د. محمد توفيق المنصوري
al-mansourimt@hotmail.com
Blog Contributor since:
08 November 2007

كاتب كندي من اصل عربي من اليمن حاصل على درجة الدكتوراه في مجال الاقتصاد والعلوم الزراعية له ابحاث عديدة متخصصة في مجاله نشرت في مجلات عربية وعالمية باللغة العربية والانجليزية والبولندية

 More articles 


Arab Times Blogs
الهوية الكندية

من انا؟



انا كندي عربي من الصحراء.



عمري هنا عمر الخيول والصخور.



من انا؟



انا المعلم الذي في الارض اصول واجول.



انا كندي.



انا الريح والهواء والعواصف والمطر.



انا كنديا قويا بارادتي كجسر معلق يربط البراري والسهول بالرواسي الشامخات.



مساحتي خضراء وشاسعه تسعد العاشق الولهان.



انا كندي عربي, خيولي اتت قبلي لتستوطن سهول ساسكاتشوان والبرتا لتكتب لي مكان في الوجود.



دعوني سادتي في حالي, فانا اعشق الحريه ولكن باصول واعشق الفن واكتب اسم بلدي كندا على



الاوراق والزهور, لتبقى خالده على مر العصور.



انا ذلك العصفور المغرد في الحقول, ارفرف عاليا فوق الاشجار باشواكها واغصانها والسبول.


 







Canadian Identity


Who I am?


I am Canadian Arab rooted to the desert.


My age here is the age of horses and rocks.


Who I am?


I am that teacher, who is touring and reigning in the earth.


I am Canadian; I am the wind, air, storms and the rain.


I am Canadian strong with my will, ambition and struggling


like a hanging bridge connecting the prairies and plains with tall


and high mountains.


My area is green and wide, which satisfies the care lover.


I am Canadian Arab, my horses came before me to inhabit


Saskatchewan's and Alberta's plains and in


order to write and record for me a place in existence.


Leave me alone my SIRS, I admire the freedom, but with respect.


I admire also the art and writing the name of my homeland Canada on


the leaves and flowers to eternity through the ages.


I am that twitter sparrow bird in the field, which spread,


fly high and flapping wings over the trees with


their thorns, twinges and inflorescences.
























  







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز