعميل, الدكتاتور, ألخائن حسني مبارك, مع أنه كان يحمي إسرائيل بإعتراف ألجميع بمن فيهم هو نفسه.

ولو سألنا أنفسنا على من كان سيعتمد إلنظام ألسوري في ألدعم وألتأييد وألمساندة لو دخل حربا ضد إسرائيل؟ سموَا لي دولة عربية واحدة ممكن أن تقف إلى جانب سوريا لو دخلت في حرب ضد إسرائيل؟ فهل كانت ستعتمد على إلاردن مثلا, وهو في صلح مع إسرائيل ولها سفارة محمية بقوات غير محدودة في عمان؟ أم على لبنان, ألذي كان بعض من أفراد وقيادة جيشه يقدمون الشاي والقهوة لأفراد ألجيش إلإسرائيلي أيام حرب تموز 2006؟ أم على إلعراق الذي إنتهى ألحال به بعد ألحرب ألمدمرة عليه إلى ألتقسيم إلى دويلات ضعيفة؟ أم على دول ألخليج والتي يعرف ألقاصي وألداني أن أمرها ليس بيديها, ولا تستطيع حتى ألتأييد ألعلني للحرب إن وقعت؟ سوريا, وللأسف لن تستطيع إلإعتماد ولا على دولة عربية واحدة لو دخلت في حرب ضد إسرائيل. لذلك هم يدمروها ألآن, ويدمرون جيشها كي لا تفكر في إلمستقبل ولو مجرد التفكير في شن حرب ضد إسرائيل, حتى لا تحرجهم وتكشف عمالتهم. وحتى ينام هؤلاء ألحكام بهدوء وسكينة بدون إزعاج من هنا أو هناك, أو مطا لبة أية دولة عربية في إلمستقبل أن تفكر ولو مجرد ألتفكير بمحاربة إسرائيل. فحاقظ ألأسد أيد ألحرب على صدام, بل وأرسل جيشه ليحارب إلى جانب قوات ألحلفاء ضد ألرئيس صدام. وها هي ألشام حكومة وشعبا ودولة تتعرض لأكبر مؤامرة ضدها من قبل من وقفوا معهم في الحرب على إلعراق.

فهل هناك نكران جميل أكبر من هذا؟ فقد وصفهم ألله تعالى في كتابه ألعزيز أبدع وصف وادق تغبير,"ولتجدن ألأعراب أشد كفرا ونفاقا" صدق الله ألعظيم.



(386843) 1
اتذكر درس اللغة العربية يا عزيزي
أبو ابراهيم
عندما كنت صغيرا درست في صف اللغة العربية عنوانا " أكلت يوم أكل الثور الأبيض "
كبرت و هرمت و رأيت الدرس يتحقق أمامي ،
لله درك ما أصعب القهر و الجور ممن حسبتهم يوم أهل و احبة، تحسبهم درعا لك و هم نار ووبال أكبر من العدو نفسه، ها قد أتى عليهم الحين و لعلهم يعلموا معنى هذا الدرس، للخونة حكام العرب جميعا و لا استثني منهم احد، حسبنا الله و نعم الوكيل فيكم
October 6, 2012 6:18 PM


(386856) 2

ali
the Ayeh is wrong please correct it .
October 6, 2012 10:18 PM


(386861) 3
قالها القذافي في احد المؤتمرات
مدحت
قال للحكام العرب يومها لا يوجد شيء يجمعنا سوى القاعة الي احنا فيها, وقال ايضا ألدور راح ييجي على كل واحد فينا
October 6, 2012 11:14 PM


(386862) 4
الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلَّا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنزَلَ اللَّـهُ عَلَىٰ رَسُولِهِ ۗ وَاللَّـهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ
جورج كنعان
الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلَّا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنزَلَ اللَّـهُ عَلَىٰ رَسُولِهِ ۗ وَاللَّـهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ﴿٩٧﴾ وَمِنَ الْأَعْرَابِ مَن يَتَّخِذُ مَا يُنفِقُ مَغْرَمًا وَيَتَرَبَّصُ بِكُمُ الدَّوَائِرَ ۚ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ ۗ وَاللَّـهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ
سورة التوبة
October 6, 2012 11:34 PM


(386877) 5
انشاء الله إلباقيين
ضاحي الهاجري
الحكام العرب خونه أب عن جد. الخيانة في دمهم. لو عملتلهم كل الخير الي بالدنيابينسوه مع اول كاس ويسكي وعلهرة من العاهرات
October 7, 2012 6:17 AM


(386891) 6
أنا من بداية ما شفت التمجيد لصدام ما أحتجت أكمل الموضوع
عباس البحراني
أي بعثي في هالعالم، إذا ما يترحم على صدام المقبور ما يكون بعثي، الله يعين العالم على عقولكم المعفنة
October 7, 2012 9:19 AM


(386894) 7
They are pitty
Ramlawi
The Arabs are the joke of the world.
October 7, 2012 10:31 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز