Arab Times Blogs
محمد كوحلال
kouhlal@gmail.com
Blog Contributor since:
28 November 2007

كاتب عربي - امازيغي

فضائح الشرطة المغربية

اعلموا قبل قراءة  ما يلي , بارك الله فيكم أن المغرب من الدول السباقة إلى الموافقة على حقوق الإنسان , بما فيها حقوق الطفل و ربما حتى العصافير لكن لست متأكد من هاته الأخيرة.

حياكم الله السلام عليكم و  إليكم الخبر الزفت.

 ذكرت  / الجريدة الأولى / في عددها 297 / 06 /05 / 2009 / أنها ح حصلت على صور تبين التعذيب الذي مارستها قوات الشرطة المغربية على 20 طالبا حيت كان هؤلاء الدراويش في طريقهم إلى ملعب الحسن الثاني بأغادير /جنوب المغرب /  للمشاركة في العرس العلمي للطبقة الشغيلة يوم فاتح /مايو / أيار  و حسب اليومية المغربية فقد تكلف عدد من عناصر الشرطة المغربية بتقديم وجبة دسمة بمناسبة العرس العالمي , هاد و قد كانت أطباق من الركل و الرفس و الصفع بشكل همجي يحيلنا إلى عهود بيزنطة. المدعون  الشباب المساكين و عددهم 20 نفرا نقلوا على متن سيارات الشرطة المغربية إلى أماكن خالية من المارة /شغل عصابات/ و بعيدا عن عدسات هواة اليوتوب , و قد أدلى أحد الضحايا الدراويش لليومية المغربية و هو طالب بكلية الحقوق // تم اعتقالي من أمام ساحة الأطلس و أنا في طريقي إلى ملعب الحسن التاني للمشاركة في مسيرة الاتحاد المغربي للشغل و تم اقتيادي الى داخل سيارة الشرطة تحت هراوات السيمي /التدخل السريع أو الركل السريع  /  و انهال على حوالي 6 أفراد من طاقم السيارة بالضرب و السب و جاء أحد الضباط و أعطى أوامره لرجاله  سيروا ديو دين مو تهلاو فيه , لتنطلق السيارة و تم وضعي بين الكراسي تحت الضرب و الركل بشكل هستيري // و حسب أحد الطلبة الضحايا تضيف اليومية المغربية قد صرح أن السلطة المغربية غيرت في تعاملها مع الطلبة و تعمل على خطفهم و عزلهم في أماكن نائية لتعذيبهم و ممارسة كل أصناف الهمجية على أبدان الطلبة الدراويش لغرض الانتقام منهم , السلطة المغربية غيرت التكتيك و أضحت تتصيد الطلبة للممارسة سادية و تعذيب تم تطلق سراحهم دون تقديمهم للمحاكمة.

تعليق كوحلالي//

ما رأي وزيرنا المبجل في الداخلية؟

ما رأي المنظمات الحقوقية  المغربية؟

ما رأي الأحزاب المغربية؟

هل يمكن للهمة / صديق الملك /  أن يدرج خلال ماراتونه  الحزبي موضوع حقوق الإنسان بالمغرب؟

المقال  المقبل  سيكون تتمة لسلسلة من المقالات الخاصة بالانتخابات المغربية.


تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز