د. محمد توفيق المنصوري
al-mansourimt@hotmail.com
Blog Contributor since:
08 November 2007

كاتب كندي من اصل عربي من اليمن حاصل على درجة الدكتوراه في مجال الاقتصاد والعلوم الزراعية له ابحاث عديدة متخصصة في مجاله نشرت في مجلات عربية وعالمية باللغة العربية والانجليزية والبولندية

 More articles 


Arab Times Blogs
الديك و إمبراطورية القتل

توجد هناك  امبراطورية, تدعى امبراطورية الموت والقتل. الشعب يحكم ويدر ويخطط له من قبل منظمات ومؤسسات المخدرات ; أفيون القات وأخريات جسدية وروحانية , وذلك  لقتل شعوره  بالمسؤولية تجاه  البشر والوطن والخير  بل قتل مافيها من فضائل و  الى الابد . وجعلوهم يعاملون بعضهم البعض بحدة وعدوانية بدون رحمة. وعلاوة على ذلك اصبحت تلك الامة تمارس الفنون والرياضة والنشاطات التجارية واعمال البناء والاعمار فوق المقابر - فوق وعلى  وفي ومن أجساد ذويهم وأبطالهم ومجرميهم الاموات , بل يشركوا ويشتركوا مع الاموات شهداء ومجرمين ومفقودين في صرف الرواتب والعلاوات واستلامها, وكذلك التصويت في "العملية الديمقراطية- " و" مكافحة الارهاب" ,هناك في إمبراطورية القتل والاغتيالات الاموات يكسبوا رواتبهم ومكافأتهم ويشاركون الاحياء المساعدات المقدمة من المانحين المحليين والاقليميين والدوليين.
 
ذات يوم في هذة الامبراطورية،كان هناك امرأة  تدعى نورية بنت  أوئيس, أمراة من النوع الأخلاقي - المحافظ   قُتلت على يد نظام  هذه الامبراطورية. وبعد قتلها أعلنوا أن وفاتها كان حادثة إنتحار او قتل من قبل اقاربها، ولم يكن مقصدهم لأهداف غير انسانية فقط بل ايضاً اثاروا افراد العائلة ليقتلوا بعضهم البعض.

وعندما علم زوجها وابنها الدليل حاربوا بقوة ليكتشفوا حقيقة وغرابة وسر مقتل هذه الزوجة والأم. وكانت هذه المهمة معقدة وصعب صعبة الحل , بسبب تعدد شركات الموت والقتل، و تطفلهم على كل من الأحياء والأموات وإستعدادهم لتحمل المسؤولية وذلك من اجل تغطية الحقيقية ، والعمل على مبدأ " القتلة لابد وأن  يساعدو القتلة".
 
وعلى الرغم من العواقب والصعوبات إلا ان الديكة لم يتوقفوا عن تحقيق أهدافهم. وبالتالي بذلوا المزيد من الأموال والوقت والجهد لإكتشاف القتلة الحقيقيين ومنظمي الجرائم لتتم معاقبتهم من خلال قانون الانسان. وهم يؤمنون أن الوصول إلى الحقيقة يحتاج إلى مغامرة.

وكانت المغامرة الأولى مع شركة الثعلب للقتل والإغتيال. قام الديكة بالدخول إلى الشركة و التي بدت عدوانية و مجهزة بنظام لمصاهرة الديك الأصغر و أخذ الأموال، و عندما استمعوا إلى الحوادث العارضة عمدوا إلى تغيير مجرى الأحداث فى مقتل أم الديك. كان عرضهم هو الاحتيال، لذا رفض الديك خطتهم و قرر الولوج إلى شركة القتل و الاغتيال الثانية و التي تدعى الحية (الكوبرا ).


شركة كوبرا للقتل و الاغتيال عرضت عليهم رشوة مالية و زواج  اجباري- مسلح و أعلنت مسؤوليتها عن قتلة أم الديك. و كان هذا خداع فرفض الديك خطتهم و انتقل إلى شركة أخرى اسمها العنكبوت.

دخل الديك شركة العنكبوت و عرضوا عليه المال و زواج شيطاني و إحلال زوجة و أم محل المقتولة. و لكن الديك عرف خطتهم الخادعة فآثر الانتقال إلى مغامرة أخرى.
 
كانت المغامرة الجديدة مع الأغلبية و الأقلية في الغابة و قد تكلفت الكثير من المال و الجهد، و كانوا جميعهم يوقعون اللوم في قتل الأم على أنفسهم.

وأخيرا اشترك الديك مع شركة الأسد للبحث عن سر مقتل أم الديك   وزوجة الديك الأب,  و اكتشفوا أن سبب مقتلها يعود إلى العديد من الدوافع الإقليمية و العالمية,  لإنارة عالم الغابة وتحديثها.

و تم الاعزاز والتاكيد على سر مقتلها من قبل عالم النور والتنوير, والعالم المتنور  , وبمساعدة الأسد نصير الديك.
 و  أنها شهيدة  التجديد والأصلاح.

و في وفي الختام منحت القتيلة صفة وحق الشهادة  ربانيا ورهبانيا وعلمانيا قال تعالى "وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ .فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُواْ بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ. يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ " , ووعدت عائلتها وحسبها ونسبها لحكم الحديقة العجيبة, التي تمثل أحدى غاباته المتوحشة , فهَلْ تَرَى مِن فُطُورٍ .







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز