Blog Contributor since:

 More articles 


Arab Times Blogs
فرار أجانب من جنوب إفريقيا – هذا ماسيحصل في مملكتك يا حمد

تدفق ا لآلاف من الأجانب من جنوب إفريقيا بعد أيام من تعرضهم لهجمات من حشود غاضبة.
وقد أرسلت موزمبيق حافلات خاصة أعادت تسعة آلاف من مواطنيها الى بلدهم خلال هذا الأسبوع، حسب ما قال أحد المسؤولين.
وكذلك غادر بعض مواطني زيمبابوي عائدين إلى بلدانهم، مفضلين العنف في بلدهم عنه في جنوب إفريقيا.
وكان 42 شخصا على الأقل قد قتلوا بينما لجأ 15 ألفا الى "أماكن آمنة" هربا من الحشود الغاضبة التي تحمل الأجانب مسؤولية انتشار الجريمة وارتفاع مستوى البطالة.
وقد انتشرت قوات من الجيش لكبح جماح الهجمات التي تحدث للمرة الأولى منذ نهاية نظام التمييز العنصري (الأبارتهايد).
وتقول مصادر الشرطة في جوهانسبرج حيث وقعت معظم الهجمات إن الوضع الآن أكثر هدوءا من الأيام السابقة، ولكن وردت تقارير عن أحدث عنف وقعت في المقاطعة الشمالية الغربية للمرة الأولى، وكانت أحداث عنف قد وقعت في ديربان في الأيام القليلة الماضية.
وقد استخدمت الشرطة هراوات مطاطية وغازات مسيلا للدموع لتفريق الحشود.
ووقعت أحداث عنف في مقاطعة مبومالانجا شمال شرقي البلاد أيضا.
مشاهد فوضى
"
أنا خائف على حياتي" هذا ما قاله هنري ذو الرابعة والعشرين من زيمبابوي لبي بي سي بينما كان يعد للعودة الى بلده على متن إحدى الحافلات.
وأضاف هنري أن لديه طفلة ويريد أن يشهد نموها، ولذلك فهو يعود الى زيمبابوي التي يعتقد أنها أكثر أمنا.
ويعتقد أن ما يربو على ثلاثة ملايين مواطن من زيمبابوي يقيمون في جنوب إفريقيا هربا من الفقر وأحداث العنف في بلادهم.
وقد شهدت مراسلة بي بي سي كارين ألين مشاهد من الفوضى العارمة في مركز للشرطة في جوهانسبورج بينما كان مواطنون من موزمبيق يتدافعون في محاولة للصعود الى حافلة تعيدهم إلى بلادهم.
وقالت مراسلتنا إن من لم يسعفهم الحظ في الصعود الى الحافلة قضوا الليلة على أرض للنفايات بجانب مركز الشرطة.
ويعتقد أن ثمانية على الأقل من الذين قتلوا في أعمال العنف هم من موزامبيق.

في البحرين: يحصل الأجانب المستوطنيين على كل شيئ من منزل وسيارة ووظيفة في الداخلية وتأمين وعيش رغيد ويدخلون ابنائهم في المدارس الخاصة وكل شيئ, بينما لايحصل المواطن البحريني من كافة ابناء الشيعة وقليل من السنة على اي شيئ فلا وظيفة الإ في القطاع الخاص هذا اذا كانت لدية (و) وهو

لامنزل لا وظيفة لاحقوق لاانصاف لا معاملة حسنة لا أمل لا صحة ,فمنذُ أكثر من 30 سنة والشيعة والسنة يطالبون هذة العائلة المحتلة الغريبة عن شعب البحرين بكل مكوناتة بحقوق عادلة تكفل لكل بحريني بعيد عن الدين  والمذهب العيش الكريم ولكن لم يتغير شيئ طوال 30 سنة بسبب تدخل آل تيوس السعاوديين في الشؤون الداخلية للبحرين وكأنهم هم من يحكم البحرين وهم بالفعل كذلك ,فهذة لبنان طوال سنة ونصف السنة لم يستطيع اغلب العرب والعالم حل مشكلتهم بسبب الدعم الصهيوني السعودي لفئة قليلة لبنانية ما ان خففت التدخل قليلاً بني سلول حتى تنفس اللبنانيون الصعداء بفضل قطر واميرها ,نطالب من أمير قطر التدخل للأنقاذ الشعب البحرين قبل تفجر الوضع في هذا البلد المنكوب المغصوب أكثر من 300 سنة ويزيد فلن يستطيع احد ردع الشعب اذا ثار , اما اذا لم تحل مشاكل البلد كلها واولها استقالت ابليس آل خليفة رئيس الوزراء الحرامي وطرد كل من تم اعطائهم الجنسية بغير حق من 1990 الى 2008  وتفعيل دور البرلمان الصوري وطرد وقطع العلاقة مع السعودية حتى يغيرون من سياستهم العدوانية اتجاة شعب البحرين فلا سلام لكم بيننا وسيحصل لكم أكثر مما حصل في جنوب افريقا بل أكاد اجزم انها ستكون على نفس الثورة الخمينية الأيرانية وهذا ليس بعيد بسبب سياستكم العنصرية والطائفية يا آل خليفة . موعدهم الصبح اليس الصبح بقريب






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز