زياد السلوادي
ziadamal@hotmail.com
Blog Contributor since:
13 February 2007

كاتب عربي من فلسطين

 More articles 

See more from this author...

Arab Times Blogs
الموت أكرم للكريم إذا الحياة ترلـّلي ....شعر

دَخـِّنْ عليهـا تنجل ِ 

 

شعر : زياد السلوادي

 

 

دَخـِّـنْ عليهــــا تنجلــــي عنك الهمومُ أبا علــــــي

 

واشطبْ على التحذير لا يفزعْكَ سوءُ المُقبــِــــــلِ

 

واسحبْ أخا التدخين واكتمْ جوفَ صَــدْرٍ قد بَلـــي

 

فلطالما هو بالهمــــــــومِ وبالمصائــبِ ممتلـــــــي

 

واحبسْ مع الأنفاسِ شايــــاً   لونـــــــهُ كالفُلفـُــــلِ

 

أو مثل حبـْــــرِ الصيــــنِ لكنْ طعمـُــهُ كالحنظــلِ

 

أو مثلَ حظك في قديـــم الدهــــرِ والمستقبـــــــــلِ

 

****

 

فإذا أتيتَ على السجــــا ئرِ كلهــــــــا ، لا تَوْجَـــلِ

 

وابحثْ فبيتُ السَّبْعِ ليس    من العظامــةِ بالخـَـلـي

 

تعثرْ على الغليونِ والتنباكِ فاحْـــــشُ وأشعِـــــــلِ

 

حتى تُعَمِّرَ طاســـــــــة ً    خرِبتْ لطــــولِ تَحَمُّلِ

 

ولِطولِ صبْــرٍ أو شديــدِ     تجلُّــــــدٍ وتَجَمـُّـــــلِ

 

حتى شكـا منها الصداعُ     إقامَـــة ً فـــي مَعْقِـــلِ

 

لا ( الأسبرينُ ) وإن تـَزايـــَدَ بلعُـــــــــهُ بـِمُقَلـِّــلِ

 

كلا ولا الحَبُّ المُنَـوِّمُ       من أخيــــهِ بأمْثـَـــــلِ

 

فاسهرْ ، فذا حُكْمُ الزمانِ    على الكَمِــيِّ الأعزلِ

 

*****

 

مَنْ لِلهمومِ إذا هَجَعْتَ       بجَـــوفِ ليلٍ ألـْــــــيَلِ

 

وذوو الحقوق يـُداسُ فوقَ حقوقهــــــمْ بالأرْجـُـلِ

 

مِن غيـــر ذنــبٍ قـد جـَنَوْا غيــرَ انعدامِ المَوْئِـــلِ

 

والذئــبُ يرتــعُ في القطيـعِ أمــــامَ راعٍ مُهْمِــــلِ

 

لكــنْ يفــــرُّ أمــامَ طفــــلٍ للحجـــارة مـرسِـــــلِ

 

وذوو الصياح تعلموا فَــنَّ السكـــــــوتِ المـُخْجِلِ

 

عَدَلوا عن الشجْـــبِ الصريحِ لمُعْتـَـــــــدٍ مُتـَغَوِّلِ

 

ورمَوْا ضحيتـَهُ الضعيفَــــة َ تـُـــهْمةً في مقتـَـــلِ

 

وذوو السلاحِ يُجَهِّزونَ لِعَــــرْضِ ألـْفَيْ جَحْفَـــلِ

 

فكأنمــا جُلِبَ الســـــلاحُ لعرْضِـــــهِ في المحفــلِ

 

فإذا تعرَّضَ عِرْضُـــهُ لمهانــــــــةٍ لم يَحْفَــــــــلِ

 

ولغيرِ حـــربِ الأقربيــنَ وقتْلِهــــــــمْ لم يُحْمَـــلِ

 

وذوو العدالةِ دحْرجوا الميــزانَ عمْــداً مِنْ عـَـلِ

 

حتى إذا وُزنـَـــتْ عليهِ قضيّـــــــة ٌ لـم يَعْـــــدِلِ

 

وذوو الثقافـةِ قـُسِّمـــوا لِمُحَـــــــــرَّمٍ ومُحَلـَّـــــلِ

 

هذا له لحْــــمُ الرجـــالِ مُحِلـَّــلاً في المأكَــــــلِ

 

وسواهُ يُمْنَـــــــعُ مِنْ يَراعٍ بالقيــــــودِ مُكَبَّـــــلِ

 

وذوو العمائـمِ جُلـُّـهُمْ يُـفتي بغيــــر تَعَقـُّــــــــلِ

 

فالأمّـــــة ُ انقسمَتْ بأعْلـَمِهِــــمْ كـذا بالأجْهَـــلِ

 

****

 

إنّ الحقيقـــــة طعمُها مُــــــرٌّ كَطَعْــــمِ الحنظلِ

 

لــولا مخــافة ُ مَنْ يرى الأشيــاءَ رأيَ الأحولِ

 

يخفيك خلفَ الشمسِ عن كل الورى في معـزلِ

 

لكشفتَ كلَّ حقيقــــةٍ حُجـِبتْ بستــــرٍ مُسْــــدلِ

 

لكـنْ عدلتَ عن الكــلامِ ومَنْ يُخَـوَّفْ يَعْـــــدِلِ

 

فاشربْ وداوِ الداءَ بالداءِ الأشـــــــــدِّ الأثـْقـلِ

 

وانفخْ دخـانَكَ كالبُخار المستطيـــر بِمِرْجـَـــلِ

 

****

 

فإذا اضطجعْتَ على السرير طريحَ صدرٍ مقفَلِ

 

وسمعتَ في رئتيـكَ تصفيـــراً كصدْحِ البُلبُــــلِ

 

فافرحْ فقدْ جـــاءَ الخــلاصُ مع الهــزيعِ الأوّلِ

 

والموتُ أكرمُ للكريــــمِ إذا الحيــاةُ ( تـَرلـّلي )

 

**********







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز