د. محسن الصفار
drmsaffar@yahoo.com
Blog Contributor since:
13 December 2007

طبيب وحائز على شهادة دكتوراه فخرية في الاعلام

 More articles 


Arab Times Blogs
فرنسا تعلن عن مناقصة لتحديد عدد الضحايا اللازم لاعتبارها مجازر

صرح مسئول فرنسي بأن على فرنسا الإعتراف بأن ما إرتكبته  في الجزائر أثناء ثورة الاستقلال كان مجزرة ولتوضيح هذا الخبر إلتقينا بالمسئول الفرنسي.

صحفي: السيد المسئول لماذا تأخرتم كل هذا الوقت للإعتراف بالمجازر؟

المسئول الفرنسي:  السبب تقني بحت.

صحفي: كيف؟

المسئول الفرنسي: الحقيقة أننا لم نكن قد توصلنا بعد الى آلية متفق عليها من ناحية التعداد الكافي من الضحايا لكي يعتبر الأمر مجزرة أم مجرد حادث مؤسف!!!

صحفي: وماهي الآلية التي توصلتم إليها وما هو العدد الكافي من الضحايا كي يكون الأمر بنظركم مجزرة؟

المسئول الفرنسي: في الحقيقة قررنا ان نضع الموضوع في مناقصة  حسب البلد والشعب فمثلاً إذا كان الضحايا من الأوروبيين أو الأمريكان أو اليهود فيكفي ضحية واحدة كي يكون الأمر مجزرة وجريمة ضد الإنسانية أما إذا كان الضحايا من العرب أو المسلمين أو الشعوب الفقيرة فهناك حد أدنى يجب أن لا يقل عن مليون! كي يعتبر الأمر مجزرة.

صحفي: ولم هذه الإزدواجية؟

المسئول الفرنسي: ولو يا أخي سلامة نظرك الناس مقامات يعني تريد أن يتساوى الأوروبي واليهودي والأمريكي مع العربي والمسلم؟ لا يجوز.

صحفي: ومن وضع هذه المعايير؟ أليس البشر سواسية؟

المسئول الفرنسي: أنتم.

صحفي: نحن؟ هل يعقل أن نضع نحن أنفسنا بدرجة أدنى من الآخرين؟

المسئول الفرنسي: طبعاً فعندما يقتل واحد منا ترى الدنيا تقوم ولا تقعد وتخرج المظاهرات ويتم عزل الرؤساء والوزراء وتشن الحروب بينما أنتم تقتلون بالملايين ولا أحد يحرك ساكناً وأقصى ما تفعلونه هو شجب أو إستنكار بلا مضمون وكان الذين فقدوا أرواحهم ليسوا بشراً!! فهاهم الفلسطينيين يذبحون يومياً والعراق بلغ ضحاياه المئات من الآلاف فماذا فعلتم لإيقاف ذلك؟ لاشيء! والانكى من ذلك أنكم تبررون القتل على أساس طائفي وحزبي حيث كل واحد منكم يقول هؤلاء اللذين قتلوا من اللذين نختلف معهم فلن نحرك ساكنا !!!إذاً من حقنا أن نعتبركم بشراً درجة ثانية ولا نحرك ساكناً عندما ترتكب بحقكم المجازر.

صحفي: كلمة أخيرة سيادة المسئول.

المسئول الفرنسي: ما دمتم لا تستطيعون حماية أنفسكم بأنفسكم وتعولون علينا لوقف نزيف دمكم فيجب أن تنتظروا المزيد من المجازر بحقكم كل يوم.

 

*هذه المقابلة وشخصياتها من وحي الخيال ولا تمت الى الموقف العربي الصامد بأي صلة







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز