Arab Times Blogs
د. عبدالرحمن بن شيك
nikman@iium.edu.my
Blog Contributor since:
12 May 2011

أستاذ مشارك في الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا

الألعاب اللغوية ودورها في تعليم العربية للناشئين غير الناطقين بها

مفهوم الألعاب اللغوية

يُعرّف جود Good اللعب بأنه: "نشاط موجه Directed أو غير موجه Free يقوم به الأطفال من أجل تحقيق المتعة والتسلية، ويستغله الكبار عادة ليسهم في تنمية سلوكهم وشخصياتهم بأبعادها المختلفة العقلية الجسمية والوجدانية" (انظر مجدي عزيز إبراهيم، مناهج البحث العلمي في العلوم التربوية والنفسية، مكتبة الأنجلو المصرية، 1989، ص 190). وهناك تعريف آخر للعب فهو حركة أو سلسلة من الحركات يقصد بها التسلية، أو ما نعمله باختيارنا في وقت الفراغ، أو هو أي سلوك يقوم به الفرد بدون غاية عملية مسبقة (انظر صلاح عبد الحميد مصطفى، التعليم الابتدائي- تطوره وتطبيقاته واتجاهاته العالمية المعاصرة، الطبعة الأولى، مكتبة الفلاح للنشر والتوزيع، 1410هـ- 1989م، ص  93).

 

إن اللعب ضروري جداً لتنمية الطفل عقلياً وفكرياً. فمن خلال اللعب، يتم تحقيق التنمية العقلية والجسدية له. والأطفال يلعبون لأن اللعب متعة، كما أنه أيضاً عنصر مهم من عناصر تنمية مهارات الطفل. واللعب أيضاً يساعد على تطوير مهارات اللغة والتفكير والتنظيم. ويكاد اللعب أن يكون الوظيفة الأساسية للطفل حيث يقضي فيه معظم أوقاته ويأخذ اللعب مكانة مهمة في العملية التربوية لما يقدمه من فوائد فهو الجسر الذي يصل الطفل بالحياة.

 

ويُعَدُّ اللعب طريقة لضبط سلوك الطفل وتصحيحه ولدعم النمو الجسمي والعقلي والاجتماعي والانفعالي، فمن الناحية الجسمية ينشط اللعب أجهزة الجسم ويقوي العضلات ويصرف الطاقة الزائدة ويكسب اللياقة البدنية. أما من الناحية العقلية فاللعب يساعد الطفل على أن يدرك جيداً عالمه الخارجي، وينمي مهاراته اليدوية والعقلية، ويقوم بالاستكشاف، فيتعلم ويحصل على المعلومات بنفسه، وتزداد الحصيلة المعرفية واللغوية، ويتدرب على حل المشكلات، وتنمو لديه روح الإبداع والابتكار.

 

يساعد اللعب على نمو الطفل من الناحية الاجتماعية فيتعلم النظام ويحترم الجماعة، ويدرك قيمة التعاون والمصلحة العامة، ويقيم العلاقات الجيدة مع الآخرين، ويتعاون معهم في حل المشكلات، مما يساعد على التخلص من الخجل والتمركز حول الذات،كما يتعلم السلوك وضبط النفس والصبر والإحساس بشعور الآخرين، ويكوّن صورة سليمة عنهم وعن الآخرين (انظر إبراهيم، فيوليت، فؤاد، محاضرات في الصحة النفسية، مكتبة الأنجلو المصرية، القاهرة، 2000. ص  94).

وباختصار أن اللعب يفيد الطفل الناشئ من حيث إنه:

1-               يساعد في نمو الذاكرة والتفكير والإدراك والتخيل.

2-               يكتسب الثقة بالنفس والاعتماد عليها ويسهل اكتشاف قدراته واختبارها.

3-               يؤكد ذاته من خلال التفوق على الآخرين فردياً وفي نطاق الجماعة.

4-               يتعلم التعاون واحترام حقوق الآخرين.

5-               يتعلم احترام القوانين والقواعد ويلتزم به.

6-               يعزز انتمائه للجماعة.

 

والألعاب اللغوية تساعد في إشراك الحواس الخمس في عملية التعليم. وإذا كان تعلم لغة ثانية عملاً شاقًّا في بعض الأحيان فإن الألعاب اللغوية من أفضل الوسائل التي تساعد كثيرًا من الدارسين على مواصلة الجهد في الفهم وفي التدريب الآلي المكثف للتمكن من استعمال اللغة الجديدة وللتنمية المتواصلة لمهاراتها المختلفة كما أنها تخفف من رتابة الدروس وجفافها.

 

تتضمن الألعاب اللغوية أنواعاً عديدة ومتنوعة في جانب التدريبات وهي متدرجة ومتتابعة حسب مستويات الدارسين وأعمارهم. فهناك توجد ألعاب بسيطة في المضمون والأسلوب تقدم للأطفال المبتدئين، وهناك ألعاب متعددة في المضمون والمحتوى وسهلة في الأسلوب والأداء تصلح لتدريب المتقدمين من الأطفال. وكما أن هناك أيضا ألعاباً متنوعة ومتعددة في الأسلوب وبسيطة في المحتوى تخص المبتدئين من الراشدين، وهكذا تتنوع الألعاب اللغوية، وتندرج حسب مقدرات المتعلمين العقلية وحسب أعمارهم الزمنية. هذه الألعاب تعالج كل المهارات اللغوية الأساسية من الاستماع والكلام والقراءة والكتابة.

 

إن الألعاب اللغوية تنقسم إلى أنواع متعددة، فمن تقسيماتها تبعاً للمهارات اللغوية الأساسية أو العناصر اللغوية مثل الألعاب الشفهية وألعاب القراءة والألعاب الكتابية وألعاب المفردات وألعاب التراكيب. ومن جانب آخر، هناك أسلوب آخر في تصنيف الألعاب من حيث طبيعتها العامة وروحها، فمثلا ألعاب صحيح وخطأ- التخمين والحدس- الذاكرة- السؤال والجواب- الصور- الصوت- الكلمات- القصص- الحفلات- الألعاب النفسية- الخط والألعاب المتنوعة. وهذا التصنيف يوضح أن هناك أقساما متعددة لكل صنف من أصناف الألعاب، وأن كل قسم من الأقسام يتناول مهارات وعناصر لغوية مختلفة ويناسب مستويات متعددة.

 

أما فتريسيا فتصنف الألعاب اللغوية إلى خمسة أقسام حسب أهميتها الخاصة وهي الألعاب غير اللفظية (Nonverbal Games) والألعاب التقدمية (Board- Advancing Games) والألعاب اللفظية المركزة (Word- Focus Games) والبحث عن الكنز (Treasure Games) والألعاب التخمينة ( Guessing Games). (Patricia A. Richard- Amato, Making It Happen, Longman New York & London, 1988, p. 148- 156   ).

 

ومن شروط الألعاب اللغوية:

- اختيار ألعاب لها أهداف تربوية محددة وفي الوقت نفسه تكون مثيرة وممتعة.

- أن تكون قواعد اللعبة سهلة وواضحة وغير معقدة.

- أن تكون اللعبة مناسبة لخبرات وقدرات وميول التلاميذ.

- أن يكون دور التلميذ واضحاً ومحدداً في اللعبة.

- أن تكون اللعبة مستمدة من بيئة التلميذ.

- أن يشعر التلميذ أثناء ممارسة اللعبة بالحرية والاستقلالية في اللعب.

 

الألعاب اللغوية المتضمنة في الكتب المقررة لبرنامج جي قاف:

إن الألعاب اللغوية من الأنشطة المقترحة والتدريبات في عملية تعليم اللغة العربية الاتصالية وتعلمها في برنامج "جي قاف" في المدارس الابتدائية الماليزية. وأن هناك أنواعاً كثيرةً من الألعاب اللغوية النموذجية في الكتب المقررة للصف الأول، والصف الثاني، حسب المهارات والمواقف والموضوعات. وفي بعض المهارات لا تقترح فيها نماذج الألعاب اللغوية، وهنا على المعلم أن يقترح ويبتكر ويخترع نموذج الألعاب اللغوية المناسبة الفعالة من عنده ما يناسب الموقف والموضوع والمهارة. وكذلك في بعض المهارات تكرر نموذج الألعاب اللغوية بما سبقه الموقف والموضوع كما يناسب استخدامها. وتتكون كراسة العمل لهذه المادة من الأنشطة والتدريبات لتلاميذ بعد تعلمهم المادة.

 

ومن أنواع الألعاب اللغوية النموذجية في الكتب المقررة للصف الأول حسب المهارات إلا في مهارة القراءة:

مهارة الاستماع: لعبة بطاقات الحروف، التوفيق بين الصور والكلمات من خلال الاستماع، التمثيل بعد الاستماع، الألعاب لاكتساب مهارة الاستماع إلى الأرقام والأعداد، حسب الموقف وابتكار المعلم.

مهارة الكلام : حسب الموقف وابتكار المعلم

مهارة الكتابة: البحث عن الحروف لتكوين الكلمات، والبحث عن الأعداد والأرقام لعد العينات.

 

ومن أنواع الألعاب اللغوية النموذجية في الكتب المقررة للصف الثاني حسب المهارات:

مهارة الاستماع: ترتيب الحروف والكلمات، لعبة بطاقات الحروف، الكلمات المتقاطعة، البحث عن الكنز، الكلمات المتسلسلة، استمع ورتب وانطق، البحث عن الأخطاء  اللغوية.

مهارة الكلام: لعبة بطاقات الحروف، ترتيب الحروف والكلمات، ، العرض والتسمية، قراءة الكلمات في البطاقات.

مهارة القراءة: الكلمات المتقاطعة، صندوق العجائب، ترتيب الحروف والكلمات.

مهارة الكتابة: الكلمات المتقاطعة، عبة بطاقات الحروف، صندوق العجائب، البحث عن الكنز، كتابة الكلمات في البطاقات.

 

من نتائج البحث

قامت هذه الدراسة بتوزيع أسئلة الاستبانة وبعقد المقابلات مع معلمي اللغة العربية وجمعت الملاحظات الشخصية من المدارس المختارة لمعرفة مدى استخدام الألعاب اللغوية ومدى فعاليتها وتأثيرها في تدريس مادة اللغة العربية الاتصالية لتلاميذ المرحلة الابتدائية في برنامج جي قاف.  قد وزعت أسئلة الاستبانة على ثلاثين مدرساً من مدرسي مادة اللغة العربية للصف الأول والصف الثاني، اختيروا من أنحاء ماليزيا بطريقة عشوائية. أما المقابلات والملاحظات الشخصية فتمت بطريقة واحدة حيث تم اختيار ثلاث مدارس مختارة، وتمت مقابلة ثلاث معلمات ممن يقمن بتدريس اللغة العربية للصفين الأول والثاني في تلك المدارس التي تطبق هذا البرنامج.

 

وبعد فحص الاستبانات وتحليلها تحليلاً موضوعياً واستخلاص آراء المعلمات اللاتي تمت مقابلتهن  فقد توصل البحث إلى النتائج الآتية:

- إن عدد 29 معلماً بلغت نسبتهم  (96.7%) من ثلاثين، أجابوا بأنهم يستخدمون الألعاب اللغوية النموذجية المتضمنة في الكتاب الأساس للمادة، حيث إن واحداً منهم لم يستخدمها عند عملية تدريس مادة اللغة العربية الاتصالية.

- وهذا الاستخدام شكّل نسبة 82.8%،  حيث إن  24 معلماً  يستخدمونها أحياناً، وأن  عدد 4 معلمين بلغت نسبتهم  (13.8%) منهم يستخدمون الألعاب اللغوية النموذجية دائماً،  بينما كان هناك معلم واحد لم يستخدمها  بنسبة 3.4% حيث كان  يرى أن استخدامها  متعلق بالموضوع أو مرتبط  بشخصيات التلاميذ واستعدادهم  النفسي  في (الفصل)، أو الأنشطة المبدعة من المعلم نفسه.

- ومن حيث الألعاب اللغوية النموذجية في الكتاب الأساسي للمادة نفسها يرى المعلمون أنها مناسبة لتلاميذ المرحلة الابتدائية، ويوافقون عليها وعددهم 26 معلماً بنسبة (89.7 %)، أما الآخرون فواحد منهم يرى أنها صعبة على التلاميذ، وهناك معلمان  بنسبة (6.9%)  أجابا بأن الألعاب اللغوية النموذجية سهل تنفيذها بالنسبة لهم.



(328478) 1
مقال رائع
الاستاذ محمد اسعد فلسطين
يتحفنا الدكتور عبد الرحمن بمقال رائع آخر عن اللغة العربية وتعليمها ومما لا شك فيه ان التعليم باللعب من اكثر اساليب التعليم فائدة حيث تمتزج الفائدة بالمرح وخاصة بالنسبة لطلبة المرحلة الاساسية
August 5, 2011 2:43 PM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز