د. محمد توفيق المنصوري
al-mansourimt@hotmail.com
Blog Contributor since:
08 November 2007

كاتب كندي من اصل عربي من اليمن حاصل على درجة الدكتوراه في مجال الاقتصاد والعلوم الزراعية له ابحاث عديدة متخصصة في مجاله نشرت في مجلات عربية وعالمية باللغة العربية والانجليزية والبولندية

 More articles 


Arab Times Blogs
من الشعر الكندي رود بيديرسون

حكم اللا مؤمن أو أغنية الشمال
حيوانات غريبة في منحدرات أستراليا
تتنفس في الظلام
عبور الجنوبي للسماء هو مِرآه
لشدة احتراق العيون
لكنني لا أستطيع
أعادة حب أي شخص في أستراليا
ولا أستطيع كذلك أن أشعر
بالسلام أو الانتماء بوجود النار
لقد أحرقتُ قدميّ
على سرائر الفحم الأحمر في أستراليا
دُفع المصلون إلى جنة صماء وبكماء
من خلال العض القاسي للسنين
بينما المؤمن يتجوّل بهدوء
بسبب الحرارة ذاهبا لمصدر الخلاص
لكي يتقاسم  في قلب النيران
التنفس الرديء لظلام البهائم.

 كلمة

أريد كلمة، كلمة جديدة تقول لي كيف الأشياء تدور في الفضاء. كل شيء متروك لك .
كيف النور سطع من ولادة النجوم وأنطلق عبر كل الفضاء ليتوهج فوق الأشكال الموجودة لديك اليوم.
كلمة ذات لحن خاص بها، جديدة وغريبة ولم تسمع بعد نغماتها، مجرة ملفوفة حول حافة البلورة.
أريد كلمة جديدة لم تنزلق عقدها بعد.
كلمة شَعَرَت برقص النسيم عبر الدوارات الفضية.
كلمة غير معروفة بالأمس القريب.
كلمة لم تُسرق بعد.
 لا جدال فيها ولا عموميات أو حتى تشير لاستخدامات أخرى.
كلمة لم توجد بعد.
أعلم كم فترة تأخذ الكلمة لتنمو وتكبر.
ولكني لا أستطيع المساعدة بل أريد تلك الكلمة.
ومن  قلب راغب لعمل أجمل شيء لذلك الرجل المشتاق، ويغني الكلمات التي أمتلكها عنك : اليزابيث وماري والصمت.

هذا العزاء

تمرنت على إظهار أسناني.
تجاهلت فرك الفرشاة داخل فمي.
شعرات من لحيتي وقفت كالجنود في ساحة القتال التي  هي وجهي.
أسقطتهم.
وضعت الاستراتيجيات لهزيمة اليوم حتى أُخضعه لي.
بإمكان الحب أن يكون منافسآ عنيدآ.
كان هناك رجال، حسنآ على أقل تقدير شخص واحد.
اعتقدت أن ليس لهم أمل.
ولكنهم قرأوا عنصر المفاجأة لكارل فون كلاوزفيتس.
كانت إلى صفهم هذه المرة.
كأن عليهم أن يقرأوا سون تسو، كان يجب أن يتركوا خط الهروب.
كان يجب عليهم أن لا يحاصروا العدو البائس .
حاربت بكل سلاح.
بكل لهثة نفس.
على كل حال ماذا بقي لتخسره؟
كسرات ملتوية لقلب هرم.
لا شيء حقيقي.
الأسوأ أن لا احد في  الخطأ.
وبالتأكيد ليس خطأ الضحايا الذين سقطوا وليس خطأها كذلك بل خطأي أنا لأني لم أر الحقيقة.
 يتهاطلون من امام  منصة المسرح كجيش مكون من ألف رجل في يوم من أيام أيار يوم الجيش.
الألوان ليست مختفية ولكنها ببساطة لم ترفع عاليآ، وهو الشيء نفسه.
وهذا ما يكاد يقتلني، وهو كالكذبة.
دع هذا المذنب الزائف يمر،
وتأكد أن عصب عينيك محكما،
صف أثناء ذلك رجالاً مسلحين بآليات الكلاشينكوف، اثنتان إحداهما فارغة
 والأخرى محشوة ومجهزة. سدد واطلق.
الرصاصات تحس قبل ما تسمع.
الرجل الميت لا ينزف.
قلب مكسور.
يضخ لا شيء.

ترجمة الدكتور محمد توفيق المنصوري بالاتفاق مع الشاعر رود بيديرسون

Rod Pederson,

من شعراء العاصمة الفيدرالية  لكندا. أب لبنتين رائعتين وجد لخمس أحفاد فوق العادة. ومخلص لشريكة حياته الفريدة السيدة اليزابيث. رود بيديرسون مقل في كتابة الشعر لإيمانه بكل ما قل ودل.

Sentence of the Faithless, or Song from the North

Strange animals breathe in the darkness down in Australia
The southern crossed sky is a mirror for deep smouldering eyes
But I can't recall having loved anyone in Australia
And I can't feel at peace or at home in the presence of fire
I'd have burned my soles on the beds of red coals in Australia
Pushing prayers to a deaf and dumb heaven through hard biting teeth
While the faithful strolled cool through the heat to the source of salvation
. To share at the heart of the flames the coarse breath of dark beasts

 A Word

I want a word. A new word
To tell how everything wraps
Around the space everything leaves for you
How light shot from the birthing of stars
Has raced across all space to glow upon the shapes you take today
A word with music of its own
New and strange, an unheard chord
A galaxy curling across a crystal rim
I want a new word
On that has not slipped its bonds
And felt the cool air dance
Across its silvered rounds
A word unknown just yesterday
A word unrubbed, unquestioned
No common or denoted usage
Untangle in any other man’s tale
It can’t exist today. I know
How long it takes a word to grow up and yet
I cannot help but want that word
And from this wanting heart to do
The best this yearning man can do
And sing the words I have of you
Elizabeth
And Mary
.And silence

 This Mourning

I practised baring my teeth
ignored the toothbrush scrape across my mouth
Whiskers stood across my battlefield face.  I mowed them down
laid strategies for beating the day into submission
Love can be a fierce combatant
There had been men.  (Well, at least one)
I’d thought they had no chance
But they’d read von Clausewitz on the element of surprise
It was on their side     this time
They should have read Sun Tzu, should have left a line of escape
should not have surrounded a desperate foe
I fought with every weapon, every gasping breath
After all, what was left to lose?
A few twisted shards of an aging heart?
Nothing really
The worst, no one at fault, certainly not my falling victims
nor her, just me for not seeing a truth
pouring past the podium like a thousand man May Day army
colours not concealed, simply not raised high
which is the same thing
and here’s what’s trying to kill me -
the same thing as a lie
So march the guilty bastard in
Make sure his favourite blindfold’s tight
Line up a dozen men, Kalashnikovs, two with blanks
cocked and loaded.  Aim and fire
Bullets are felt before they’re heard
A dead man doesn’t bleed
A broken heart
pumps
.nothing

Rod Pederson is an Ottawa poet.  He is the father of two magnificent daughters, grandfather to five extra-ordinary grandchildren and devoted partner of the incomparable Elizabeth.  Rod tries not to write too many poems, believing that fewer is almost always closer to just the right number.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز