نارام سرجون
serjoonn@yahoo.com
Blog Contributor since:
25 April 2011

كاتب من سوريا

 More articles 


Arab Times Blogs
سرحان عبد البصير السعودي .. نهاية الغلبان مهرج الوزراء ووزير المهرجين

الوزير المخلوع عادل الجبير لايستحق ان يكتب عنه الكثير .. وأظن ان من المهين ان نكتب عن شخص ضئيل .. فكل كلمة تكتب فيه هي مجد له لايستحقه .. فالمسكين كان مجرد موظف لم يترك اي اثر في السياسة الدولية .. وماحدث هو انه لم يرحل عن منصبه بل تم ترحيله وشحنه الى وظيفة لاطعم لها ولارائحة ولالون .. والحقيقة اننا سنفتقد تصريحاته النارية وكاريزماه الساحرة فهو بين وزر...اء الخارجية مهرجهم وبين المهرجين وزير خارجيتهم .. وكلما كان يتقدم للتصريح كان لدي احساس انه يريد ان يقول في نهاية تصريحاته ماكان يقوله سرحان عبد البصير في مسرحية "شاهد ماشافش حاجة" (ده انا غلبااااان) .. ولكن هذا المخلوق نصف الرجل لم يره العالم الا عندما وقف على كتف عملاق الشرق أي الرئيس الأسد .. فعندما يقف الصغار على اكتاف العمالقة يراهم العالم كله .. والجبير عرفه العالم عندما كان يهدد الرئيس الأسد بعبارة يكررها مثل المصابين بداء التوحد: على الاسد ان يرحل .. وسيرحل سلما او حربا ..

وبسبب هذه العبارة نال نصف الرجل عادل الجبير شهرته التي امتزجت بخلطة من السخرية على مستوى العالم .. لأن من هو أكبر من الجبير وعمالقة السياسات الدولية لم يقدروا ان يزعزعوا الأسد وتواضعوا في تصريحاتهم بعد ان عملوا بمنطق العقل .. وفي الوقت الذي كان زعماء العالم يستسلمون للحقيقة ويسحبون تصريحاتهم وينزلون سباباتهم التي تهدد كان الجبير يتنافخ ويرفع من مستوى تهديداته التي عجز عنها رؤساء اميريكا وبريطانيا وفرنسا ..

اليوم يرحل عادل الجبير بصمت ودون ضجيج وبالكاد انتبه الناس الى غياب هذا الشخص .. ويعز علينا ان يغادرنا دون ان نودعه بشكل يليق به وبمكانته كمهرج .. وسنودعه بان نلفه بعبارته التي اخترعها وكانت عزيزة عليه ونعلقها على باب مكتبه الجديد .. ونقول له ونحن نودعه: انت أعظم وزير مهرج في العالم .. وتستحق لقب سرحان عبد البصير بجدارة .. لأنك غلباااان .. وشاهد ماشافش حاجة .. واتكل على الله ..... و........ والبقية تعرفها

See more
Image may contain: 2 people, text
Image may contain: one or more people and people standing






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز