Arab Times Blogs
خضر خلف
khader-khalaf@hotmail.com
Blog Contributor since:
09 June 2010

كاتب من فلسطين



عمرو موسى أنت أخر من يتكلم عن ثورة الشعوب العربية

نعم أكيد وبلا أدنى شك لا احد من الشعوب على امتداد الوطن العربي ينكر أن الجامعة العربية تتصف بأنها كيان سياسي ، وبالمقابل يجب على هذا الكيان أن يكون معبرا عن رغبة الشعوب العربية ، وللأسف الشديد الجامعة العربية تتمثل بأنظمة لم تأتي من خلال صناديق الانتخابات ، ولم تصل للحكم والقيادة بإرادة شعوبها ، وإنما وصلت من خلال قمعها وقتلها لشعوبها ، فتكون الصورة عكسية مقلوبة وغير واضحة وغير معبرة عن مصلحة الوطن العربي ، فهذا بحد ذاته أصبح ينعكس على القرارات التي تصدر عن الجامعة العربية من خلال مطابخها الكثيرة ، نعم وبلا أدنى شك من خلال القمم تأكلوا وتشربوا ما لذ وطاب من الطعام والشراب ، أما القرارات تعافها النفس وتصاحبها رائحة كريهة .
وأنت يا معالي الأمين العام تخرج ألينا وبعد نهاية كل قمة لتنشر لنا الروائح النتنة وبدرجة عالية من العفونة حسب عفونة من قررها ... من أنت لتطلب وتقرر المرجعية من يقود التحالف بالدفاع عن أبناء وشعب ليبيا ... وأنت وأسيادك قادة الأنظمة المستبدة الظالمة الفاسدة من أتى بالمحتل ومشاريعه الاستعمارية على امتداد الوطن العربي .
انك يا معالي الأمين العام تتصف ومن خلال موقعك كأمين عام لجامعة عربية تضم بتركيبتها قادة يعيشون حالة الانحرافات الفكرية والسياسية والقومية الخطيرة ، فإذا أردنا أن ننتقد ونحلل الفهم الخاطئ للأمن القومي والأخطاء الناتجة عن هذا الفهم نستنتج أن فهم قادة أنظمتنا هو بحد ذاته دعوة للتخلي عن القومية وأمنها وعن الدين و شريعة الله وعدم العمل بما شرع الله وهدي النبي صلى الله عليه وسلم وسنته ، وهذا كان وما زال واضح من خلال الاستمرارية في تمرير مشاريع الاستعمار الأمريكي بالمنطقة وعلى امتداد الوطن العربي وترويض الشعوب للقبول بها.
فيكون هذا بحد ذاته هو الفكر السياسي المنحرف الذي يريد منا كشعوب التخلي عن قوميتنا وعروبتنا وعقيدتنا والقبول بشريعتهم وقوانينهم المستوردة باسم الحفاظ على الأمن القومي للدولة ... فهذا بحد ذاته هو قتل للأمة بأن يفرض أصحاب الانحراف انحرافهم على الأمة لفرض مؤامرات جديدة أخرى ... ونحن كشعوب كنا نضيع بين هذا الفهم وذاك التحليل .. والشعوب اليوم ترفض هذا الفرض والانحراف.
ومن هنا وجب على أبناء الأمة ممن أتاهم الله علما ورشدا واعني هنا علماء الأمة أن يتصدوا لهذا الفهم والانحراف ووصف الحقيقة لكلا الطرفين حكاما وشعوب منطلقين مما انطلق منه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم من الكتاب والسنة متجردين من الأهواء والنزعات متمسكين بأصول الدين وشرع الله .. وان لا يكونوا علماء السلاطين ، علماء السلاطين والفتاوى الجاهزة ، عليهم تقيم من يقتل شعبه ويتوعد شعبه .
ونحن كشعوب يا معلي الأمين العام كنا نعيش ونقول نريد تحكيم العقل بما يتعرض له الوطن العربي من ويلات ومؤامرات ... ورغم ذلك أدركنا أن تحكيم العقل وحده لا يكفي في متابعة ومعالجة الأمور التي وصلنا إليها ، ورغم هذا الإدراك أصبحنا نعيش بدون تحكيم لهذه العقول ، أعطينا عقولنا وأفئدتنا وفكرنا القومي إجازة مفتوحة ونبذنا شرع الله وأصبحنا نتميز بالتخلي عن قيمنا وواجباتنا الوطنية ، فلم نجني من هذا التميز إلا الوبال والدمار والفساد ... واستبداد عصابات الحكام الطغاة ، واليوم عدنا وقطعنا إجازة عقولنا وعودنا للتفكير من خلال ثورة الشعوب .
بالله عليك الست أنت أمينهم العام لعشر سنوات قد مضت ؟!! أين كان لسانك يوم حين قام وفد من الخبراء الأمنيين الأمريكيين بجولة في المنطقة بهدف تقديم المساعدة لمصر في الكشف عن الأنفاق عن طريق تفعيل مجسات تحت الأرض...عندما تم التوصل إلى قرار ببناء الجدار الفولاذي، بناء الجدار الفولاذي فوق الأرض على امتداد الحدود المصرية الفلسطينية كي تبقى غزة في ظل الحصار المحكم المفروض عليها مصريا وإسرائيليا منذ سنوات.
السيد الأمين العام أريد أن أذكرك بموقف من المواقف الغير مشرفة لكم ألا تذكر عندما قال اردوغان لبيريس ' إسرائيل أدرى الناس بالقتل ، نحن رأينا كيف تقتلون الأطفال على شواطئ غزة، أنت منفعل ربما لأنك تشعر بالذنب'. وأضاف ' من المؤسف أن يصفق أناس للسيد بيريس بينما قضى أناس آخرون بالقصف الإسرائيلي على غزة'. وانتقد اردوغان الحصار الإسرائيلي المفروض على غزة، وحاول بيريس التبرير، ولكن دون جدوى. الجدير بالذكر أن المنصة التي كان يجلس عليها اردوغان وبريس كان يجلس عليها أيضا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وللأسف الشديد الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى، ولم يغادر عمرو موسى المنصة عندما غادر اردوغان بل جلس الى مقعده بعد أن صافح اردوغان، وكذلك أذكرك بقمة قطر من اجل غزة بدون شرح التفاصيل .

السيد الأمين العام لم أجد لكم موقف مشرف ولم أجد لكم مكان مشرف بين الشرفاء الحريصين على الوطن والأمة ولم أجد لكم مخرجا مشرف والسبب انك تتصف بأمين الجامعة العربية ومن خلال هذه الصفة كنت تلتزم الصمت والشعوب تقمع من قادتها وأنظمتها .
ومن يتتبع سيرتك الذاتية نجد انك كنت رمز من رموز نظام حسني مبارك أي انك كنت عضو من هذا الجسم وهذا واضح من سيرتك الذاتية التي تقول : السيد عمر موسى بسنة 1957 : حصل على ليسانس الحقوق ـ جامعة القاهرة ، ومن سنة 1957 حتى 1958عمل بالمحاماة ، وبسنة 1958 عين كملحق بوزارة الخارجية المصرية ، ومن سنة 1958 وحتى 1972 عملت بالعديد من الإدارات والبعثات المصرية ومنها البعثة المصرية لدى الأمم المتحدة .
1974 ـ 1977عملت مستشار لدى وزير الخارجية .
1977-1981 :1986-1990عملت مدير إدارة الهيئات الدولية بوزارة الخارجية المصرية .
1981-1983عملت مندوبا مناوبا لمصر لدى الأمم المتحدة بنيويورك .
1983-1986 عملت سفير مصر في الهند .
1990-1991 عملت مندوبا دائما لمصر لدى الأمم المتحدة بنيويورك.
1991-2001 : وزيرا للخارجية المصرية.
2001 تم اعتمادك من قبل حسني مبارك لتكون مرشح الأمين العام للجامعة العربية وحصل ذلك ، أليس هذا بحد ذاته إثبات بأنك من رموز الحكم بمصر ما قبل ثورة شباب مصر .

السيد الأمين العام لقد كنت على علم بان الأنظمة العربية لا تعيش الحياة المشرفة وإنها لا تجلب الأمن والاستقرار ، لان هذه الأنظمة كانت تستبيح هذا الأمن وتفرط به وتلعب على الحبال ، وكانت لا تقبل الحوار مع شعوبها ، فكان ردها قمع الشعوب ، وتقيم الحد والقصاص على كل منتقد لأي مؤامرة أو مشروع استعمارين لعين ...أنظمة تتجاهل حقوق المواطن والإنسان بأوطانها ... تبتعد كل البعد عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ... وتخلت عن الكرامة وعن العروبة وعن القدس والمقدسات ... واليوم أبشرك السيد الأمين العام وأقول لك بأنها الهالكة أمام ثورة الشعوب العربية مهما سعت من تضليل لشعوبها... وستكون اكبر نكسة لثورة مصر بان يكون رئيسها عمر موسى
أيها الأمين العام أذكرك واذكر من أنت أمينهم بقول الله تعالى ( فمن اتبع هداي فلا يضل ولا يشقى ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى قال رب لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا قال كذلك أتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى )

nilani   jatek nila ya amro   March 24, 2011 10:01 AM
if amro moussa became president of egypt.it will be better for his boss mubarak to get back to his job.
new young face for egypt will be better

Algerian - Oran   لأنه كان ينتظر الغذاء و الأكل الدسم   March 24, 2011 10:06 AM
ولم يغادر عمرو موسى المنصة عندما غادر اردوغان بل جلس الى مقعده بعد أن صافح اردوغان, لأنه كان ينتظر الغذاء و الأكل الدسم للمشاركين في ذلك الملتقى ... ليه أنت حاسده على هذا الغذاء ههههه
لا تضيع وقتك في الكلام عن هذا الأخرق العميل التابع المتآمر...

الى خلف   لا شلت يمينك   March 24, 2011 1:20 PM
لا يستحق هذا المجرم النكرة ان اجر ه قلمي فهو وضيع
الله يستر لان هذا الزمان هو لامثاله الرويبضة فاذا استلم مصر فسلام على اشي مصر ويا حرام على تعب هالشباب

زهير   بلا شك   March 24, 2011 3:15 PM
بلا شك لابد لهذه الوجوه الكالحة أن تساق للمحكمة وتحاسب على كل أمر أضر بالشعوب العربية وبعدها إلى مزبلة التاريخ عدل.. تحياتي .. زهير.. ألمانيا
21.15
24.03.2004

البرهومي   mmmmmm   March 24, 2011 3:44 PM
عمرو موسى هو واحد من كلاب حسني البارك .ولا يحق له أن يترشح لرئاسة مصر....كم أكره كل كراكيب عهود الظلمات العربية....تبا لهم لا يزالون مصرين على سرقة ثوراتنا.

عطالله   صدَقت   March 24, 2011 4:04 PM
لا ادري ما هي مبررات أي إنسان مصري عاقل مدركاَ لتاريخ عمرو موسى أن يؤيده, عيب. المرحلة الآن مرحلة نهوض الشعب المصري العربي العظيم, قاهر الفرعون, قاهر من أفسد امةَ لأجل ان يبقى على كرسيه, يا عم قبلنا لمدة 30 عاما وبعدين عايز تورثها. يا ويلك من الله, سيثبت التاريخ بان سي حسني هو سايكوباثي, مريض نفسيا ومع ذلك حكم مصر لمدة 30 عاما, إصحوا يا مصريين, على وشك ان تخبو وهجة أبطال 25 يناير, حذار , حذار , حفظكم الله

أحمد المصرى   يارب   March 24, 2011 4:52 PM
يارب وأنا بدعو من قلبى غن مايكونش رئيس مصر القادم هو عمرو موسى حرام حرام حرام
كان لأخر وقت بيدافع عن حسنى مبارك فى ميدان التحرير كلنا شفناه وسمعناه بودننا وهو يطلب من شباب التحرير الرجوع وتغيير أفكارهم من الوقفة فى ميدان التحرير.ياريته ماكلف نفسه أو كان قال للرئيس المتخلى مش المتنحى بعد! إن الشباب على حق وإستقال بعدها,,لكن اللى حصل إنه لم يجرؤ على ان يتكلم..مصرنا تريد ونحن نريد رئيس لايخاف إلا من ربنا ويحترم شعبنا

cartago   amro moussa dishwasher   March 24, 2011 7:46 PM
go to united nation and work there dishwasher.amro mussa u are lucky u get this job in egypt.u don t have any personality.ask all arab contry remember ardogan.
shame on you amro mussa u still have face to talk about election and u wanna be president.
good luck poor egyptian

Mosa   kifaya   March 24, 2011 8:05 PM
Amr mosa is old and very rusty . he needs to retire fast and give the arabs a break from his cheating them and khiyanatihim .
kifaya tholm ya AMR MOSA . KIFAYA

مازن المازن   تفو على هيك رجال   March 24, 2011 11:50 PM
ولك ولتاريخك يا عمرو موسى أقول :
تفو

عربي-ألمانيا   هناك أخرون أيضاً   March 27, 2011 3:18 AM
لا تنسوا يا جماعة البرادعي الأفاق. أرجوا من الكاتب أن يخصص له مقالاً كما أرجوا منه أن ينتبه إلى الأخطاء النحوية الواردة كثيراً في المقال. كيف سننهض بأمتنا الحبيبة الموحدة إذا لم نتقن لغتها؟
الله يحمي الأمة ويوظف لها أناساً مخلصين و يبعد عنها أولاد الحرام آمين!

Abu Alhak   اللطخ عمرو موسي   March 29, 2011 5:49 AM
مع اني لم اري هذا المخلوق شخصيا المسمي اللطخ عمرو موسي ولكن عندما أسمع أسمة أو أري صورتة أجد وأقرأ فيها التبعية والانحراف فهذا المخلوق شخصيا لا يعرف سوي أو غير التبعية والجري وراء مصالح شخصية مع أني لا أري فية غير أنة مخلوق طبايخي أي طبايخي فقط للأ كل والشرب فأنا مستغرب أن يكون هذا المخلوق مصريا يكون في مناصب إداريه وغير ذالك مصر ام الدنيا فيها الكثير من المثقفين القادرين علي العمل والابداع فيجب علي مصر الحبيبة العظيمة فتح المجال لأصحاب العلم والأبداع لتحمل المسؤولية وبناء مصر العروبة مصرالعظمي وتأخذ دورها العربي والعالمي كما كانت وأنا أتمني من الشعب المصري العزيز أن يقذف مثل هذه الحثاله إللي وفي مزابل التاريخ,

aboloje   اتقوا الله   April 20, 2011 9:49 AM
الى الساده الذين يخوضون فى شرف السيد / عمرو موسى اقول لكم اتقو الله ولا داعى للتشهير بأحد ولا داعى لأن تجرحوا احد واعلموا ان اى مصرى يريد ان يرشح نفسه للرئاسه لديه من الخطايا ما يمكنكم من النيل منه وعلى سبيل المثال لا الحصر البرادعى وزويل ونور وتقريبا كل البشر لديهم من الخطايا الكثير فهل انتبهتم وعلمتم الان انكم تثيرون الفتن الاستاذ الى جاب كل المعلومات عن عمرو موسى معرفش كمان يجيب الحاجات الحلوه الى عملها مثلا زى ان تعيينه فى الجامعه العربيه هو نفى له بسبب موقفه المشرف ضد امريكا وأسرائيل فى لقاء للتلفزيون الامريكى فضح فيه امريكا واسرائيل مما ادى الى خلعه من الخارجيه والقائه فى الجامعه العربيه لا داعى لأثاره الفتنه وشكرا







 
 
تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز