ايت وكريم احماد
ouakrim9@hotmail.com
Blog Contributor since:
27 February 2007

مواطن مغربي مطحون من طرف الالة القمعية المغربية التي تتناوب على الحكومات مند فجر الاستقلال الشكلي للمغرب وتستمر معانات اسرة ايت وكريم من طرف المجلس الصهيوني ببلدية اولاد تايمة وبمباركة من الحكومات المغربية ومباركة الديوان الملكي في تحدي صارخ للدستور المغربي والقوانين المغربية . اما في ما يخص القانون الدولي فهو غير معترف به في مملكتنا العزيزة

 More articles 


Arab Times Blogs
إخواني الخراتيت، أخواتي الخرتيتات

لما ظل الشعب المغربي يحسب من الرعايا وليس من المواطنين، إضافة إلى عدم اعتباره في الانتخابات التشريعية إذ تعتبر النسبة المصوتة «37  100%وإذا أزلنا الملغاة حسب الحكومة فالنتيجة هي 20 «100% كافية لتشكيل حكومة القشة ببرلمان الارتشاء كما صرح احد النواب الغير المحترمين والذي يعتبر فوق القانون والدستور المغربي، هذا البرلماني الذي تكلم بدون لن يدرك ما قيمة تصريحه الذي لم يأخذه أي نائب من نواب الرباط ولا الوكيل العام للمملكة بالرباط وفي ذلك سر لا يعلمه إلا أصحاب الحال في المغرب مغرب القمع والتشريد.

فلا يسعني إلا أن أغير هاتان الكلمتان الذي تجاوزهما الزمن المغربي إخواني المواطنين وأخواتي المواطنات لنستبدلهم ب «إخواني الخراتيت، أخواتي الخرتيتات» إتباعا للتسمية التي أطلقها الفنان الكبير احمد السنوسي *بزيز* على الرئيس التونسي حين تقمص شخصية رئيس ليبيا.

 تحية خرتيتية 

إخواني الخراتيت، أخواتي الخرتيتات نجدد لكم التخرتيتة بعد أن طزطزنا كثيرا على أمريكا الجنوبية، وإن كنا اليوم نقف إجلالا وإكراما لمولانا بوش أعزه الله وأيده وسدد خطاه.

وبما أن سيدنا بوش رضي الله عنه يحارب الإرهاب بكل ليونة وتسامح كبير وعيا منه بالمسؤولية الملقاة على عاتقه، ولقد شيد حفظه الله سجن أبو غريب هذه المعلمة الإنسانية التي ستبقى للأجيال القادمة كتاريخ ناصع البياض، لتتذكر البشرية بأن سيدنا بوش لم يبخل علينا بعطفه ولفتته السامية التي أغرقت بلاد الرافدين في وديان من المياه الحمراء، عربونا للمحبة والتسامح الذي أبرزته الطوائف العراقية تماشيا مع سياسة سيدنا بوش الرشيدة.

إخواني الخراتيت، أخواتي الخرتيتات مرة أخرى نطزطز طزطيزا لا مثيل له على كل من سولت له نفسه الأمارة بالسوء أن يمس بقدسية زعيمنا وسيدنا بوش سليل النازيين والفاشيين الكرام.

كما لا ننسى أن نشكر سيدنا بوش على انجازه العظيم سجن كوانتنامو العريق في ترسيخ حقوق الإنسان والذي سيبقى معلمة من معالم القرن 21 في المستقبل لتتباهى به  الإنسانية في القرون القادمة.

وللذكر لا الحصر فما قام به الزعيم العالمي بوش من منجزات في العراق وأفغانستان والذي يتجلى في ازدهار حرب العصابات والتقتيل الجماعي للقبائل الأفغانية والعراقية وقد تم ترسيخ لغة الدبابات والكلاشنكوف إيمانا منه بأنهما الوسيلتان الحقيقيتان لترسيخ التفاهم الجدي بين البشر.

كما لا يمكن أن نمر مرور الكرام على مبادراته الرشيدة في غزة وأريحا تماشيا مع ما بدأه بوش الأب من قبل وبذلك يبرز للعالم اجمع مدى مصداقية العائلة البوشية في تكريس كل الجهود والسهر على تنفيذ سياستهم الدموية التي ترتقي بالبشرية إلى مقدمة الصف البربري الوحشي الهمجي، وهذا شرف لم يتمكن أغلب العرب من انجازه رغم منافستهم القوية.

إخواني الخراتيت، أخواتي الخرتيتات لقد سبق النظام المغربي إلى تشييد عدة مؤسسات تنموية كتزمامارت التي دلت بشرية البشر وجعلت منه مجرد هيكل بشري فاقد للإحساس بالإنسانية. أناس دفنت فوق الأرض وذاقت من الكرم الفاشي النازي ما لم يستطيع أدولف هتلر أن يقوم به ولو أن هتلر كان ارحم من بعض آليات النظام المغربي السابق التي تقتل المواطن المغربي المغضوب عليه بطريقة القتل البطيء مع تذوق كافة أنواع الذل والهوان والتعذيب الجسدي والنفسي والعقلي إن بقي لدى معتقلي تازمامارت عقلا في تلك الزنازين التي لم يعد فيها للوقت أي قيمة لان الكل لا ينتظر إلا متى يسلم الروح المكلومة إلى خالقها ليرتاح من معاناتها القاسية

ومها كلن جنح وجنايات المعتقلين فلا شريعة سماوية ولا قانون بشري يسمح بتلك الممارسات لأنها اشد فظاعة من محرقة اليهود من طرف النازي أدولف هتلر الذي قضى على يهود ألمانيا في ظرف وجيز ولم يطول في تعذيبهم كما يفعل من يدعون أنهم مسلمون ونحن نعرف أن الإسلام دين التسامح ودين الرحمة والتآخي وليس بدين الثأر والتعذيب والتنكيل ببني البشر .

إخواني الخراتيت، أخواتي الخرتيتات حين نعلم واقع لبني جلدتنا في تلك السنوات المسماة بسنوات الجمر والرصاص، التي بدأت تعاد في هده الأيام الأخيرة بطرق جديدة وجد متطورة، مادام المقبور إدريس بنزكري الغير المأسوف على رحيله إلى دار الحق قد كرس لسياسة الإفلات من العقاب وفتح الباب من جديد على مصراعيه ومنها تفتقت عبقرية بعض أبناء المارشال الليوطي إلى إخراج قانون الإرهاب ليتم اعتقال 30.000 مغربي سنة 2003 بتهمة الانتماء إلى السلفية الجهادية وتغريم بعض الجرائد التي نشر رسالة احد الإرهابيين الذي افتقد الشجاعة للكتابة بخطه وتوضيح برنامج وما يريد

لقد وجدت تلك الآلة القمعية وسيلة جديدة لقمع المغاربة واختطافهم بنفس الطريقة الهمجية في الوقت الذي لم نسمع إلا باعتقال 30 فردا في اسبانيا رغم أن ضحايا العملية الإرهابية في اسبانيا كانت رهيبة بكل المقاييس.

وما يمكن استنتاجه أن في اسبانيا هناك شرطة تقنية وفنية لها تقنيات العمل الجادة ولها رجال دو تجربة عملية قوية مكنتهم من المحافظة على أسس حقوق الإنسان وإتباع من لهم أيادي في العمليات الإجرامية الإرهابية

لكن بالنظر إلى الكم المعتقل من المغاربة وظروف محاكماتهم يمكن أن نستنتج أن التاريخ يعيد نفسه لان قانون الإرهاب يمكن أن يستعمل ضد أي مواطن «أو رعية» في أي مناسبة بدون أن نحتاج إلى تبرير اختطاف واعتقال المواطن البسيط الذي لا يبحث إلا عن كسرة خبز وكاس شاي في زمن القحط المغربي .

إخواني الخراتيت، أخواتي الخرتيتات. ليس مهما أن نموت في هذا الوطن بالغبن والحسرة في ظل الأحكام الصورية التي تصدر عن محاكم يمكن نعتها بمحاكم التفتيش كتلك التي كانت في الغرب أيام الكنسية وسيطرتها على الحياة العامة

بدا من محاكمة رقية أبوعالي وأخواتها وإخوانها على جريمة قتل لتضليل الشعب المغربي والرأي العام وهي محاولة فاشلة للتغطية على الملف الحقيقي الذي اعتبر بيت القصيد وهو الدعارة مع السادة نواب الملك والقضاة العراة من ملابسهم الرسمية والعادية مرورا بقضية حرمة الله (القابع في السجن إلى اليوم) وأريري علي المرابط المحكوم بأغرب حكم على وجه البسيطة 10 سنوات من الحرمان من مزاولة مهنة الصحافة والضغوط التي تعرض الصحفي أبو بكر الجامعي الذي اختار المنفى بأمريكا وفي قلبه حسرة على وطنه المسبي توقيف محامون من هيئة الناظور بسبب رسالتهم المسماة «رسالة إلى التاريخ» ...... والمحاكمات التي تعرضت لها الجرائد المستقلة وهنا على سبيل الذكر لا الحسر جريدة الأسبوع الصحفي واعتقال فيدوم الصحافيين المغاربة مصطفى العلوي ومحاكمات جريدة مشاهد الاكاديرية التي فضحت الصفقة الرودانية مع تلك الشخصية التي لا يمكن النطق باسمها مخافة من محاكمة لأنها ربما تدخل في المقدسات التي لم اعد اعرفها كلها وان كنت سابقا لا اعرف إلا مقدسا واحدا لا قبله ولا بعده الله الواحد الرحمان، وأخيرا محاكمة جريدة المساء والحكم عليها ب 6.120.000 درهم ( ستة ملايين و مائة وعشرين إلف درهم، أي ما يقارب 750.000 دولار أمريكي). إضافة إلى التدخل الملكي في الآونة الأخيرة للإعفاء على شيخ المناضلين اليساريين محمد بوكرين بعد وفات شيخ دو 95 سنة في السجن هذا الشيخ المختل عقليا كما يصرح ويبين أبناءه والذي لا يقوى على الحركة والمتابع بتهمة المس بالمقدسات والحكم عليه بالسرعة الجنونية على أساس أن الملف جاهز وغير قابل للانتظار لتنصيب المحامي للدفاع عليه.

نعم تحن ما زلنا نؤمن إيمانا مطلقا بان العدل أساس الملك وبدون عدل نزيه فلا دولة ولا شعب يمكن أن يستمر في هده الأرض التي كانت سعيد في الأزمنة الغابرة ولم تعد اليوم لان الداخل إلى ردهات المحاكم مفقود والخارج منها منهوك أو مجنون

هناك ملفات سكنت في ردهات المحاكم المغربية ولم يكتب لها أن تخرج بعد ومن ضمنها قضية أسرتي التي عجزت على تصفية التركة وان كانت بعض الإطراف الخفية تحاول إخراسي بإصدار إحكام صورية لشيك لم تعد له الصفة البنكية مند سنة 1984 ومع دلك هدا الشيك له قوة غريبة ليبقى حيا ويحكم بقوة القانون في محاكمنا التي لا يأتيها الباطل لا من خلفها ولا من أمامها إن العدالة التي يعجز عنها حتى رب العالمين

إنها العدالة المطلقة في المملكة المغربية

إخواني الخراتيت، أخواتي الخرتيتات، لم يعد الصمت من دهب لقد أصبح الصمت من أساليب الانتهازيين والشياطين الخرس في زمن الرداءة وزمن الاستعباد في القرن 21 وفي العهد الجديد نجد أن سنوات الجمر والرصاص مازالت مستمرة، مادام وريث المقبور( إدريس بنزكري) احمد حرزني ينفي أن هناك تجاوزات في مغرب القمع والتشريد فإننا ندرك الرسائل التي تبعث من طرف الانتهازيون الجدد لان الشعب المغربي الأبي والحر الذي يتحمل اليوم أكثر من طاقته عازم على الصمود والوفاء للوطن الذي بدونه نعتبر أنفسنا أموات على وجه البسيطة رغم الجور والظلم والانتقامات المجانية فأنني مصر اشد الإصرار على فضح كل من سولت لهم أنفسهم أن يسلبوا ممتلكات عائلتي بفضل المحسوبية والزبونية التي سبق لي أن طالبت العاهل المغربي بصفته الضامن للحقوق الفردية والجماعية كما ينص عليها الدستور ببعث لجنة تقصي الحقائق للوقوف على الخروقات والأحكام الصادرة باسمه التي لا تمت إلى العدالة في شيء

وبما أنني لا أتوصل بأي رد من الديوان الملكي بالرباط في الوقت الذي أتلقى فيه الرد من الديوان الفرنسي  مع اعتذاره على عدم إمكانية إيصال شكايتي إلى العاهل المغربي في ظرف وجيز 15 يوم .

إخواني الخراتيت، أخواتي الخرتيتات، حين أصبحت الحكومة التي تمثلنا رغما عن أنوف أمهاتنا ب 37 % وبوزير أول يعرف الجميع ضلوعه في قضية النجاة التي حرقت قلوب 30.000 مغربي أدركت أن المغربي اليوم ليكون في موقع القرار يجب أن يكون من ضمن النصابين الكبار وإلا فلا مكان له في هذا الوطن.

هذه الرسالة التي فهمناها ورفضناها بإصرار عنيد كما يرفضها كل المغاربة الشرفاء في مغرب القمع والتشريد والذي نريده أن يكون مغرب الحق والقانون مغرب الخير والنماء.

إخواني الخراتيت، أخواتي الخرتيتات، ليس مهما أن تعيش في كنف الذل والهوان لكن الأهم أن تموت في سبيل  الكرامة والعيش الكريم لان الحياة في الذل تعتبر موت فوق الأرض

وتحية إكرام وإجلال إلى كل شرفاء الوطن الإحياء تحت وفوق الأرض، وتحية خزي وعار إلى كل الانتهازيين الأموات فوق وتحت الأرض.

إخواني الخراتيت، أخواتي الخرتيتات، لست ناقما ولا حاسدا لكني عنيد اشد العناد للمطالبة بحق مكتسب ولا اطلب ولا استجدي الهبات ولا الصدقات من أي كان لأني أفضل الموت جوعا واقفا على الركوع لأي انتهازي ومرحبا بكل الأحكام الصورية في ظل غياب عاهل المملكة القاضي الأول المغربي على الساحة القضائية، لكني ما كنت أتمناه أن لا تلتصق فضيحة هده الأحكام بالعاهل المغربي الذي نكن له الاحترام حتى لا ننعت يوما ما حكمه بصفات لا تليق بالآمال المعلق عليه.

كم أتمنى لو تجد المخابرات هذا المقال ومعها الاستعلامات لأنه واضح وجلي وليس كصفة مرتضي الذي انتحل صفة الأمير المغربي واعتقد أن هذا الملف لن تستطيع الاستعلامات والمخابرات بحنكتها أن تجده لأنه محمي برؤوس كبيرة جدا ولها رب يحميها ولتذهب أسرة ايت وكريم إلى الجحيم في ظل غياب الجمعيات والمنظمات الحقوقية في مملكتنا العزيزة .

احماد بن الحسين ايت وكريم المضطهد الأمازيغي







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز