Arab Times Blogs
د. محمد توفيق المنصوري
al-mansourimt@hotmail.com
Blog Contributor since:
08 November 2007

كاتب كندي من اصل عربي من اليمن حاصل على درجة الدكتوراه في مجال الاقتصاد والعلوم الزراعية له ابحاث عديدة متخصصة في مجاله نشرت في مجلات عربية وعالمية باللغة العربية والانجليزية والبولندية

فتاوى هذا الزمن الرديء .. قصيدة شعرية

شيخ الديار يفتى بأوامر الملوك والسلاطين الكبار
للملاء الصغار منهم والكبار
عن التبول وقوفاً أمام الجدار
والسماح لهم بنهب أموال العامة ومنهم
المساكين
الصغار
والايتام
والتجار
ويتطيب لوحده بالمسك والريحان والعمبر
ويكدس الاموال معهم في البنوك ويلعب بالبقية مع القائد القمار
***
وكلاهما دمرا الشعب بافيون
القات
وتجارة الاسلحة
و كل أنواع الفساد
و الخراب
و الدمار
***
فقائد الجيش وجنوده يسفكون دماء الأبرياء في صعدة وعدن وخور مكسر
والجنود والعسكر لنهب المواطنيين بجانب كل الانفاق والمحلات والاسوار
كاطيافهم قتلت أطفال فلسطين
في صبراء
وشاتيلا
ونهر البارد
وتل الزعتر
و غزة
والجليل
ورام الله
ومصر
فاشلاهم تباع فداً
لله
للسمسار
و للمسيح المنتظر
***
فقد اصبح القائد الله البليد حيث لا كرامة له
ولا لشعبه
ولا لحاشيته
ولا للحمار
***
فقد حاصركذلك نفسه
وشعبه
وحاشيته
بجنود
ومخبرين
وعسكر
منها مايرى ومنها ما لايرى وما ينتظر
***
فالملالى والقادة والشيوخ المتصوفين لن يفيقوا الا بثورة وأنفجار
فهم غارقين في الوحل وأكل الثمار
***
ويوصون الشعوب بأغلاق النوافذ والبلكونات ولبس الخمار
ويعلنون للشعوب أن هذا هو الحق والصراط المستقيم و الانتصار
****
فالله الظالم والارض المقدسة جلبت لهم كل
مصيبة
كارثة
قهر
ظلم
كفر
وعار
***
وأ هل ارض الكنانة والنفاق يعيشون في السطوح والمقابر وفي حالة أنحسار
***
وشيوخ الرذيلة أكانو في الازهر
أو مراكز الايمان حائرون ومختلفين
في فتاوى الحيض والجن والجدار
***
والشقق المفروشة يقطنها المخبرين الصهاينة وشيوخ النفط والقات الكبار منهم والصغار
والاستثمارات في شرم الشيخ لمبارك وساركوزي وقادة الدول العظمى الطوال منهم والقصار
والمؤتمرات السلمية خيانة للكبار والصغار
***
والدين والديمقراطية والثقافة عهر ولعب وغناء وقمار
***
فيا مصر أقفلى بابك عليهم وهدي الخط والسور والجدار
فالجدار
مؤامرة
جريمة
مساعدات
حماية
وأستثمار
***
فالعسل والحبة السوداء ليس علاجاً لحل مشاكل الفيروسات الحديثة في زمن
الهرولة
الانحسار
الانكسار
***
وبيع وشرب الخمور حلال للملوك والقادة وهو لهم كذلك للراحة والاستثمار
***
وللمخبرين ورجال الأمن ولمنافقيهم مكائد ومصائد ,وكذلك لبث فيهم روح الشجاعة والاستبسال أثناء العمليات العسكرية والقصف ليل - نهار
***
وأذا تناوله المواطن البسيط في الدنياء فهوسبب للجلد والنبذ ولدخوله النار
***
والخمر لضباط استخبارات مكافحة الارهاب في اليمن
محفز للشجاعة والاقدام ورزق وحماية وضمان لأولاد المتوفي شهيد دولة منبع الارهاب العاطلين عن العمل أو الاطفال الصغار
وهي التى تمول قادة المنطقة بجيوش الارهاب لحماية مصالحهم وتجارتهم العالمية الخائفين عليها من لطش الكبار أو لعبهم مع الكبار
أو التى نهبت من البواساء الصغار أو خوفاً من قدوم الاحرار
***
والخليج كذلك يستغل أولاد اليمن لعبادة الله ونشر أرهاب الاسلام
وبه يهربون ويهرولون لينجون من الفقر وكذلك طمعاً بالجنة والهروب من عذاب النار
***
فياجيش الانقاذ أصنعوا الانقلاب لحماية النفس والبلاد والعباد من كل طاغية جبار
فالرقابة عليكم وهمية
ونفسية
فبأمكانكم التغيير والانتصار.


تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز