محمد كوحلال
kouhlal@gmail.com
Blog Contributor since:
28 November 2007

كاتب عربي - امازيغي

 More articles 


Arab Times Blogs
قناة الجزيرة وكر للخبث و الميوعة الإعلامية

قبل الخوض في الموضوع أود أن أضع القارئ (ة) أمام الصورة  الحقيقية للقناة القطرية , بدون أي نوايا خلفية مجرد توضيح ليس إلا..أولا يجب   التعريف بالوجوه التي تحرك هده الآلة الإعلامية .

شدوا أحزمتكم قبل أن ننطلق شكرا.

الدكتور فيصل القاسمي/ سوري درزي لع علاقة بإسرائيل و اكتر مذيعي القناة تلونا , صاحب برنامج الاتجاه المعاكس, أو برنامج (ناقر و منقور) و له أبناء عمومته يخدمون مند عقود بالجيش الصهيوني, الذي يحتل رقعة جغرافية إستراتيجية.داخل جمهورية ( آل الأسد), نضع الأصبع على هضبة الجولان التي تعتبر البوابة الجنوبية لدمشق, و لها أهمية عسكرية و بعد اقتصادي غاية في الأهمية, يعود بالنفع على الصهاينة.و وتوفر لهم الهضبة أي بني صهيون ( على وزن بني كلبون) 50% من الماء المعدني, و 40% من لحم البقر 21% من الخمور و يستفيد من هده الثروات الفلاحية الهائلة 18 ألف مستوطن يهودي, يقيمون في 33 مستوطنة  و يعيشون الى جانب 17 ألف من عرب  هضبة الجولان المغتصبة. كانت هده باقة من معلومات الخفيفة.

الإعلامية إيمان بنورة/مسيحية  فلسطينية مقيمة  في قطر من ألد أعداء الإسلام.

جمال ريان/ رجل علماني حتى النخاع  راديكالي اتهمه زملاؤه تكرارا بأنه عمل لصالح المخابرات الإسرائيلية .

جميل عازر/  مسيحي أمه يهودية أردني الجنسية  و هو احد أهم المشرفين  على القناة بل أقول ( جوكير) حيت يسهر على توجيه البرامج و يحدد الخطوط العريضة لكل برنامج ( بوصلة الجزيرة).

سامي حداد / مسيحي و قد شوهد و هو يلبس ( القلسونة)اليهودية  في مهرجان  اللوبي اليهودي في لندن عام 2003.

احمد منصور /. صاحب الغمزات  و ( اللمزات)و الابتسامة العريضة , و هو مصري علماني ( لسه new) و كان يعمل صحفي في مشيحة ( آل الصباح) الكويت, اشتهر بعدائه للإسلام رغم انه  عمل  كمؤذن في احد مساجد دبي, عاصمة المال و الأعمال و الدعارة من فئة 5 نجوم, و بعد أن هطل عليه الحظ ( اللهم لا حسد) كشابيب   الرحمة من السماء , فالتحق بقناة ( آل ثاني ) الجزيرة, ليصبح إعلاميا من عيار تقيل بعد  أن كان مؤذنا ( اللهم لا شماتة ).

جيفارا البدوي /  مسيحية لأب شيوعي متعصب , و قد اسماها والدها  على هادا الاسم , تيمننا بالثائر الكوبي جيفارا.

ننهي هده اللائحة المخضرمة  بالعمود الفقري لقناة( رئيس الوزراء القطري), الجزيرة المدير العام ( فخامة ) السيد وضاح خنفر (  و لا أرى أي وضوح  داخل القناة( البيترواعلامية).فالسيد وضاح خنفر  لا يتوفر على أي خبرة, و لا كفاءة و لا رصيد إعلامي, يؤهله للقيام بقيادة سفينة ( البعبع) الإعلامي الجزيرة, التي تعوم على جزء من خيرات البترول القطري. صاحب الحض الذهبي انتقل من مجرد مذيع مغمورو تسلق سلا ليم النجومية ببراعة لا تضاهيها إلا براعة القرود, حقا يستحق لقب ( سوبرمان الإعلام العربي )مع احترامي للسيد وضاح خنفر, يستحق مني أسمى آيات الإعجاب. فهو دو شخصية متعصبة شيعي المذهب, خدوم لأهله  داخل محراب فقهاء طهران, كوكبة من أصحاب العمامات المهلهلة, المغرمون بالطريقة التي  يلف  بها الحجاج بن يوسف الثقفي عمامته , مصدر المصائب و الكوارث  بجنوب العراق , مشتل لتربية الحقد و الكراهية و التعصب القبلي, و لا حظوا معي أيها السادة (ات) الأفاضل(لات) التعتيم التي تفرضه القناة حول ما يحدث لشعبنا  العراقي الصامد بالجنوب, , من ذبح و اختطاف  على أيدي  الحرس الثوري الإيراني و زبانيته  من بعض الشيعة العراقيين و ( حاشا أن يكونوا عراقيين فقط هم حاملين للجنسية العراقية) عاشت المقامة العراقية برجالاتها الافداد و دمتم أحرارا يا أشبال صدام.

نكتفي بهاد الشطر الأول مع هده الابتسامة قصد الاستراحة و إبعاد الهم و الغم.

.شاب قبل عجوزا  فأصيب بتورم في شفتيه  فدهب عند الطبيب  و بعد الفحص قال له الطبيب بأنه تناول مادة منتهية الصلاحية. نعود إلى جوهر الموضوع

ضيوف الجزيرة.

يوسف القرضاوي / الخبير في فتاوى الجنس , ينفث خزعبلاته أسد سقطت أسنانه  و أصبح في حاجة ماسة إلى شربة خضر ليعيش, ( اللهم لا شماتة) أبى هادا الرجل الفقيه و العميل السابق لمخابرات  جمال عبد الناصر الزعيم العربي  الذي  روض  الإسلاميين  بمصر المحروسة  قلب العروبة, شمر الفقيه القرضاوي  على سواعده  و قرر أن يهزم الدهر و يقاوم الزمان الغدار, و يعيد فحولته الضائعة بين مجلدات علوم الفقه,و يتزوج صبية في عمر حفيدته. عذرا  لم استطع بوسائلي الخاصة  أن أتوصل إلى تاريخ الدخلة لعريس الغفلة.

عبد الباري عطوان/  يتذكر سكان خان يونس بقطاع غزة, عبد الباري عطوان عندما كان ينتعل صندلا حتى بعد تخرجه( اللهم لا شماتة )  من إحدى الجامعات المصرية  و يشتغل مدير جريدة القدس العربي  , و التي تمول عن طريق رجل أعمال انجليزي من أصول يهودية, مقر الجريدة الصفراء, القدس العربي المحدودة النشر يقع بإقامة فخمة  في لندن عاصمة الضباب, الذي لا يحجب الرؤية عن مقر الجريدة الفخم.

اليومية ( العطوانية) المشكوك في تمويلها, مبيعاتها ضعيفة و لا تكفي حتى لتسديد فواتير الهاتف و الكهرباء,تم لا تحمل بين طياتها اشهارات أو إعلانات تجارية, تعينها على العيش , و رغم دالك لازالت يومية ( أبا عطوان) القدس العربي تتنفس و البركة في الأموال التي تهطل عليها.( اللهم لا حسد).

الجزيرة منبر لمن لا منبر له من الدوحة العاصمة القطرية.التي تحتضن اكبر قاعدة أمريكية في العالم, غير بعيد عن مقر  الجزيرة, تضم اكتر من مائة ألف رأس من عسكر بوش, تراقب كل تحركات دول الجوار  و منها تحلق الطائرات النفاثة في اتجاه العراق, و تراقب زوارق نجادي و تحركات جيشه.كدالك يوجد على ارض قطر اكبر فريق استخباراتي أمريكي تابع ل c.i.a , بالإضافة إلى تواجد  مؤسسة rand  راند  اكبر مركز للبحوث بالشرق الأوسط تابع للبيت الأبيض.

سؤال بريء..أين الشفافية في تناول الأخبار ؟؟

جواب عفوي..الازدواجية في التعاطي مع الاحدات  و التعتيم و اللغط الإعلامي الفارغ, خط تحريري تابت.

سؤال آخر موجه إلى هاد الجيل المخضرم العجيب الطنان الرنان داخل مكاتب الجزيرة. ادا كانت الجزيرة تتمن جهود المقاومة الفلسطينية ضد الكيان الصهيوني الغاصب, ادن كيف تم السماح لوزيرة خارجة إسرائيل, بالدخول إلى مقر القناة و التجول بين أروقتها , و كأنها  داخل معرض للكتاب؟؟ تم لمادا قدم السيد وضاح خنفر ( المايسترو) اعتذارا مكتوبا باللغة الانجليزية إلى إسرائيل في أي خانة يمكننا أن نوظف  هاد الاعتذار؟؟ هل من المنطقي أن تعتذر القناة الاكتر شعبية في العالم العربي  لكيان صهيوني مغولي يقتل الرضع و الأطفال  و يعذب الأسرى في معتقلاته؟؟هل من المعقول  أن تتغاضى الجزيرة ( اكرر ما سبق ذكره أعلاه من شدة الحسرة ) عن معانات شعبنا بجنوب العراق من قبل الحرس الثوري( با سدران) الإيراني و عصاباته العراقية الشيعية الموالية له.

ملحوظة.

 الحرس الثوري يتكون من 350الف عنصر  يقلب الشعب الإيراني على الجمر, آلة من القتل و التعذيب لا تقل إجراما عن الصهاينة.

لست حاقدا على قناة الجزيرة إطلاقا, لكنني عاشق و لهان متيم  بالحق و الحقيقة, حليب رضعته مند أن كنت  لحمة طرية منشغل بحليبي و  تعتعتي و بكائي. لا أشجع على مقاطعة الجزيرة. لكن من باب  المعرفة و الإخبار أريد أن  تتفتح العيون و تتحرك العقول لان هده القناة العجيبة. و هادا أمر و جب أن أخبركم به, هو ان الجزيرة كانت مشروعا إسرائيليا قطريا, الغرض  من المشروع, هو تشتيت الرأي العام  العربي و ضرب الدول المارقة في إشارة إلى سوريا و إيران. أما الإخوة في قطر, فكان همهم الوحيد إزعاج شيوخ الخليج, و خصوصا  مملكة ( آل سعود) التي تستضيف على أراضيها الشيخ خليفة آل ثاني والد حاكم قطر حمد بن خليفة آل ثاني الولد العاق الذي قام بانقلاب ضد أبيه  الذي كان يرقد بأحد مستشفيات بسويسرا.الانقلاب الأبيض كان بإيعاز الشيخة موزة( على وزن لوزة)  أحب زوجات شيخ قطر. مجرد توضيح ليس إلا..  لا اعتقد  ان هؤلاء الإعلاميين ( نص فرنك) قد سمعوا  بحكمة رئيس وزراء الأردن الراحل, السياسي المحنك عبد المنعم الرفاعي حين قال ( مثلكم خليق بان تكونوا صوتا عربيا آخر في العالم الخارجي يدعم الحق و الموقف العربي ) الحكمة موجهة إلا الإعلاميين  من  نوع خاص من طينة مميزة معلش سامحوني sorry في سؤال أخير. لمادا لا تخبرنا الجزيرة عن حيثيات و ظروف اغتيال الزعيم العربي ياسر عرفات المجاهد الكبير, الذي تم تسميمه من قبل الموساد عن طريق احد المقربين و ضعوا له السم ( أولاد الكلب) و القائد عرفات كان محاصرا داخل مقر السلطة تحت جنح الظلام . استغفلوه الزنا دق و الصعاليك, ( ربنا يقصف عمرهم) السم اللعين دب في بدن حبيبنا الراحل عرفات مدة فاقت 6 أشهر, عجز  الأطباء الفرنسيين بالمستشفى العسكري بباريس عن إيجاد العلاج, و يتحمل الرئيس الفرنسي السابق شيراك كامل المسؤولية نظرا للتعتيم الإعلامي الممن هج من قبل قصر الاليزيه.

أسلوب الموساد الجهنمي في اغتيال الحبيب الغالي المجاهد ياسر عرفات, أسلوب لا يخطر حتى على بال إبليس. الموساد اللعينة شعبة ( السم الهاري) قامت  بتسميم خالد مشعل رقم2 داخل كوكبة حماس الإجرامية,لكن يقظة حراسه جعلت الجناة  يسقطون كالعصافير في قبضتهم  و من تم طالب  أبا مشعل  من الصهاينة إرسال العلاج  مقابل إطلاق سراح الرهائن, و هو ما تم فعلا خلال مدة قصيرة. هده حقائق لا تقبل الدحض و للقراء(آت) واسع النظر.

خاتمة.

بعد مد و جزر قرر  قلمي العنيد بعدما أصابه  التعب و الحسرة على حال شعبنا العربي المضطهد, أن يضع المستملحة الآتية كمسك ختام  للموضوع. فانا في آخر الأمر لست إلا عبدا مطيعا لقلمي العربي الامازيغي .

المدرس للتلميد// ما سبب غيابك عن الحصة السابقة؟

التلميد// كان أبي و أمي يتشاجران .

المدرس//  و ما شانك أنت كان عليك  أن تتركهما  و تأتي إلى المدرسة

 التلميد// معذرة  سيدي لقد كانا يتشاجران بحدائي.

إلى اللقاء.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز