د. محمد توفيق المنصوري
al-mansourimt@hotmail.com
Blog Contributor since:
08 November 2007

كاتب كندي من اصل عربي من اليمن حاصل على درجة الدكتوراه في مجال الاقتصاد والعلوم الزراعية له ابحاث عديدة متخصصة في مجاله نشرت في مجلات عربية وعالمية باللغة العربية والانجليزية والبولندية

 More articles 


Arab Times Blogs
عجائب العبادات السبع العصرية (5). الدير

 وبعد مرور زمن ليس بقصير قررت زيارة أبينا حبيب في ديره ومأواه ومثواه الأخير فإذا به يسبح وينظر عاليا إلى السماء ويتلو:

أنا أبوكم الحبيب.

آكل التمر والخيار والزبيب.

سأقص عليكم قصة يوسف وإخوانه والذئب.

فاستمع القوم لقداسته: عندما كان بصري قويا كالحديد،

 كان لي أخ يدعى وديع يقتل الأفعى ويشدو كالعندليب.

لكنه كان يحزن عندما يعود إلى المنزل في المساء، لأن أطفال جيرانه يبكون من الجوع ويشكون من نقص الحليب.

فقرر بعدها أن يهاجر،

 فهاجر وطاف وتعبد ثم سعى ودعا فأرسل المال والدواء، ثم هوى وشدا مغنيا:

أيها الليل الداكن كم ستطول في قرانا ومدننا والحقول! بعيد هناك أرى النجوم فوق سماء القدس الحزين هناك بجوار

الأقصى توجد كنيسة مريم العذراء والحائط الحزين هناك أطفال إرادتهم وبأسهم من حديد من صفاء وقدرة المجيد، تؤمن بان لها حقا أصلب من كل المعادن فليفهم المستعمر وليوقف طبول حروبه التي طالت سنين والتي أدمت القلب واقتلعت أشجار التين والزيتون من مزارعنا وحتى الحنين إلى أنبياء العالمين.

 أما آن لتلكم الأطفال أن تعيش وتنام بسلام وأمان.

هلل القوم بعد أبينا حبيب قائلين: أطال الله بعمرك المديد.

 ثم دعوه إلى حفلة أنشد فيها وديعنا الصافي الحزين:

 قائلا يا جار يا جار. علق مفتاحك... واحمل عكازك... واخبط على الأرض... قبل ما تنهار.

 فرددوا بعده منشدين: أنهار عسلية لا بصلية.

فأسدلت ستارة المسرح فوق الصرصار.

 فظهر الفأر وحيدا.  ثم سقط المفتاح من فوق المسمار.

  

 The Seven Wonders of the Modern Worships   (5). The Monastery

 

After a long time of visiting the stable house, I decided to visit our father Habib in his monastery, which is his home and resting place.

I found him praying and counting his beads while looking at the sky and reciting, “ I am your beloved father. I eat dates, cucumbers and raisins. I will tell you the story of Joseph, his brothers and the wolf.’’

The people listened to him as he said: When my eyesight was strong like iron, I had a brother named Wadee, who used to kill the snakes and sing like a nightingale.  He used to feel sad when he returned home at night because his neighbour’s children cried from hunger and the lack of milk.So he decided to migrate. He traveled, worshiped and started to send money and medicine back home".

Then, our beloved father started singing “ Oh night! how long will you last in our villages, cities and fields? I see the stars above Jerusalem’s sky. There, next to the Aqsa, is the church of Virgin Mary and the Crying Wall. There are children as strong as iron. They got their strength from the power of the Lord. They believed that their rights are stronger than iron. Let the occupier understand the facts and stop his wars, which lasted years. The wars that made the heart bleed and uprooted the fig and olive trees even the ones  belonging and loving to the prophets. When will the children sleep in safety and peace?”

The people said “ Hallelujah” after our beloved father wished him long life. Then they invited him to a party where Wadee Alsafi, the owner of a pure and clear voice sang beautifully and melancholicly,“ Oh neighbour, hang your key around the nail. Carry your stick and strike the ground before you fall down. ”  They repeated after him: “ Rivers of honey not of onion.” So the theatre curtains came down to hide a cockroach. The rat appeared alone on the stage and the key fell down  from the nail.

 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز