زياد السلوادي
ziadamal@hotmail.com
Blog Contributor since:
13 February 2007

كاتب عربي من فلسطين

 More articles 

See more from this author...

Arab Times Blogs
انا العربي متهم ... قصيدة

أنا العربيّ متهمُ.........الى أن تثبتَ التُهَمُ

وذيلٌ عند حكامي.........حقيرٌ والرؤوسُ هُمُ

أجَرْجَرُ بين أرجلهمْ........أغطّي قبحَ إسْتِهِمُ

وأموالي لهم نهبٌ.........وأولادي لهم خدمُ

وإمّا شئتُ رفعَ الرأ........سِ داست هامتي قَدَمُ

وإمّا في منامي شئتُ ......حُلْماً صودِرَ الحُلُمُ

فخلفَ الحُلمِ أجْهزةٌ......تُراقِبُ كلَّ من حَلُموا

 

***

أنا العربيُّ منكوسُ.......ومقهورٌ ومفروسُ

ومالي عندَ أهلِ الأمرِ....مشفوطٌ ومكنوسُ

ويرعى القملُ في رأسي..وينخرُ عظميَ السوسُ

وسيف الجهل في عقلي...لدى الأعماقِ مغروسُ

وإن جاهرتُ بالشكوى.........فمقتولٌ ومحبوسُ

وإنْ أُشْعِلَ – سهواً – في.....دياجي الظلمِ فانوسُ

تُمَدُّ لنا يدُ الأسيادِ................قائلةً لنا : بوسوا

 

***

أنا العربيُّ متبولُ......ومهزومٌ ومخذولُ

طعامي – لو ألاقيهِ -......فُتاتُ الخبزِ والفولُ

وجهلي دونَ أهلِ الأرضِ...فوقَ الرأسِ إكليلُ

وأولادي ملايينٌ..........وتَسْتُرُهُمْ هَلاهيلُ

أضاعَ النصفَ من أعمارِهمْ دَرْسٌ وتَحْصيلُ

ويحدوهمْ لنيلِ ريا..............دةِ التعليمِ تأميلُ

همُ الروّادُ روّادُ .......... المقاهي والمساطيلُ

 

***

أنا العربيُّ مدهوشُ....ومخدوعٌ ومَغْشوشُ

طريقي للعُلى وَعِرٌ....وبالأشواكِ مَفْروشُ

وبالآلامِ مرْصوفٌ .....وبالإذلالِ مَعْروشُ

ويُنْتَفْ إنْ أحلّقْ فيهِ....مِنْ أجنِحتي الريشُ

وخبزي حينَ آكلُهُ......فإحسانٌ (وبقشيشُ)

يبيعُ لأجلهِ الأوطانَ.......قـُُوّادٌ  دراويــشُ

مُشيرٌ أوْ مُهيبٌ أوْ ......عقيدٌ بلْ وشاويشُ

 

***

أنا العربيّ مبتذلُ..........لذيذ ٌ مثلما العسلُ

خفيفُ الظلِّ ( دَلـّوعٌ ) ....لِجفني عُلـِّمَ الغَزَلُ

حريريٌّ ، أنيقٌ ناعِمٌ........بي يُضْربُ المَثَلُ

حريميٌّ ، أنتـّفُ حا.......جبي دوماً وأغتسِلُ

ورثتُ المالَ عن (بابا)....ينوءُ بحَمْلِهِ الجَبَلُ

ولكنْ لم أرثْ مَجْداً ....... لأنّي لستُ أحتَمِلُ

فوزنُ المجدِ يحملُهُ....الرجالُ ، وليتني رَجَلُ

 

***

أنا العربيُّ ممصوصُ.هزيلٌ كيفما(الصوصُ)

ولي في كل يوم مبدأ ٌ........للفِكْرِ مخْصوصُ

يساريٌّ ، يمينيٌّ ......على المِقياسِ مقصوصُ

كذا وَسَطٌ إذا شئْتمْ ....ومَنْفوخٌ ، و ( مَفْعوصُ)

أبدِّلُ لا أمَحِّصُ ليسَ.....,.في التبديلِ تمحيصُ

وليدُ سوايَ دَوْري فهْوَ ...مِنْهُ عَلَيَّ  مَنْصوصُ

أنا العِفريتُ في ورقٍ...إذا لَعِبَ (العَصاعيصُ)

 

***

 

أنا العربيّ يا سادة..........سفيهُ الرأيِ كالعادة

خُلِقتُ وَجَوْفَ جُمْجُمَتي.......مكانَ المُخّ لبّادَة

وتَحْجِبُني عن التعليمِ............في أذنَيَّ سَدّادة

ولي سُكْسوكَةٌ في الذقنِ......تُحْسَبُ مثلَ سِجّادة

وفوق جُحَيْشَتي أعْدو.....كمثلِ حصانِ طرْوادة

أفكُّ الخطَّ لكنْ إنْ..........أبَى (بَهْدَلتُ ) أجدادَه

لذا أصبحْتُ (دكتوراً).........عظيماً فاقَ أنْدادَه

 

***

أنا العربيّ ذو اللمعة..تضيءُ برأسيَ الصلْعة

أنا السمسارُ والدلالُ............والبيّاعُ والسِلْعة

ولي رأسٌ كضفدعةٍ.....قبيحُ الوجه والسُّمْعة

وفوقَ الرأسِ بَطْحاتٌ..تـُرى وتـُحَسُّ في القَرْعة

    تفوحُ روائحُ (الباطونِ)...تكشفُ باطنَ الخُدْعة

ففي سرّي أبيعُ لهمْ......  ليبنوا السورَ والقلعة

وفي جهري أبيع دماءَ....أهلي ، بئستِ البيعة

 

***

 

 

أنا العربيُّ إرهابي....كذا كَتبوا على بابي

وحين ذهبتُ أمحوهُ...رماني فيهِ أصحابي

وقالوا مثل ما قالوا..وراموا قصَّ أخلابي

فخصّوني حصاراً ثمَّ....خَصّوهمْ بتَرْحابِ

خِرافٌ للأعادي همْ..ولي كالأُسْدِ في الغابِ

بَنَوْا سوراً لتجويعي...أباحوا كَسْرَ أكعابي

لأني قد بنيتُ لهمْ......ببابِ المجدِ محرابي







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز