حســــن بني حسن
freejo1966@yahoo.com
Blog Contributor since:
29 November 2007

كاتب عربي من الاردن

 More articles 


Arab Times Blogs
شخصيه ملك الاردن بين الحقيقه والنفاق

 

اتفق مع محمود الخوالده على ان الشخصية التي تستحق التحليل وابراز خفاياها والاطلاع على مكنوناتها هي شخصية القزم الاردني فلا هو مفدى ولا افتديه انا وغالبيه الاردنيين ولا حتى بدجاجه في ضل هذا الارتفاع الجنوني لاسعار الدجاج في عهد حكمه الملعون  ويخسأ ان يكون ابا للاردنيين الشرفاء اما المنافقين من عبيد السلطان من امثال الدكتور الخوالده  فلا حول لي عليهم ولا قوه  ويخسا ايضا ان  ان يكون قدوه للاردنيين لانه انسانا فاسدا ومفسدا لا يجتمع حوله بل لم يجمع حوله الا اللصوص والمفسدين ومجهولي النسب والهويه  ويخساء هو ومن شد على يديه ان يكون صاحب الجلالة فالجلاله لله وحده والله وحده هوالواحد الاحد المتفرد بالعظمه ولا عظيم غيره, اما عن نسبه الهاشمي فانه لا يقدم له فضلا ولا يرفع له شأنا فالهاشميون شانهم كباقي البشر فيهم الصالح الذي تم صلاحه واكتمل بالاسلام وفيهم الطالح والملعون  الذي تبت يداه ولم يغني عنه ماله ولا هاشميته كابي لهب  فلااطال الله له عمرا ولا ادام عافيته وعزه فليس له اي حب في القلوب وما سماه الا المنافقين من الناس بملك القلوب

اما نسبته الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فهي نسبه باطله والرسول منها براء فليس من هذه العائله او من غيرها من يمت الى الرسول بصله البوه او البنوه تصديقا لقول الله سبحانه وتعالى


(مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيما ) الأحزاب/40
((رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم هو خَاتَمَ النَّبِيِّينَ , ولَا نَبِيّ بَعْده صلى الله عليه وسلم .
والأنبياء ذرية بعضها من بعض , والرسل لم يخل عمود أبنائهم من نبي
وعدم أبوة النبي تجعله خاتم النبيين في نسله , فلا نَبِيّ بَعْده صلى الله عليه وسلم . وكونه صلى الله عليه وسلم خاتم النبيئين يقتضي أن لا يكون له أبناء بعد وفاته لأنهم لو كانوا أحياء بعد وفاته ولم تخلع عليهم خلعة النبوءة لأجل ختم النبوة به كان ذلك غضاً فيه دون سائر الرسل وذلك ما لا يريده الله به .))

 لن اعتمد في هذه التحليل على العالم جون لافتر (اب فراسة الوجوه) حيث تحليل الشخصية من خلال الشكل والجانب الاخر التحليل السيكولوجي كما اعتمد الخوالده بل انني ساعتمد على الصحيح والواقع من اعمال وافعال هذا الخسيس الديوث .

لا بد لي اولا من التنويه على ان قزم الاردن هو نتاج علاقه زنا معروفه بين ابيه وامه فهو ابن غير شرعي لابيه الذي كان يلتقي بامه في قصر رام الله قبل ان يعلن زواجه (وقد يكون احد شيوخ الزندقه قد افتى له بجواز بذلك) لان الاعلان عن زواج ابيه بامه قد تم بشكل رسمي وتم الاعلان عنه يوم 25 ايار 1961 في حين اعلن عن مولد عبدالله في يوم 30 كانون ثاني 1962 وبذلك كان مولده بعد حوالي 8 شهور من دخول ابيه بامه اي ان مده الحمل كانت غير مكتمله كما انه لم يكن (سباعي) وكما يعلم اطباء النسائيه بانه كان من الواجب ان يوضع في الحاضنه لاكتمال عمر الجنين الذي ولد خداجا ليتم 9 شهور ولم يذكر في حين مولده ولم توثق هذه الحاله بل تم التعتيم عليها وهذا هو الدليل القاطع على انه ابن زنا ولقد سمعت من بعض الضباط بان علاقه اباه بانطوانيت امه كانت علاقه غير شرعيه عندما اتت انطوانيت للعمل كسكرتيره في موقع تصوير فلم ثعلب الصحراء الذي تم تصوير قسم منه في الاردن وبدعم من الهالك حسين الذي كان يعرف المشرف الانجليزي على انتاج الفيلم والذي كان على علاقه بابو انطوانيت الجنرال الانجليزي جاردنر   ......والله وحده اعلم بتفاصيل هذه العلاقه التي كان اول نتاج لها هو قزم الاردن.وهذا هو تحليلي الخاص بمولده ونشاته وتصرفاته التي لا تدع مجالا للشك بانه ابن حرام . 

 اما من حيث لغه الجسدBody language  فانه يتبين لمن يتابع احاديث هذا المهدوم (كما تسميه جدتي وكثيرا من كبار السن في الاردن ) بانه يتحدث بلسان اعجمي وان لغته العربيه ركيكه جدا وما زالت وانه لا يستطيع ان يلفظ الكثير من الكلمات العربيه لا باللغه الفصحى ولا باللهجه الاردنيه وهذا واضح لكل من استمع يوما لاحدى خطاباته واخرها خطابه في ذكرى الاستقلال (مع اننا في الاردن ما زلنا تحت الاستعمار ) هذا من ناحيه اما من ناحيه اخرىفانه قد ابتلي بحاله مرضيه تتلخص بالتأتأه و بعدم قدرته على التوفيق بين الكلام وبين الرمش المتواصل في عيونه مما يضفي على كلامه نوعا من السطحيه ويودي الى ان ينصرف المستمع لكلامه عن موضوع الحديث الى مواضيع اخرى تتعلق بشخصيته وذلك نتيجه عدم التوافق ومن هنا فقد اكتسب الاسم الاول في مهنته الجديده فاطلق عليه الناس اسم حركي هو ( الاعمش الرماش )

اما ان كان لشخصيته العظيمة واعتداله ورايه السليم علاقه بالتقسيمات الخارجية لوجهه وخاصة شكل العيون وانه يمتلك نظرة عميقة للناظر اليها وانها تبرهن ان صاحبها يمتاز بالاحساس والشعور بالاخرين ويعامل الناس على قدر من الرقة والشفافية ويفرض رأيه ونفسه وهذا ما يلمسه الخوالده على الصعيدين المحلي والدولي فلن اعلق على هذا الامر الا بنصيحتكم باتباع هذا الرابط  لتتبينوا حقيقه هذه النظره التي التقطت لقزم الاردن بدون ان يستعد لذلك

http://i264.photobucket.com/albums/ii194/freejo1966/show_2.jpg

 اما عن اتسام شخصية قزم الاردن بالثقة العالية بالنفس High Confidence والجرأة فان علم الخوالده قد خانه وما علم ان ما اتسم به قزم الاردن من جرأه ما هو الا وقاحه اكتسبها خلال حياه الضياع والسرسره التي عاشها اميرا مبذرا مسرفا مقامرا في الكازينوهات الامريكيه والخمارات الانجليزيه ونوادي اللهو والدعاره الباريسيه مدفوعه الثمن بالعمله الصعبه ومن قوت الشعب الاردني الذي داب والده وجد والده على نهبها من دخل الاردن والاردنين

اما عن ذكائه وقوة الملاحظة وتحكيم العقل والصحة العامة فان ذلك جلي في قدرة قزم الاردن فلم يتمكن من ان يتم الدراسه الثانويه ولم يحصل على ال GCSE  او GSE (A Level) كباقي الطلبه حيث انه درس في بريطانيا كبافي اولاد المقبور حسين فهو لم يرضع لبن العماله من ثدي يهودي لئيم فحسب بل ترعرع وشب على ايدي صهيونيه حاقده على العرب والمسلمين وعندما ذهب الى امريكا وتحديدا الى جامعه جورج واشنطن لاتمام دراسه الاقتصاد امضى هناك سنين خمس تعلم فيها التزلج على الجليد وركوب الدراجات الناريه تيمنا بوالده حيث انهم يعوضون عن فشلهم الاكاديمي بالهوايات المكلفه كالتزلج على الجليد وركوب الدراجات الناريه وقياده السيارات الرياضيه والطائرات كما انه اتخذ له خليلا وصديقا فاسدا له لا يعلم سر تعلقهما ببعضهما الا الله واعاده معه للاردن وساعده على ان سلمه اخيرا  اكثر المواقع الحساسه في الاردن باعا خلالها الاردن ودمرا اقتصاده واعادا الشعب الاردني مئه عام الى الوراء حتى ان ابن البهلوان لا ينتقل من عمان الى العقبه الا بطائره خاصه

 لا اعلم كيف قدر الخوالده  نسبة الهرمون الذكري وما علاقه هذا الهرمون بالقدرة على الخطابة وجمع الافكار وتحليلها قبل الكلام  خاصه وان هناك الكثير من النساء من لديهن القدرة والمهارة في التعامل مع الاخرين بشكل ممتاز واثبتن تميزا استثنائيا في الحياه ..فهل كانت نسبه الهرمون الذكري عند المرأه  الحديديه تاتشر اعلى منه عند قزم الاردن ؟؟ قزم الاردن يلبس قلاده خاصه بفئه من المنحرفين في اوروبا وقد ظهر بها على احدى الشواطىء الاوروبيه فهل ينتسب قزم الاردن فعلا الى هذه الجماعه ام انها محض صدفه فقط وارجوا ان تكون صدفه !!!

http://i264.photobucket.com/albums/ii194/freejo1966/5.jpg

قزم الاردن بدا اول مرحله لحكمه بتنميه اهم هواياته في التمثيل بعد ظهوره المهين في عده ثواني في( ستار تراك ) فقد بدا بزياره الكثير من مؤسسات الدوله متنكرا مره بزي بدوي ومره بزي فلاح واخرى بزي مستثمر اجنبي بصحبه احد اصدقاء السوء الذي اصبح رئيسا للوزراء فيما بعد فيصل الفايز والذي نجح ابن البهلوان اخيرا في اقصائه عن المسرح السياسي الاردني ,عرف عبدالله مدى الترهل والفساد في الارث الاداري الذي ورثه اياه الاب وعلم منذ اللحظه الاولى ان الفساد هو سر بقاء واستمرار حكم هذه العائله الدخيله على الاردن فامن وعزز هذه النظريه

 http://i264.photobucket.com/albums/ii194/freejo1966/images4.jpg

اما عن اهتمام عبدالله بالقوات المسلحه فقد غير عبدالله من مهمات الجيش الاردني فحوله الى فرقه راقصه من الشباب والفتيات التي تتمايل وتهز الخصور وهي تحتفل بعيد ميلاده حيث استمرت احتفالات هذه السنه لمده ثلاثه اشهر ناهيك عن ان عبدالله قد ابتدع بدعه جديده هي الوحيده في الاردن وذلك انه يتابع تمارين الجيش وهو يجلس على كرسي على ظهر دبابه بينما يُجلس رئيس هيئه اركانه على اسكمله صغيره

http://i264.photobucket.com/albums/ii194/freejo1966/4c75c557.jpg

اما عن زياراته الرسميه ومباحثاته في سبيل جذب الاستثمار للاردن ودوره في شرح القضيه الفلسطينه للعالم كما تصورها الصحافه الاردنيه الصفراء التابعه لقصره فان خير ما يعبر عن الوفود الرسميه المرافقه له على الدوام قد ضبط بهذه الصوره (هل تعرفون ماذا تحتوي الشنطه السوداء الذي يحملها مرافقه الشخصي؟؟)

http://i264.photobucket.com/albums/ii194/freejo1966/d4565430.jpg

 مللت من مقال الخوالده وكلام النفاق وساتوقف عن التعليق عليه هامسا في اذنه انه حتى لو ارتوى من بول عبدالله الغني بالهرمون الذكري فانه سيبقى الخوالده الغير مرغوب به في بلده الاردن فهذا البلد للغرباء فقط الى ان يتحرر من هذه العائله الفاسده واخرها عبدالله انشاء الله

اما انا فقد سبق وان كتبت عنه ما ساعيد بعظا منه الان عندما تولى الحكم كان التاريخ يعبر الى قرن دميم وعهد ذميم ومؤامرات ذل وخيانه ومعاهدات عهر وفجور  فقرر ان يقحم شعبه في اللعبه الحقيره  املا في عهد (كوندي ) ووعدها با لشرق الاوسط  الجديد، ولم يقبل ان يظل خارج الزمن فسمى المقاومه خيانه وقتال اليهود مغامره  و باسم توثيق العلاقات  الدوليه تركنا وسافر ونسى مسؤلياته وقامر فاصبحنا حالة عالة نعيش على فائض ما في جيوب الآخرين.
قيل عن عبدالله انه مندفع ومتعجل في التنفيذ بعكس ابيه، وهي صفات تنم عن الجهل وعدم المسؤوليه  والاستخفاف بالوقت الذي أضاع منه الكثير الكثير في سجالات ودعوات غير مجديه فاكتشفنا بعدها ان جريان الماء في النهر لا ينتظرنا حتى ننهي جملتنا الأخيرة، فضاع واضاعنا معه بدعوى التغييرالذي شمل كل شيء في حياتنا الشخصية والعامة ولكنه كان للوراء ،ففي عهده المشؤوم اصبح الدفاع عن الشرف والعرض تخلف والمطالبه بالحريه ومقاومه الاحتلال تطرف والتطبيع مع اليهود وطنيه؛ ولينظر كل واحد منا حوله ويرى ان كان مستوى حياته والذين حوله قد تقدم أو تاخر؟ ولندع الشكوى ونحاول عمل شيء بدلاً من لعن الظلام.
في ذكرى الخداع والضياع يجب ان نترحم على الاب لما امعن فينا الابن من تشليح وبهدله فصار الشعب مباح لحفنه من عكاريت جلبهم معه قبل الصباح فصموا اذاننا بالنباح

فاقول  في عهده المشؤوم اصبحنا نشاهد بنات يقال انهن اردنيات باوضاع مخزيه على اغلب انواع السلع من احذيه الى جرابات الى ملابس داخليه ومنتجات المكياج    والعطور ومعاجين الجلي والاسنان في اوضاع غايه في المهانه للمرأه الاردنيه باسم التسويق للحضاره حتى ان زوجته قد تمادت على الاخلاق العربيه والاسلاميه فاصبحت تصدر الفتاوى وتضع القوانين النسائيه الخاصه بقله الحياء وتمرد المراه بل واستخدمت جسدها بطريقه رخيصه فاصبحت تتفوق على عارضات الازياء تحت مسمى التسويق للاردن وظهرت باوضاع مخزيه ضبطتها معه عدسات المصورين في اوروبا ؛  امتهانا لحقوق المراه وكرامتها بشكل لم يسبق له مثيل في تاريخ الاردن .....أما القضية الملفتة للنظر فتتمثل باستخدام بعض النساء لأجسادهن للترويج لأغانيهن، كما يشاهد من قبل بعض المغنيات اللواتي يظهرن مفاتنهن، علّ أغانيهن تلاقي الرواج المطلوب، وبالتالي فلا يتورعن عن تصوير بعض الأغاني في غرف النوم، وحمامات السباحة، أو في أوضاع أقل ما يمكن أن يقال فيها بأنها خادشة للحياء
الان فقط اعترف باننا يجب ان نترحم على ابيه مره  لانه وازن بين رغباته وحاجه الشعب المره فما جعنا في عهده ولا بردنا الا القليل والان ايضا نلعن ابنه الف مره على ما وصلت احوالنا اليه في كل الحارات  ففي عهده الذميم وحكمه الدميم وعصابته الفاجره اصبح الدين العام على عهده اليوم 8 مليار ديناربالكمال والتمام  ونشكوه فقط الى الله الواحد القهار فالشكوى لغير الله مذله







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز