د. كاظم ناصر
kazem_naser@hotmail.com
Blog Contributor since:
14 June 2011

استاذ جامعي مقيم في كانساس

 More articles 


Arab Times Blogs
رشيدة طليب وإلهان عمر تشكّلان بارقة أمل في الكونغرس الأمريكي

إن نجاح أوّل امرأتين مسلمتين شابتين من الحزب الديموقراطي الأمريكي، هما الفلسطينية رشيدة طليب والصومالية إلهان عمر، في الوصول إلى الكونغرس يشكّل بارقة أمل للعرب والمسلمين الأمريكيين، ويمكن اعتباره دليلا على أن أغلبية أبناء الشعب الأمريكي ترفض التخلّي عن الديموقراطية التعدّدية التي تحمي جميع المواطنين، وتساوي بينهم بالقانون الذي يضمن حرياتهم الشخصية وحقوقهم ويعتبر التفرقة بينهم على أساس الدين أو العرق أو اللون جريمة يخضع مرتكبها للمساءلة القانونية والعقاب.

 طليب التي تعدّ أوّل أمريكيّة مسلمة من أصل فلسطيني تدخل مجلس النواب قالت خلال حملتها الانتخابية " أنا مرشّحة بسبب الظلم ولأن أبنائي يتساءلون حول هويّتهم كمسلمين"، واختارت نسخة مترجمة من القرآن الكريم كان يمتلكها الرئيس الثالث للولايات المتحدة " توماس جيفرسون " لتقسم عليها اليمين كدليل على اعتزازها بدينها، وكمحاولة لإيصال رسالة للأمريكيين مفادها أن رئيس الولايات المتحدة قرأ القرآن قبل ما يزيد عن 200 سنة، وان الاعتقاد السائد بين معظم الأمريكيين بأن الإسلام بعيد عن التاريخ الأمريكي ليس صحيحا.

طليب معروفة بمعارضتها لسياسات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وللمساعدات العسكرية الأمريكية لإسرائيل، وتؤيد حل الدولتين وحق العودة للاجئين الفلسطينيين، وتدعم نشطاء حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات من إسرائيل، ومن المتوقع أن تستغل معرفتها بقضايا الشرق الأوسط وفهمها العميق للثقافتين الأمريكية والعربية لتقدم لزملائها في الكونغرس صورة عن النزاع الفلسطيني – الإسرائيلي تختلف تماما عن تلك التي تقدمها إيباك وجماعات الضغط الصهيونية الأخرى المؤيدة لإسرائيل.

الهان عمر سياسية صومالية أمريكية أفريقية الجذور، وستكون المسلمة المحجّبة الأولى التي تدخل الكونغرس قالت " أنا مسلمة وسوداء أغرمت ببساطة بالسياسة وما قد تنجزه"، ودخلت المعترك السياسي لخدمة دائرتها الانتخابية وولاية مينيسوتا التي يقيم فيها عددا كبيرا من المهاجرين الصوماليين"؛ إنها متعاطفة مع الفلسطينيين، وانتقدت سياسات إسرائيل وأشارت إليها على أنها " نظام فصل عنصري"، وقد تلعب دورا مهما في مقاومة الإسلام فوبيا التي يحاول ترامب واليمين الأمريكي المحافظ استغلالها ضد المسلمين.

نجاح رشيدة طليب وإلهان عمر في الانتخابات النيابيّة يشكّل بارقة أمل جديدة لإيصال صوت المسلمين إلى صنّاع القرار في واشنطن؛ النائبتان مسلمتان تفهمان النظام السياسي والثقافة الأمريكية، وتدركان عمق وتشعّب المشاكل التي يعاني منها المسلمون في الولايات المتحدة، وترفضان الإرهاب وسياسات ترامب العنصرية ضدّ المهاجرين والأقليات الأخرى. ولهذا فإن وجودهما في الكونغرس يعتبر تاريخيا وفي غاية الأهمية لأنّه سيمكّن أعضاء المجلس وشريحة كبيرة من الأمريكيين من الاستماع لوجهة نظر تختلف عن تلك التي يستمعون إليها من إدارة ترامب وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ الذين يدعمون سياسات اسرائيل.

hamed   reconsider our expressions   January 2, 2019 6:10 AM
Why you consider that these two women is the hope for muselms, perhaps you think that muselms is a not a religión but a different ethnic who form a closed and apart society far away from any other society but form a proper and single nationality who pretend as their predecessors or islamistes parties who pretend Islamize the world constructing the new abstract and false islamic empire , or they will make coup détat to carry them on the power,, Don’t you think that we have to study our expression because the words have meaning? ,Isn´t better to appreciate the two women efforts to prepare and to form themselves culturally to integrate themselves in their new society and to occupy a book in it , to become an example to follow for their countrymen and the other emigrants as , Also to withdraw the attention of their countrymen to understand that a free country and tolerant society consider the merits and permit her individuals to give the best of them while a repressive and discriminative society like the ours inhibit and chain her members ,the interpretation of this comment is against the islam or sectarian , is a mind masturbation

IPKhalifa Aaad Enaya   Umar Aaadl Empire NOW   January 4, 2019 3:25 PM
Prophet Mohammad SA ask all to enter NAR Br. Aaad Enaya Maseh dajjal (UE NOW Hanif=NO kingz),AnyONE

ميرزار   مبروك   January 7, 2019 7:21 AM
مبروك. هذه الديمقراطية المعدومة في البلاد العربية. يا عرب يا اهل الذل و الجرب فيقو من نومكم و تخديركم العميق لمسقبلكم و مستقبل اولادكم و احفادكم.

Mazen   To Hamed   January 7, 2019 7:31 AM
Here We go again. Your hatred to Islam is reflected in all your writings. After all that is how politics is in America.They classify politicians as conservative, liberal, black, Spanish, Mormon, Catholic , Indian, Spanish, Asian or others. Why is it because those ladies are Muslims that is not allowed to classify as such. After all that is America freedom for all not only your hatred style.

Ibrahim   الا حميد   January 7, 2019 4:55 PM
دائما تتهجم على الاسلام نفسه بدل ان تتهجم على الكثير من المسلمين المجرمين . ولك عيب عليك كمثقف ان تجرح شعور اكثر من بليون و نصف مسلم و مسلمه بسبب جهلك عن الاسلام. كفاية كره. العالم يحتاج ملائكة مثل Mother Teresa not haters like you

hamed   to mazen and ibrahim may god help you   January 8, 2019 2:59 PM
the error is not in both of you ,The problem is the short culture you have and the little knowledge that both of you about the social and the individual psychology what push the person to have responsibility to promote himself , you aren’t able to see what encourage the person and what produce in him when you praise third what produce is jealousy and inhibition .the words and their structure has meaning and the sentence ,Some have problem don´t read and if they read they dont understand what written out them they expel what is written in their subconscious ,Reason why both of you see an attack against the personal faith of the others which is worthy of all respect where it is not mentioned neither from close neither from far ,Another problem some know read but to reason and to understand it is forbidden,, because they are indoctrinate to refuse the other and his opinion







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز